إحصاءات تكشف أنَّ سوء النَّظافة تودي بحياة 700 امرأة و12 ألف رضيع سنويًّا
آخر تحديث GMT 04:18:40
المغرب اليوم -

إحصاءات تكشف أنَّ سوء النَّظافة تودي بحياة 700 امرأة و12 ألف رضيع سنويًّا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إحصاءات تكشف أنَّ سوء النَّظافة تودي بحياة 700 امرأة و12 ألف رضيع سنويًّا

الرباط - المغرب اليوم

كشفت إحصاءات أن 700 امرأة مغربية تموت سنويًّا خلال فترة الحمل، أو أثناء الولادة، بينما تتعرض 12 ألف منهن للإعاقة، فضلًا عن كون 12 ألف رضيع يفارقون الحياة خلال الـ28 يومًا الأولى التي تلي الولادة، و24 ألف يصابون بإعاقة، لذا لا يمكن التسليم بأن وفيات الأمهات والرضع في المغرب قدرًا محتومًا، طالما يمكن تفاديها في حوالي 75% من الحالات بفضل تدخلات بسيطة، لا تتعدى النظافة، والتدفئة، وتسهيل التنفس، والرضاعة الطبيعية. وبالرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها السلطات المختصة، فإن إشكالية وفيات الأمهات والأطفال، لاسيما في شقها المتعلق بحديثي الولادة، لا تزال تؤثر سلبًا على تصنيف المغرب على الصعيد الدولي. وفي هذا السياق، أظهر التصنيف الأخير الوارد في تقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الصادر في شهر آذار/مارس 2013، أن المغرب صُنِّف ضمن المجموعة الثالثة، باحتلاله المرتبة 130 من أصل 186، وراء الجزائر، التي تحل في المرتبة 93، وتونس في المرتبة 94. وتكشف دراسة تلك الإشكالية أيضًا، أنه من بين أكثر من 613 ألف ولادة سنويًّا، فإن 73% منها تتم في أوساط عمومية مراقبة، و10% في أوساط خاصة مراقبة، و14% في المنازل، أما الثلثان منها فيتم في الوسط القروي. كما تظهر تلك المعطيات أن 80% من الولادات تتم في المستشفيات، (المراكز الاستشفائية الجامعية، والمراكز الاستشفائية الجهوية)، و20% في مؤسسات القرب الصحية، (المركز الصحي ودور التوليد)، وهو ما يُشكِّل عبئًا على المراكز الصحية الكبرى، وعدم الاستفادة من مراكز الدعم الأخرى، بسبب افتقارها للتجهيزات والموارد البشرية المؤهلة، أو تقديم المساعدة الملائمة. ويشكل كل ما سبق واقعًا صعبًا غير أنه يمكن تجاوزه بفضل تدخلات بسيطة جدًّا بدلًا من إهمالها، وهنا يأتي دور جمعية "سلاسل الحياة"، التي دفعت بالموضوع إلى الواجهة، لما تمثله تلك الخطوات من أهمية بالنسبة للأم وحديثي الولادة والمجتمع ككل، حيث أطلقت رسميًّا حملة وطنية تحت شعار "لننقذ عشرة آلاف رضيع"، في أواخر شباط/فبراير الماضي في الدارالبيضاء. وتراهن تلك الجمعية على تغيير هذا التوجه والمساهمة في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، لاسيما الهدف المتعلق بتخفيض معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة، والهدف المتمحور بشأن تحسين صحة الأمهات. وتهدف الحملة، التي تشرف عليها الجمعية وترعاها الكثير من وسائل الإعلام والمؤسسات والمنظمات غير الحكومية الوعية بالحلقات الأربع للحياة، والمتمثلة في النظافة، والتدفئة، والتنفس، والرضاعة الطبيعية، كما أن الحملة تأتي لتؤكد على أن القيام بتلك الخطوات البسيطة من شأنه إنقاذ حياة آلاف الرضع وتمكينهم من حياة سليمة جسديًّا وذهنيًّا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إحصاءات تكشف أنَّ سوء النَّظافة تودي بحياة 700 امرأة و12 ألف رضيع سنويًّا إحصاءات تكشف أنَّ سوء النَّظافة تودي بحياة 700 امرأة و12 ألف رضيع سنويًّا



GMT 03:34 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

فيروس كورونا يلاحق المتعافين

GMT 23:24 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

فرنسا الدولة الأشد معارضة للقاحات في العالم

GMT 17:16 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

وزير الصحة يتحدث عن موعد "تلقيح" المغاربة ضد فيروس "كورونا"

GMT 16:52 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

التلقيح ضد "كورونا" ليس إجباريًا في المغرب

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي"

مدريد - المغرب اليوم

GMT 18:38 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
المغرب اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:46 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
المغرب اليوم - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 18:51 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن "ديكورات" منزلك
المغرب اليوم - أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 14:32 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الـCNSS يزف خبرا سارا لمهنيي القطاع السياحي

GMT 18:27 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 19:12 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس والشعور

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib