الترخيص لتجزئة سكنية بالقنيطرة تفجر احتجاجات للسكان
آخر تحديث GMT 04:15:28
المغرب اليوم -

الترخيص لتجزئة سكنية بالقنيطرة تفجر احتجاجات للسكان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الترخيص لتجزئة سكنية بالقنيطرة تفجر احتجاجات للسكان

قطاع التعمير
الرباط-المغرب اليوم

وجه سكان حي الأمل اتهامات ثقيلة إلى المسؤولين عن قطاع التعمير بمدينة القنيطرة، بعد الترخيص لتجزئة سكنية خارج ضوابط التعمير، وتستر المجلس البلدي على عدة حقائق في مشروع الحزام السكني، الذي دافع عنه عزيز رباح باستماتة، متهما سكان الحي بالكذب عقب خروجهم للاحتجاج ومطالبتهم بمعرفة الحقيقة، بعدما أثبت دفتر شروط التحملات تجاوزات في المشروع، حيث تم الدوس من خلالها على حقوق المتضررين.وأفاد سكان حي الأمل بالقنيطرة بأن المشروع عبارة عن تجزئة عقارية تم إحداثها بقرار من رئيس المجلس البلدي سنة 2003، ودفتر الشروط والتحملات ينص في فقرته الثانية على تحديد العلاقة بين عرض الأزقة وارتفاع المباني، حيث إن ارتفاع المباني لا يمكن أن يتجاوز 1.2 مضروب في عرض الأزقة، وأن مشروع الحزام لم يلزم صاحبه باحترام دفتر التحملات من طرف الوكالة الحضرية والمجلس البلدي، وهو ما تسبب في أضرار كارثية على المنازل المجاورة، من بينها جوهر الهندسة المعمارية والحرمان من أشعة الشمس.

وحسب المعطيات التي استقتها «الأخبار» من المتضررين، فإن المجلس البلدي والوكالة الحضرية قاما بالتدليس في الإجابة عن شكاية المتضررين، بعدما اعتبرت الوكالة الحضرية أن ضابطة تصميم التهيئة لا تسري على مشروع الحزام، ولكن بعد العثور على دفتر التحملات الخاص بمشروع الحزام، الذي قدم أمام المحكمة من خلال الدعوى القضائية التي رفعها المتضررون، تبين أن العلاقة بين علو المباني للمشروع وعرض الأزقة كان من ضمن شروط دفتر التحملات للتجزئة المتضمنة لمشروع الحزام، إلا أن صاحب المشروع نال التراخيص من المجلس والوكالة، في خرق للضوابط المعمول بها في ميدان التعمير.وأضاف المتضررون أنه تم رصد عدم التزام صاحب المشروع بدفتر التحملات، وتواطؤ المسؤولين عن قطاع التعمير المتمثلين في لجنة دراسة المشاريع الكبرى، الذين سهلوا له عملية مخالفة دفتر التحملات، الأمر الذي انعكس على الحي المجاور للعمارات.

قد يهمك ايضا:

سلطات إقليم شفشاون تتوعد “سماسرة السمك” بالمتابعة القانونية

رؤساء جماعات في ”العرائش” يُطالبون بالترخيص للفلاحين بزراعة “الكيف”

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الترخيص لتجزئة سكنية بالقنيطرة تفجر احتجاجات للسكان الترخيص لتجزئة سكنية بالقنيطرة تفجر احتجاجات للسكان



أستوحي أجمل إطلالات أسيل عمران المحتشمة لأطلالة متألقة

الرباط -المغرب اليوم

GMT 10:12 2021 السبت ,08 أيار / مايو

طرق متنوعة لتنسيق البلوزات القصيرة "Crop Tops"
المغرب اليوم - طرق متنوعة لتنسيق البلوزات القصيرة
المغرب اليوم - أجمل ديكورات المداخل في عالم 2021 لمنزل عصري

GMT 00:21 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

مسلسل أمازيغي يطرح قضايا شائكة في ريف المغرب
المغرب اليوم - مسلسل أمازيغي يطرح قضايا شائكة في ريف المغرب

GMT 05:20 2021 الإثنين ,03 أيار / مايو

أجمل ديكورات جبس مغربي للصالات

GMT 05:08 2021 الإثنين ,03 أيار / مايو

رواية جديدة و«سيرة ثقافية» لخالد اليوسف

GMT 01:57 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

مجوهرات لؤلؤية فاخرة موضة صيف 2021

GMT 01:21 2021 الإثنين ,29 آذار/ مارس

أقراط عروس 2019 مميزة بأشكالها موديلاتها

GMT 22:23 2021 الأحد ,28 آذار/ مارس

مجوهرات لؤلؤية فاخرة موضة صيف 2021

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 23:11 2021 الإثنين ,26 إبريل / نيسان

نافاس يمدد عقده مع باريس سان جيرمان

GMT 00:04 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

زين الدين زيدان: التفكير في عقوبة من الويفا عبث

GMT 23:20 2021 الإثنين ,26 إبريل / نيسان

ريال سوسييداد يعمق جراح إيبار

GMT 11:50 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

نجم فريق بيتيس على رادار برشلونة
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib