حكاية رضيعة عظامها من زجاج تبحث عن عناية فائقة لإستمرار الحياة
آخر تحديث GMT 11:43:08
المغرب اليوم -

حكاية رضيعة عظامها من زجاج تبحث عن عناية فائقة لإستمرار الحياة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حكاية رضيعة عظامها من زجاج تبحث عن عناية فائقة لإستمرار الحياة

غزة ـ وفا

كانت السعادة غير عادية تلك التي غمرت الشاب محمد زياد الزعنون واسرته عندما منّ الله عليه بنجاح ولادة زوجته لأربعة توائم، هم ثلاث اناث وذكر في مستشفى المقاصد بالقدس، لكن اكتشاف الاطباء لمرض نادر لدى الرضيعة نغم، وضع الأسرة أمام تحديات هائلة بحاجة لجهود أكبر من امكانياتها بكثير لمتابعة علاجها في مراكز طبية متخصصة ومتطورة جدا. الزعنون (30عاما)، الذي رزق بأربعة توائم، حمد الله على نعمته، وقال في حديث خاص لـ'وفا': 'بعد عدة سنوات من الزواج أنجبت زوجتي أربعة توائم ثلاث بناة وولد، وكنت أتمنى أن يرزقني الله والحمد لله على فضله'. ويقطن الزعنون في منطقة شارع 'النفق' في شمال مدينة غزة، ويعمل موظفا في المقر الرئيس لشركة توزيع كهرباء غزة، واضطرته حالة نغم إلى التغيب عدة أسابيع عن عمله فلم يكد يساعد زوجته في متابعة التوائم الثلاثة زياد وشهد وجنى حتى يتلقى اتصالا من مستشفى 'النصر' في مدينة غزة لمتابعة حالة نغم، التي يقول الأطباء إنها تعاني من مشاكل طبية متعددة ليس أقلها 'العظام الزجاجية' وبحاجة إلى متابعة من نوع خاص يتطلب تدريب مساعدة على الأقل لزوجته في رعايتها لسنوات. وأوضح الزعنون الذي تزوج قبل أربعة اعوام 'أثناء فترة الحمل تعذبت زوجتي آلاء بشكل كبير، خصوصا في الأشهر الأخيرة من الحمل، وكادت تفقد حياتها، وحولت من مستشفى الشفاء قسم الولادة في مدينة غزة، إلى مستشفى المقاصد في مدينة القدس المحتلة، بسبب عدم قدرة الحاضنات في الشفاء استيعاب أطفال بأوزان قليلة جدا'. وتابع 'تم تحويل زوجتي لإجراء عملية ولادة طارئة في مستشفى المقاصد بالقدس المحتلة، حيث تمت عملية الولادة في أيلول/ سبتمبر الماضي، وذلك بناءً على توجيهات الصحة وعمل التنسيق من قبل الشؤون المدنية في السلطة الوطنية'. وبين 'لقد منّ الله عليّ ورزقني بأربعة توائم (زياد، شهد، نغم، جنى) من خلال عملية حقن مجهري، حيث بلغ عمر الأطفال عند الولادة ستة أشهر وثلاثة أسابيع، ويعاني الأطفال الأربعة من ضعف خاص في المناعة، لذلك يحتاج كل طفل لست حقن شهريا ابتداء من شهر تشرين ثاني/ نوفمبر2013 إلى نيسان/ أبريل 2014 كلٍ واحدة تكلف 5,000 شيقل لكل 100 MG، حيث إن الجرعة الواحدة لكل طفل تعطى له بناء على وزنه، وحيث يعطي على كيلوغرام من وزنه 15 MG من العلاج، واسم العلاج هو (15mg/kg IM Respiratory syncitial virus) (PALIVIZOMAB)'. ونوه الزعنون إلى أن 'العلاج غير متوفر في مستشفيات أو مستودعات الأدوية في قطاع غزة والضفة الغربية'، مؤكدا أنه 'في 28 تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي تم نقل الطفلة نغم من مستشفى المقاصد إلى مستشفى النصر للأطفال في مدينة غزة حيث تعاني من عدة إعاقات صحية منها: تلف في الرئتين حيث إنها تحتاج إلى تنفس اصطناعي (أكسجين مساعد) بشكلٍ دائم، ووجود هشاشة في العظام، حيث إن العظام تتكسر مثل الزجاج ولا يوجد تشخيص طبي حتى اللحظة، حيث عجز الأطباء في مستشفى المقاصد عن تشخيص الحالة المرضية'. ويؤكد أطباء المستشفى في غزة، أن الأطفال الأربعة، بحاجة إلى عناية فائقة، وأخذ حقن المناعة للحفاظ على صحتهم. بيدا أن الزوجة آلاء تقول 'طفلتي نغم بحاجة للعلاج الدائم، وأخاف حملها وضمها لحضني لأن يتكسر العظم عندها كالزجاج يمكن أن ينكسر دون أن أشعر بذلك، وأتمنى من الأطباء إيجاد حل لهذه المشكلة'. ولجأ الزعنون بمساعدة من مسؤولين في الصحة في غزة والضفة الغربية لمخاطبة عدد من المؤسسات الطبية العالمية لأجل الحصول على هذه الحقن، التي يتطلب توفيرها بشكل عاجل دون أن يجد حلا، إلى جانب أن الرضيعة نغم بحاجة إلى فحوصات مخبرية خاصة بالجينات تكلف خمسة عشر ألف دولار على الأقل كما أبلغه أطباء يشرفون على متابعة حالتها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكاية رضيعة عظامها من زجاج تبحث عن عناية فائقة لإستمرار الحياة حكاية رضيعة عظامها من زجاج تبحث عن عناية فائقة لإستمرار الحياة



GMT 09:03 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تطورات مثيرة في واقعة بتر يد جثة رضيع بزاكورة

GMT 08:41 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تساؤلات الدفع والمجانية أولى حواجز حملة "لقاح كورونا" بالمغرب

GMT 04:30 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

منظمة الصحة تتفاءل بشأن اللقاحات ضد كورونا

GMT 22:57 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على التوزيع الجغرافي للإصابة بكورونا في المغرب الثلاثاء

GMT 22:37 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الصحة المغربية تعلن عن تراجع عدد الإصابات بفيروس كورونا

GMT 21:18 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الإعلان رسميا عن سعر لقاح "أسترازينيكا" الذي سيستخدمه المغرب

لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز استوحي منها إطلالتكِ المميّزة

لندن - المغرب اليوم

GMT 10:11 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 10:17 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أجمل المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2021
المغرب اليوم - إليكِ أجمل المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2021

GMT 10:24 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 11:13 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
المغرب اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 17:06 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الناصري يغادر مصحّة خاصّة بعد العلاج من فيروس كورونا

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 01:56 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا .. نجوم خارج قائمة درافت WWE لعام 2020

GMT 22:07 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

إطلالات مخملية من وحي الفاشينيستا لينا أسعد

GMT 18:12 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

الإعلان عن حاسب لوحي من صناعة عربية مخصص للأطفال

GMT 11:26 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

جميلة عوض تعتز بدورها كـ"مريضة بهاق" في "لازم أعيش"

GMT 01:04 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على توقّعات الأبراج وحظك اليوم الثلاثاء 27 تشرين الأول
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib