إنفلونزا الخنازير تثير الهلع بين الشعب الإسباني
آخر تحديث GMT 11:38:09
المغرب اليوم -

إنفلونزا "الخنازير" تثير الهلع بين الشعب الإسباني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إنفلونزا

عمان ـ رم

يبدو أن تسمية وباء انفلونزا الخنازير بـ'الإنفلونزا الإسبانية' في أعقاب الحرب العالمية الأولى كان له مدلول يتكشف مع مرور الوقت. فالفيروس لم يظهر للمرة الأولى في إسبانيا، ولكنه سبب ذعرا لوسائل الإعلام الإسبانية آنذاك إلى حد وصل إلى وصف الفيروس بـ'الإسباني'. اللافت أنه بعد مرور العديد من العقود يعود الفيروس بشكل كبير ليهدد المجتمع الإسباني حاليًا، فحسبما ذكرت وزارة الصحة فقد بلغ عدد الوفيات جرّاء الاصابة بهذا المرض -حتى الآن ٧ حالات، بالإضافة إلى اكتشاف مئات الحالات من حاملي الفيروس، أغلبهم يتلقون العلاج في وحدة العناية المركزة. ويأتي بيان وزارة الصحة الإسبانية حول ازدياد حالات الإصابة بالمرض في مناطق مختلفة من البلاد، كإعلان عن رفع حالة التأهب لمواجهة هذا المرض الذي يمكن أن يتحول إلى وباء يزج بإسبانيا إلى نفق مظلم، خاصة بعد سقوط عدد لافت من الضحايا. وفي هذا الصدد، صرحت وزيرة الصحة الإسبانية آنا ماتو، أنه يجب تعاطي اللقاح بشكل سنوي بالرغم من أنه لا يضمن عدم الإصابة بنسبة 100%، إلا أنه يقلل من نسب العدوى. ومع توالي الأخبار التي تتناول أعدادا كبيرة من المصابين - في بلد تكثر فيه الشريحة العمرية المتقدمة (تُعد من أكثر الفئات عرضة للخطر) - يزداد الهلع بين الإسبان، الذين يعودون بالذاكرة إلى عام ٢٠٠٩ حيث أدى انتشار هذا الفيروس اللعين إلى سقوط ما يقرب من ١٨.٥٠٠ ألف ضحية حول العالم. ويطالب الكثير من الخبراء - في ظل الزيادة المستمرة لعدد المصابين في إسبانيا - أن يرفع الإتحاد الأوروبي درجة الإجراءات الوقائية، تحسبًا لعودة الفيروس، مجددًا، من البوابة الإسبانية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنفلونزا الخنازير تثير الهلع بين الشعب الإسباني إنفلونزا الخنازير تثير الهلع بين الشعب الإسباني



اعتمدت على تسريحة شعر بسيطة ومكياج قوي

سيرين عبد النور تتألق في إطلالة أنيقة من دار "سان لوران"

بيروت _المغرب اليوم

GMT 11:34 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
المغرب اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 16:59 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل مسرحية كواليسنا قبل عرضها

GMT 12:00 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل خواتم زفاف ماسية بالقطع البيضاوي الرائجة هذا الموسم

GMT 09:05 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

قرابة نصف الشباب المغربي يعيشون في منازل خالية من الكتب

GMT 12:34 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شتوية بميزانية معقولة

GMT 00:06 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتريهات مريحة لغرفة المعيشة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib