كورونا يؤزم أوضاع ملايين المتوقفين عن العمل في المغرب
آخر تحديث GMT 01:50:12
المغرب اليوم -

كورونا يؤزم أوضاع ملايين المتوقفين عن العمل في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كورونا يؤزم أوضاع ملايين المتوقفين عن العمل في المغرب

فيروس كورونا
الرباط - المغرب اليوم

يواجه ملايين المتوقفين عن العمل بسبب وباء كورونا أوضاعا صعبة في المغرب، حيث يفتقد أغلبهم للحماية الاجتماعية ويعملون في ظروف هشة دون عقود عمل ودون مدخرات.

وتسببت إجراءات الطوارئ الصحية الرامية للتصدي لانشار للوباء في توقف العديد من القطاعات الاقتصادية أو تقلص نشاطاتها، حيث باتت الأزقة خالية من الباعة الجائلين وأغلقت المقاهي والمطاعم والعديد من المتاجر أبوابها.

وجد حكيم (30 عاما)، نادل في مطعم بالرباط، نفسه حبيس بيته رفقة أسرته دون أي دخل منذ توقفه عن العمل منتصف مارس. ويقول بيأس: “أخبرنا رب العمل أننا لن نتلقى أجرا نهاية الشهر، دون أن يكون لنا أي خيار آخر”.

وتهدد تداعيات هذه الأزمة الاجتماعية على وجه الخصوص العاملين في القطاع غير المنظم، مثل العديد من الحرفيين والباعة الجائلين والعمال المياومين أو عاملات البيوت؛ ما يمثل ملايين العمال على مستوى البلدان الثلاثة وعدد سكانها مجتمعة نحو 90 مليون شخص.

والوضع أشد وطأة في المغرب، الذي يعاني من فوارق اجتماعية صارخة، حيث يمثل عدد العاملين في القطاع غير المهيكل، 79,9 بالمئة، حسب أرقام نشرتها منظمة العمل الدولية في 2018.

ويشكو السباك محمد توقفه الاضطراري عن العمل “بينما ارتفعت أسعار الخضار بشكل كبير”، كما يقول الرجل الذي يعيل أسرة من ثلاثة أبناء في حي شعبي بالعاصمة الرباط.

ويعاني حارس السيارات عبد الكبير الوضع نفسه ويقول: “لم أعد أجني شيئا”، بسبب تضاؤل حركة السيارات في مدينة المحمدية، حيث يعيش هذا الستيني على دراهم معدودة.

ويحاول المغرب تخفيف تداعيات هذه الأزمة من خلال إجراءات، أعلنتها الأسبوع المنصرم لجنة أنشئت لهذا الغرض، لفائدة الشركات والأجراء المتوقفين عن العمل إذا كانوا مستفيدين من التغطية الاجتماعية.

وسيمنح هؤلاء العمال تعويضا شهريا قدره 2000 درهم، بينما لم يعلن بعد عن الإجراءات الموجهة للأجراء غير المستفيدين من أي تغطية اجتماعية والذي يشكلون ثلاثة أرباع المغاربة العاملين، بحسب معطيات رسمية.

وأكد وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون لوكالة فرانس برس “إننا بصدد التباحث حول إجراءات لمواكبة نحو 4 ملايين أسرة تعيش على القطاع غير المهيكل”، على أن يتم تنفيذها قريبا.

وتمول هذه الإجراءات من خلال صندوق خاص أنشئ لمواجهة الأزمة بلغ رصيده 25 مليار درهم، بفضل تبرعات مؤسسات عمومية وشركات خاصة.

قد يهمك أيضَا :

العسكر يشارك في دوريات ضبط حالة الطوارئ الصحية في مدينة فاس‎

حالة الطوارئ تفرغ شوارع وأزقة مدينة تمارة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كورونا يؤزم أوضاع ملايين المتوقفين عن العمل في المغرب كورونا يؤزم أوضاع ملايين المتوقفين عن العمل في المغرب



استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن - المغرب اليوم
المغرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 23:47 2020 السبت ,04 إبريل / نيسان

جهة سوس تسجل رابع حالة وفاة بسبب "كورونا"

GMT 20:27 2020 السبت ,04 إبريل / نيسان

وفاة أول طبيبة في المغرب بفيروس كورونا

GMT 23:13 2020 السبت ,04 إبريل / نيسان

تسجيل أول حالة وفاة بفيروس "كورونا" في آزرو

GMT 14:41 2020 الإثنين ,30 آذار/ مارس

تفاصيل عن وقت الذروة لفيروس كورونا

GMT 17:03 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

أعراض جديدة دليل على إصابتك بـ فيروس كورونا

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:40 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

تلاعبات ودادية عقارية" تطال مستحقات "ليديك"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib