علاج جينى قيد التجارب يعطى الأمل لمرضى معرضين لفقد البصر
آخر تحديث GMT 12:54:59
المغرب اليوم -

علاج جينى قيد التجارب يعطى الأمل لمرضى معرضين لفقد البصر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - علاج جينى قيد التجارب يعطى الأمل لمرضى معرضين لفقد البصر

واشنطن - المغرب اليوم

لاح بصيص من الأمل للمصابين بمرض جينى نادر يفقدهم البصر تدريجيا مع التقدم فى العمر حتى يتمكنوا من الاحتفاظ بهذه الحاسة الغالية بفضل تجارب أولية على علاج جينى حقق نتائج مرضية على عدد قليل من الحالات. ويقول توبى ستروه (56 عاما) الذى أخبره طبيبه وهو فى العشرين أنه مهدد بفقد بصره عند بلوغه الخمسين "على مدى الثلاثين عاما الماضية كنت أعيش مهددا بفقد البصر." والآن بعد عامين من حقن شبكية عين ستروه بفيروس يحمل جينا لعلاج نقص للبروتين كان يدمر خلايا الشبكية أصبح بوسعه الاستمتاع بممارسة رياضة التنس المحببة إليه ومواصلة عمله فى المحاماة بنجاح. وقال فى إفادة للصحفيين عن العلاج التجريبى الذى خضع له "الآن هناك أمل كبير فى أن أبقى مبصرا." وستروه أحد مرضى يعدون على اصابع اليد مصابون بحالة وراثية من تدهور حاسة الابصار يطلق عليها "ضمور المشيمية" الذين شاركوا فى مرحلة تجارب أولية لعلاج بالجينات يهدف إلى تصحيح عيب جينى يتسبب فى القضاء على خلايا شبكية العين تدريجيا. ولأن نتائج المرحلة التجريبية الاولى هى لست حالات فقط رصدت فى مرحلة مبكرة للغاية يقول الباحثون ان هناك حاجة لاجراء مزيد من الدراسات لمعرفة ما اذا كان من الممكن تطوير علاجات جينية مماثلة لعلاج عيوب جينية أخرى شائعة تسبب فقدان البصر مثل الضمور البقعى والتهاب الشبكية الصباغى. ويحدث ضمور المشيمية نتجة تحور فى جين يفرز بروتين باسم آر.إى.بى.1 . ويصيب هذا المرض واحدا من بين 50 ألف شخص ويؤدى إلى فقدان البصر تدريجيا -بشكل رئيسى بين الرجال- بسبب تحلل خلايا شبكية العين. ولا يوجد حاليا علاج مرخص لهذه الحالة التى ينتهى بها الأمر إلى موت الخلايا البصرية فى الشبكية المسئولة عن التفاعل مع الضوء إرسال الإشارات إلى المخ. وفى التجربة التى أجراها فريق بقيادة روبرت مكلارين استشارى الجراحة بمستشفى أوكسفورد للعيون حقنت شبكية المرضى -لكن هذه المرة بفيروس معدل بالهندسة الوراثية- لإدخال نسخة معدلة للجين إلى الجزء المناسب من العين. وأكد مكلارين أن العلاج لا يزال فى طور التجربة وأنه من المرجح إجراء مزيد من التجارب على مدى خمس سنوات قبل التقدم للحصول على ترخيص ليصبح العلاج متاحا لجميع المرضى. والحقن الأسمنتى يستخدم فى المرضى الذين يعانون من كسور هشاشة العظام والمصابة بالأورام والوحمات الدموية بالفقرات. ويقول لا يوجد حدود للسن، وبالنسبة لكسور الحوادث يستخدم نوع آخر من الأسمنت وهو الأسمنت الحيوى ويأتى بنتائج جيدة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاج جينى قيد التجارب يعطى الأمل لمرضى معرضين لفقد البصر علاج جينى قيد التجارب يعطى الأمل لمرضى معرضين لفقد البصر



GMT 12:23 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع إصابات “كورونا” بالمغرب خبير يوضح ويرجح وقوع مفاجآت

GMT 12:07 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل تهم الإستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا‬

GMT 12:00 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

هل تنطلق موجة ثالثة من "كوفيد 19" بالتزامن مع تعميم اللقاح

GMT 11:48 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل التوزيع الجغرافي لإصابات "فيروس كورونا" بالمغرب

للحصول على إطلالات برّاقة وساحرة من أجمل صيحات الموضة

تعرّفي على أفضل النصائح لتنسيق البناطيل المزينة بـ"الترتر"

القاهره _المغرب اليوم

GMT 11:13 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
المغرب اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 09:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة أسترالية تكشف تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
المغرب اليوم - امرأة أسترالية تكشف تفاصيل ما حدث في واقعة

GMT 04:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
المغرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 00:12 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

حدائق منزلية صغيرة خارجية في ملكيات المشاهير

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 11:23 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

NARCISO تستضيف عطراً إضافيّاً

GMT 12:58 2020 الجمعة ,12 حزيران / يونيو

Pure XS Night الرفاهية الجديدة من Paco Rabanne

GMT 13:27 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

نادي سينما الشباب يستأنف نشاطه

GMT 09:23 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة تنظيف النجف الكريستال

GMT 23:03 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف 5 إصابات بكورونا يجمد معسكر يد الجزائر
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib