مرض السكر الكاذب له نفس الأعراض النفسية للحقيقى
آخر تحديث GMT 02:38:48
المغرب اليوم -

مرض السكر الكاذب له نفس الأعراض النفسية للحقيقى

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مرض السكر الكاذب له نفس الأعراض النفسية للحقيقى

بيروت - المغرب اليوم

إن السكر الكاذب له نفس الأعراض النفسية لمرض السكر الحقيقي، حيث إنه عند حدوث خلل ما فى إفراز الفص الخلفى للغدة النخامية وهرمونها ADH فيقل إفرازه أو ينعدم إفرازه. وبالتالى تفتح الكلى أبوابها للتخلص من الماء، فيؤدى ذلك إلى خروج كميات كبيرة من الماء وتفقد عشرات اللترات من الماء فى البول يوميا، حيث يقل تركيز الماء فى الدم فيعلو تركيز كل محتويات الدم مثل السكر والدهون والأملاح وللتأكد من تلك الحالة عند عمل تحليل سكر فى الدم لهذا الشخص المصاب بالسكر الكاذب، نجد نسبة السكر فى الدم عالية جداً ليست بسبب علة فى حرق السكر وأيضا السكريات أو بسبب علة فى نسبة الأنسولين ولكن هذا الارتفاع فى مستوى السكر فى الدم بسبب نقص المحتوى المائى للدم وتتم معالجة تلك الحالة بالحقن بالـADH، وبالتالى يعود الشخص إلى الحالة الطبيعية ويعود السكر إلى المستوى الطبيعى فى الدم فيصبح هذا الشخص ليس بمريض سكر لهذا سمى بمرض السكر الكاذب. وفى الإنسان الطبيعى تقوم الكلى بتنقية حوالى 20 لترا من الماء فى الجسم فى اليوم الواحد يتخلص الجسم من حوالى واحد ونصف لتر فقط من هذا الماء فى البول، ويفقد حوالى نصف لتر من الماء فى هواء الشهيق والزفير، وتقوم الكلى بإعادة 18 لترا من الماء المتبقى إلى الدم والأنسجة الأخرى. وفى حالة السكر الكاذب يشعر الفرد بنفس الأعراض النفسية لمرض السكر الحقيقى مثل: العصبية والتوتر والقابلية للاستثارة وتقلبات المزاج.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرض السكر الكاذب له نفس الأعراض النفسية للحقيقى مرض السكر الكاذب له نفس الأعراض النفسية للحقيقى



GMT 23:07 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تسجيل 4115 إصابة بفيروس كورونا في المغرب الأحد

GMT 20:15 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

“كورونا” يودي بحياة طبيب آخر في سطات

GMT 17:05 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بناء 11 مستشفى و8 مراكز استشفائية و2260 سرير جديد في المغرب

GMT 12:39 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اللقاح يقترب من الأجساد في المغرب

بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات الشتاء بـ"الأبيض" المستوحاة من ريا أبي راشد تعرفي عليها

بيروت _المغرب اليوم
المغرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 12:06 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
المغرب اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 13:06 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تقفز بنحو 8%

GMT 18:20 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

باحث يكشف خطورة الموجة الثانية لوباء كورونا في المغرب

GMT 03:01 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البصرة وطنجة وتطوان

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية

GMT 04:20 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رقص الباليه متواصل في حي برازيلي فقير رغم «كورونا»

GMT 09:37 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل هالي بيري الحجري

GMT 04:13 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عذابات المهاجرين المكسيكيين كما ترويها كاتبة أميركية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيا تستلهم التراث العربي في السير الشعبية والمسرح

GMT 02:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رواية العام عن بطلة قاومت النازيين ودعمت الثورة الجزائرية

GMT 03:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مليونا نخلة في «العلا» تجذب الأنظار بمهرجان التمور

GMT 22:17 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتراجَع عن عرضه لتجديد عقد مدافعه ديفيد ألابا

GMT 04:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هدى نجيب محفوظ: أخشى على والدي من النسيان وأتمنى رد اعتباره

GMT 04:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مثقفون خليجيون: قراءات «ثقيلة» ... وعودة لكتب قديمة

GMT 04:06 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

روبرت دي نيرو يملأ فراغ المهنة بأعمال دون مستواه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib