في شرق فرنسا عائلة تحاول تحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي
آخر تحديث GMT 06:02:37
المغرب اليوم -

في شرق فرنسا عائلة تحاول تحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - في شرق فرنسا عائلة تحاول تحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي

سان-دي-دي-فوج- أ.ف.ب

قرر جيروم ومارلين المتحفظان حيال الزراعة العصرية ومحتويات اطباقهما ومن الزراعة العضوية كذلك، شراء مزرعة في شرق فرنسا والعمل على تحقيق اكتفاء ذاتي غذائي قدر المستطاع.وتقول مارلين ربة العائلة التي تهتم بطفليها اللذين يبلغان العاشرة والسابعة "انتقلنا للعيش هنا في ايار/مايو 2012 وهذه السنة بدأنا بزراعة البستان واشترينا بعض الحيوانات وهما خنزيران وثلاث عنزات وارانب".على بعد كيلومترات قليلة من سان--دييه في سلسلة جبال فوج (شرق) وفي نهاية درب غير معبدة  ينتصب على سفح تلة مبنى قديم نسبيا  تزنره اشجار مثمرة من تفاح واجاص وكرز وخوخ وجوز.ويوضح جيروم ان الهدف في البداية كان "الاقامة في مكان معزول قليلا. ثم قلنا لم لا نذهب ابعد من ذلك؟"ويؤكد هذا الفني في المجال البصري السمعي الذي يعمل في ستراسبورغ (90 كيلومترا) حوالى عشرة ايام في الشهر "لم اعد اثق  في زراعة اليوم" ويأسف "للظلال المسيطرة على تغذيتنا".ويعترف جيروم بالطابع "الراديكالي" لخطوته الا انه يؤكد على ضرورة ايجاد "نهج مدروس حيال الاغذية. اريد ان اتحرك لان الكلام فقط  لا يغير النظام القائم".لكنه يحذر من ان زراعة مدروسة اكثر اي ان تكون بعيدة عن المضادات الحيوية  والمبيدات الحشرية والدقيق الحيواني والصويا المعدلة جينيا "تعني  اننا لن نتمكن من تناول اللحوم بالكميات المتوافرة راهنا".ويؤكد هذا الرجل البالغ 38 عاما المتحدر من اوساط عمالية انه ليس ناشطا بيئيا ولا ينتمي الى اي شبكة.ويقول الزوجان ان "اهلنا متأثرون جدا بالانتاجية المفرطة في مرحلة ما بعد الحرب والنزعة الاستهلاكية ولا يفهمون موقفنا جيدا".ويعتبر جيروم ان "ثمة خيارين اليوم  اما الزراعة العضوية واما الزراعة المكثفة لكن ينبغي تغيير هذه الرؤية. انا اتحسر على المزارعين فهم يقومون بعمل شاق مع الحيوانات وفي نهاية المطاف لا سلطة لهم على الاسعار. وفي مجال الزراعة العضوية  يعاني الناس من صعوبات لانه نظام صارم جدا".ويعرب عن ارتيابه من الزراعة العضوية مؤكدا "انه نوع من الترف والناس لا يدركون الكيلومترات التي تقطعها هذه المنتجات العضوية للوصول الى المتاجر".ومن اصل مساحة خمسة هكتارات محاذية لمنزله خصص جيروم هكتارا لزراعة بستان خضار  مع بيت بلاستيكي صغير ولايواء الحيوانات. وتساعد العنزات على استصلاح الارض المنحدرة التي كان يكسوها الشوك والعليق.وتروي ربة العائلة "منذ الربيع لم نشتر اي خضار من السوق ولدينا مخزون من البطاطا والقرع".اما ما تبقى فيحتاج الى صبر .فهما لن يتمكنا من ذبح الخنزيرين قبل الصيف المقبل بمساعدة الجيران. عندها ستصبح الغنزات قادرة على در الحليب. وتقول مارلين بحماسة "سنتعلم كيف نصنع الجبن. زوج شقيقتي يفعل ذلك".بعد اشهر قليلة ينوي جيروم شراء دجاجات وبطات وسيستكمل الفاكهة من خلال زراعة الفراولة وتوت العليق والكشمشة.ويوضح جيروم "نقوم بذلك على مراحل لاني اعرف اشخاصا بدأوا بقوة وفشلوا بعد سنتين".وتقول مارلين البالغة 37 عاما "علينا ان نغير عاداتنا وهذا يتطلب مجهودا كبيرا". ومع ترميم المزرعة يبدو حجم المهمة هائلا الا ان الامر لا يخيفهما.وهدفهما هو الوصول الى الاكتفاء الذاتي على صعيد الخضار بنسبة 100 % على مدار السنة  وبنسبة 80 % على صعيد الفاكهة. والى جانب المنتجات الطازجة ستحصل العائلة على المربيات والفاكهة المحفوظة. ويضيف "على صعيد اللحوم سنرى الى اي حد يمكننا الوصول" من دون ان يستبعد امكانية التخلي عن الشراء من مصادر خارجية.وستقوم العائلة بترميم فرن الخبز القديم "المنهار قليلا". ويفضل الزوجان الانتاج المحلي من جبن وعسل وغيرهما.وثمة منتجات سيضطران الى استمرار في شرائها مثل البن والزيت فهما لن يتمكنا من تجنب السوبرماركت كليا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

في شرق فرنسا عائلة تحاول تحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي في شرق فرنسا عائلة تحاول تحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي



GMT 19:44 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

فوائد القهوة في محاربة الاكتئاب

GMT 09:47 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

المغرب يستعد لتسلم ما يفوق مليون جرعة من هذا اللقاح

GMT 09:22 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

ثلاث جرعات من لقاح فرنسي جديد يقضي على متحوّر أوميكرون

GMT 13:47 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

إصابة الأطفال بأوميكرون تمثل 5 % في المغرب

ميريام فارس تُبهر الجمهور بإطلالة من التراث الأمازيغي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 11:23 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
المغرب اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 12:58 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
المغرب اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 20:25 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات مثيرة من كلوب بشأن تجديد عقد صلاح مع ليفربول

GMT 15:21 2022 الخميس ,06 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يضع شرط الخروج السريع من باريس سان جيرمان

GMT 19:58 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روبرت ليفاندوفسكي يعلق على خسارته الكرة الذهبية لصالح ميسي

GMT 16:05 2021 السبت ,25 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو ينشر صورة عائلية احتفالا بأعياد الميلاد

GMT 20:03 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

التشكيل المتوقع لمباراة ميلان وليفربول في دوري أبطال أوروبا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib