أدوية سيولة الدم لمنع تجلط الأوردة بعد إجراء عمليات تركيب المفصل
آخر تحديث GMT 02:15:37
المغرب اليوم -

أدوية سيولة الدم لمنع تجلط الأوردة بعد إجراء عمليات تركيب المفصل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أدوية سيولة الدم لمنع تجلط الأوردة بعد إجراء عمليات تركيب المفصل

القاهرة ـ المغرب اليوم

قد يستغرب البعض عندما يسمع عن المواد التى تستخدم فى إصلاح كسور العظام أو هشاشة العظام، والتى ربما تقترب مسمياتها من المواد التى تستخدم فى البناء، مثل الأسمنت والسيراميك والحديد. يقول الدكتور ماهر حلاوة، كبير استشارى جراحة العظام بمستشفيات وكليات الطب جامعة "Plymouth" ببريطانيا، إن هناك فرقاً بين مفصل الحوض الأسمنتى وغير الأسمنتى، والمصنوع من الحديد والسيراميك على المدى الطويل. ويؤكد "حلاوة"، أنه على المدى الطويل مفصل الحوض الأسمنتى له نتائج أفضل بالنسبة للتثبيت، وتم الاستشهاد بنتائج من السويد والخبرة الشخصية فى هذا المجال. ويوضح أن الفرق فى الأسعار بين مفصل الحوض الأسمنتى وغيرة كبير للغاية، وهذا ما يوفر لدولة مثل إنجلترا 10 ملايين إسترلينى فى السنة فما بالك فى مصر، مؤكدا أن المفصل لابد أن يظل فترة أطول دون أن يتحرك من مكانه. وهذه العمليات تجرى على يد الأطباء المتدربين بشكل جيد ورعاية المريض بعد العملية مهم جدا، حيث لابد من إعطاء المريض أدوية لسيولة الدم لمنع تجلط أوردة الرجل وانتقالها إلى الرئة، ولابد أن تكون هناك رعاية كبيرة بعد إجراء الجراحة. ويمكن أن تجرى هذه العملية مع مراعاة حالة المريض وأهم شىء التاريخ الطبى للمريض، كأمراض القلب والضغط والسكر حتى لا تحدث مضاعفات تؤدى إلى الوفاة، ويمكن أن تجرى لكبار السن، حيث إن نتائجها تصل إلى 95%، ولكن بشروط معينة، وأن تكون الحالة الصحية للمريض قبل إجراء العملية جيدة، ويمكن للمريض أن يمارس حياته العادية لمفصل الحوض بعد 3 أشهر من الجراحة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أدوية سيولة الدم لمنع تجلط الأوردة بعد إجراء عمليات تركيب المفصل أدوية سيولة الدم لمنع تجلط الأوردة بعد إجراء عمليات تركيب المفصل



GMT 23:07 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تسجيل 4115 إصابة بفيروس كورونا في المغرب الأحد

GMT 20:15 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

“كورونا” يودي بحياة طبيب آخر في سطات

GMT 17:05 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بناء 11 مستشفى و8 مراكز استشفائية و2260 سرير جديد في المغرب

GMT 12:39 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اللقاح يقترب من الأجساد في المغرب

بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات الشتاء بـ"الأبيض" المستوحاة من ريا أبي راشد تعرفي عليها

بيروت _المغرب اليوم
المغرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 12:06 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
المغرب اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 13:06 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تقفز بنحو 8%

GMT 18:20 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

باحث يكشف خطورة الموجة الثانية لوباء كورونا في المغرب

GMT 03:01 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البصرة وطنجة وتطوان

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية

GMT 04:20 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رقص الباليه متواصل في حي برازيلي فقير رغم «كورونا»

GMT 09:37 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل هالي بيري الحجري

GMT 04:13 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عذابات المهاجرين المكسيكيين كما ترويها كاتبة أميركية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيا تستلهم التراث العربي في السير الشعبية والمسرح

GMT 02:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رواية العام عن بطلة قاومت النازيين ودعمت الثورة الجزائرية

GMT 03:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مليونا نخلة في «العلا» تجذب الأنظار بمهرجان التمور

GMT 22:17 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتراجَع عن عرضه لتجديد عقد مدافعه ديفيد ألابا

GMT 04:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هدى نجيب محفوظ: أخشى على والدي من النسيان وأتمنى رد اعتباره

GMT 04:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مثقفون خليجيون: قراءات «ثقيلة» ... وعودة لكتب قديمة

GMT 04:06 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

روبرت دي نيرو يملأ فراغ المهنة بأعمال دون مستواه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib