حركة الممرضين تنبه إلى تصاعد انتشار كورونا بين مهنيي الصحة في المغرب
آخر تحديث GMT 17:34:05
المغرب اليوم -

حركة الممرضين تنبه إلى تصاعد انتشار "كورونا" بين مهنيي الصحة في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حركة الممرضين تنبه إلى تصاعد انتشار

فيروس كورونا
الرباط _ المغرب اليوم

مع ارتفاع حالات الإصابة بـ"كوفيد-19" في الأسابيع الأخيرة، أصبحت الأطر التمريضية والتقنية العامِلة في أقسام علاج المصابين بهذا الداء تشكو بدورها تفشي الوباء في صفوفها بعد تزايد الحالات التي التقطت الفيروس أثناء فترة الاشتغال المهني.

ووفقاً لمعطيات حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، فإن العدد الإجمالي للمصابين بكورونا في صفوفهم بلغ 825، مسجلة إصابة 200 ممرض وتقني في ظرف أسبوعين فقط، مؤكدة أن تلك الحالات سجلت داخل المستشفيات الوطنية والمراكز الصحية.

وفي هذا السياق حملت الحركة سالفة الذكر، عبر منشور إخباري في مواقع التواصل الاجتماعي، وزارة الصحة مسؤولية الوضع الصحي الراهن، موردة أن: الوزارة مازالت تتكتم عن عدد الإصابات الحقيقية في صفوف أطرها، داعية إلى "الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية من أجل الاعتراف بمجهوداتها كأطر تمريضية".

وحسَب المنشور التوضيحي للهيئة الصحية ذاتها، فإن الإصابات رُصدت في مدن بركان وفاس والدار البيضاء وخنيفرة ومراكش والناظور ومكناس وسطات وأرفود وإنزكان وميدلت وطنجة وآسفي وسيدي بنور والرباط وسلا وطانطان وكلميم والعيون وتازة وصفرو ووجدة وبني ملال وأزرو والرشيدية والعرائش وتطوان، واللائحة طويلة.

ونبّهت حركة الممرضين وتقنيي الصحة إلى "خطورة" الوضع المهني العام في المستشفيات بعد توالي الإصابات في صفوف "الجيش الأبيض"؛ فبعدما كشفت عن إجمالي الإصابات التي مسّت الممرضين والتقنيين، أوضحت أن العشرات يوجدون في العزل الصحي، منتظرين نتائج الكشوفات المخبرية.

ويعيش قطاع الصحة على وقع احتقان كبير منذ بداية الجائحة بسبب ضعف الموارد البشرية التي تشتغل في الصفوف الأمامية لمواجهة المرض، ما أدى إلى إنهاك الأطر الطبية والتمريضية والتقنية في ظل تضاعف حالات الإصابة، لا سيما الحالات الحرجة والصعبة.

وسبق أن طالبت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بتعويض المهنيين عن الأخطار، مرجعة ذلك إلى "الخطر" الذي يتعرض له الممرض في فترة عمله، خاصة في الأشهر الأخيرة بسبب المؤشرات الوبائية المقلقة التي ضاعفت مجهودات الأطر الصحية، ما أدى إلى حرمانها من العطلة الصيفية والعطل الدينية، داعية إلى حلحلة "الأزمة" القائمة خلال الظرفية الراهنة، عبر الإفراج عن التعويضات المناسبة للمهنيين.

قد يهمك ايضا

رئيس الحكومة المغربية يُعلن رفض حزبه لمقترح زيادة عدد أعضاء البرلمان

للرفع من مداخيلها الضريبية.. حكومة العثماني تلجأ مجددا لجيوب "السكايرية"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حركة الممرضين تنبه إلى تصاعد انتشار كورونا بين مهنيي الصحة في المغرب حركة الممرضين تنبه إلى تصاعد انتشار كورونا بين مهنيي الصحة في المغرب



اعتمدت على تسريحة شعر بسيطة ومكياج قوي

سيرين عبد النور تتألق في إطلالة أنيقة من دار "سان لوران"

بيروت _المغرب اليوم

GMT 12:06 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
المغرب اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 11:34 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
المغرب اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 16:59 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل مسرحية كواليسنا قبل عرضها

GMT 12:00 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل خواتم زفاف ماسية بالقطع البيضاوي الرائجة هذا الموسم

GMT 09:05 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

قرابة نصف الشباب المغربي يعيشون في منازل خالية من الكتب

GMT 12:34 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شتوية بميزانية معقولة

GMT 00:06 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتريهات مريحة لغرفة المعيشة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib