مستحضرات التجميل تؤثر على الهورمونات البشرية
آخر تحديث GMT 05:56:27
المغرب اليوم -

مستحضرات التجميل تؤثر على الهورمونات البشرية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مستحضرات التجميل تؤثر على الهورمونات البشرية

برلين - المغرب اليوم

صدر حماة البيئة في ألمانيا تحذيرا من شأنه قلب النظام المعتاد في استخدام مستحضرات التجميل ومواد النظافة الشخصية في الحمام رأسا على عقب. وتوصلت نتائج دراسة بهذا الشأن إلى أن ثلث هذه المواد تنطوي على مخاطر صحية. كشفت دراسة ألمانية حديثة أن مواد العناية بالجسم مثل الصابون السائل ومعجون الأسنان والحلاقة أو مستحضرات التجميل مثل أحمر الشفاه تحتوي على مواد كيميائية تؤثر سلبا على النظام الهورموني في جسم الإنسان، حسب دراسة أعدها باحثو "بوند" الألماني لحماية البيئة والطبيعة، وأعلن عن نتيجتها في برلين. وتنطوي تلك المواد على خطورة بشكل خاص على الحوامل والأطفال. وقالت سارة هويزر، الخبيرة بالاتحاد، إن بعض العناصر التي تدخل في تصنيع هذه المواد ربما تؤدي إلى خفض معدلات الخصوبة وتبكير البلوغ وتتسبب في الإصابة ببعض أنواع مرض السرطان. وخلال الدراسة قام الباحثون بتحليل عدد هائل من مواد التجميل بحثا عن 15 مادة كيميائية بعينها يصنفها الاتحاد الأوروبي ضمن قائمة له على أنها مواد يمكن أن تمثل خطرا هورمونيا. وهناك مواد كيميائية أخرى تدخل في صناعة صبغات الشعر ومواد العناية بالبشرة وحمايتها. وقالت الخبيرة هويزر إن مثل هذه المواد يمكن أن يكون لها تأثير مشابه على الهورمونات النسائية، مشيرة إلى أن السنوات الماضية شهدت زيادة في الظواهر الشاذة فيما يتعلق بالصحة، وإن هذه الظواهر تدعو للتدبر بشأن هذه المواد الكيماوية. ومن بين هذه الظواهر تراجع جودة نطف الخصوبة لدى الشباب وتشوه الأعضاء الجنسية لدى الرضع الذكور أو الإصابة بأنواع السرطان التي تعود إلى أسباب هورمونية مثل سرطان الثدي وسرطان البروستاتا. وتبين للباحثين أن الشركات الرائدة في صناعة مواد التجميل هي الأكثر استخداما للمواد الضارة هورمونيا وأن هذه المواد تدخل في صناعة نحو نصف منتجاتها حسبما أوضح المشرف على الدراسة، يوريك فينجلس. وكانت المواد الحافظة هي الأكثر استخداما من بين هذه المواد الضارة. غير أن الخبير الألماني في علم السموم، توماس بلاتسيك، من معهد الاتحاد لتقييم المخاطر في برلين، حذر من تعميم الاتهامات الموجهة إلى عدد من هذه المواد، وقال إنه تبين أن بعض هذه المواد آمنة وأنها تستخدم أيضا في المواد الغذائية في حين أن مواد أخرى لا تزال مثار جدل حيث تستخدمها دول أوروبية وتحظرها أخرى. وأوضح بلاتسيك أن جسم الإنسان معتاد على التعامل مع المواد الفعالة هورمونيا وأن فول الصويا والحليب والنبيذ الأحمر يحتوي أيضا على مواد ذات تأثير هورموني، وقال إن المواد الحافظة ذات التأثير الهورموني هي الأكثر استخداما في مواد التجميل. وانتقد اتحاد "أي كي دابليو" الألماني للشركات المصنعة لمستحضرات التجميل ومواد النظافة هذه الدراسة معتبرا إياها غير مناسبة لتوفير معلومات للمستهلك وقال إن هذه المواد مثار الجدل مشروعة ولا تصل للجسم سوى بكميات ضئيلة غير ضارة. واعتبرت شركة "بايرسدورف" تحذير "بوند" الألماني لحماية البيئة والطبيعة غير مبرر وقالت في بيان لها إن بعض الشركات تؤكد بحروف كبيرة أن منتجاتها خالية من المواد الحافظة المتهمة بالتأثير الهورموني.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستحضرات التجميل تؤثر على الهورمونات البشرية مستحضرات التجميل تؤثر على الهورمونات البشرية



GMT 01:52 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أول شحنة من لقاح كورونا تصل المغرب

GMT 19:25 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الصحة العالمية تعلن عن لعلاج لمرض الإيدز

GMT 19:19 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف 3 أعراض جديدة مبكرة جداً لعدوى كورونا

GMT 17:32 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الصحة العالمية تحذر من مرض خطير في إفريقيا

GMT 17:27 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تصريح هام من منظمة الصحة العالمية بشأن نهاية فيروس كورونا

GMT 17:20 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الصحة العالمية تعلن عن لعلاج لمرض الإيدز

تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

تعرّفي على أبرز إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020

دبي _المغرب اليوم

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 05:46 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
المغرب اليوم - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 21:19 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إسبانيا تخوض تدريبها الأخير فى سويسرا بدون سرجيو بوسكيتس

GMT 18:46 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تكون مشرقاً وتساعد الحظوظ لطرح الأفكار

GMT 18:55 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 22:53 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الأوروغوياني يعلن إصابة لويس سواريز بـ فيروس كورونا

GMT 19:42 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ليونيل ميسي يعود للخلف 10 سنوات بحلاقة شعر جديدة

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib