عناصر من الأمن والجيش تفرض طوقًا أمنيًا حول مبنى الرئاسة المصرية
آخر تحديث GMT 02:00:57
المغرب اليوم -
انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به مصادر إسرائيلية أنه من المرجح قريبا توقيع وثيقة إعلان للسلام مع السودان واتفاقيات ثنائية مهمة
أخر الأخبار

عناصر من الأمن والجيش تفرض طوقًا أمنيًا حول مبنى الرئاسة المصرية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عناصر من الأمن والجيش تفرض طوقًا أمنيًا حول مبنى الرئاسة المصرية

القاهرة ـ مصر اليوم

فرضت قوات الشرطة وعناصر من الجيش المصرية طوقاً أمنياً حول مقر رئاسة الجمهورية المصرية، مساء اليوم الاثنين، بعد وقوع اشتباكات محدودة بين عدد من المتظاهرين وبين عناصر من الأمن. وتمركزت مجموعة من الآليات العسكرية حول قصر الاتحادية (مقر رئاسة الجمهورية) بضاحية مصر الجديدة بشمال القاهرة، مساء اليوم، على خلفية اشتباكات محدودة وقعت بين عشرات من المواطنين تظاهروا مطالبين بإسقاط النظام. وفي غضون ذلك تدور اشتباكات متقطعة بين عشرات المتظاهرين وبين مجموعات من الأمن بشارع يوسف الجندي المؤدي إلى مبنى وزارة الداخلية بوسط القاهرة، فيما أعلنت وزارة الصحة أن عدد المصابين جراء الاشتباكات بلغت 46 مصاباً. كانت أعداد المصابين بين متظاهرين ضد وزارة الداخلية المصرية، مساء اليوم الاثنين، قد بدأت في التزايد كما أصيب عدد من جنود الأمن، ونقل المصابون إلى المستشفيات بمناطق وسط القاهرة. وهرعت سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلى المستشفيات المجاورة خاصة مستشفى "قصر العيني"، و"المنيرة العام". وقال مصدر من بين المتظاهرين ليونايتد برس انترناشونال، في وقت سابق، إن مستشفى "المنيرة العام" استقبل حوالي 15مصاباً بفعل استخدام قوات الأمن الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد المتظاهرين، مشيراً إلى أن عناصر من الأمن تمكنت من إخماد حريق محدود بمدرسة "الليسيه" إعدادية بشارع يوسف الجندي قام مجهولون برشقها بزجاجات المولوتوف الحارقة. وفي المقابل أعلنت وزارة الداخلية، في بيان أصدرته مساء اليوم، أن خمسة من المجندين بكدمات وحروق، وأضرم بعض المتظاهرين النار بمدرسة إعدادية واقتحموا الحواجز الأمنية، فيما التزمت عناصر الأمن الهدوء وضبط النفس. وفي سياق متصل ألقت قوات الأمن بمحافظة الأسكندرية القبض على عدد غير معلوم من المتظاهرين أمام مديرية أمن المحافظة بعد اشتباكات وقعت بينهم بوقت سابق. وتواصل قوات الأمن المصري تعزيز تواجدها بمحيط مبنى وزارة الداخلية وبالشوارع المحيطة بها في وسط القاهرة، فيما تتزايد أعداد المتظاهرين ضدها. وتمركزت آليات مدرعة وخفيفة على مداخل شوارع يوسف الجندي، والفلكي، والشيخ ريحان، وآخر شارع محمد محمود وانتشرت عناصر الأمن بتلك الشوارع خلف حواجز أسمنتية وحديدية أقامتها للحيلولة دون اقتراب مئات المتظاهرين من مبنى الوزارة. ويتواصل التراشق بالحجارة وبالزجاجات الفارغة بين عناصر الأمن وبين مئات المتظاهرين يحتشدون بميدان التحرير وبجواره لإحياء الذكرى الأولى لـ "استشهاد" وإصابة عشرات المواطنين في مصادمات عنيفة بينهم وبين عناصر الأمن والجيش فيما يُعرف إعلامياًً بـ "أحداث محمد محمود". ووصلت مسيرة حمل المشاركون فيها نعوشاً رمزية لـ "شهداء محمد محمود" و"الأطفال الذين قضوا في حادث قطار أسيوط أمس الأحد"، مردِّدين هتافات "مين حيجيبلي حق ولادي .. الداخلية قتلوا ولادي"، و"الداخلية بلطجية". وحملوا صوراً لـ "شهداء" أحداث محمد محمود وضحايا القطار، وضحايا الأحداث الدامية التي شهدتها مصر منذ ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالنظام المصري السابق. وكان عدد غير معلوم من المصريين أصيبوا، بوقت سابق من مساء اليوم، بجروح وبحالات إغماء على إثر تراشق بالحجارة بين عناصر من الأمن وبين مئات من المتظاهرين الذين يحيون الذكرى الأولى لـ "أحداث محمد محمود". وقامت سيارات الإسعاف بنقل المصابين إلى المستشفيات القريبة فيما أصر عدد من المتظاهرين على معالجة رفاقهم بالقرب من موقع الأحداث. وبدأت المصادمات حينما رشق مجهولون، عناصر الأمن بالحجارة وبالزجاجات الفارغة. وردَّد المتظاهرون هتافات "وحياة دمك يا شهيد .. ثورة تاني من جديد"، و"الشعب يريد إسقاط النظام"، و"يسقط يسقط حكم المرشد" في إشارة إلى المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، و"والله زمان وبعودة .. ليلة أبوكم ليلة سودا" متوعدين الشرطة بـ "ليلة سوداء". كما وجهوا شتائم للرئيس المصري محمد مرسي ولرئيس مجلس الوزراء هشام قنديل، وللمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ولقيادات وزارة الداخلية والقوات المسلحة. ويتواصل توافد مئات المواطنين إلى ميدان التحرير وإلى الشوارع المجاورة، بعد أن وصلت، بوقت سابق، عدة مسيرات من جامعات القاهرة، وعين شمس، وحلوان ومن طلاب جامعة الأزهر ومن طلبة الجامعة الأميركية. وكان عشرات من الشباب المصري بدأوا صباح اليوم مراسم إحياء الذكرى الأولى لـ "أحداث محمد محمود". واحتشد عشرات من الشباب في شارع محمد محمود الرابط بين ميدان التحرير بوسط العاصمة المصرية القاهرة وبين مبنى وزارة الداخلية، صباح اليوم، إحياءً للذكرى الأولى لمقتل وإصابة عشرات من المواطنين في مصادمات عنيفة بينهم وبين عناصر الأمن والجيش في الأحداث التي حملت إسم الشارع (محمد محمود). ووقف الشباب دقيقة صمت وقرأوا الفاتحة على أرواح الضحايا، ووضعوا حواجز حديدية، فيما تبدأ فعاليات إحياء الذكرى بعد ظهر اليوم بتوافد مسيرات من عدة مناطق بالقاهرة الكبرى (تشمل محافظات القاهرة، والجيزة، والقليوبية). كانت المناطق الفاصلة بين ميدان التحرير ومبنى وزارة الداخلية خاصة شارع محمد محمود شهدت مصادمات دامية على خلفية محاولة عناصر أمنية وعناصر من الجيش فض الاعتصام قام به نشطاء ومن مصابي ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالنظام السابق، بالقوة ليل 18 – 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2011. وأسفرت تلك المصادمات، التي استمرت عدة أيام وفقاً للإحصائيات الرسمية، عن مقتل وجرح 33 وجرح نحو 1700وفقاً في القاهرة وفي عدد من المحافظات أهمها الأسكندرية، والسويس، والاسماعيلية، والغربية، والدقهلية، ودمياط، والمنيا، وأسيوط تضامناً مع الموجودين بميدان التحرير.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عناصر من الأمن والجيش تفرض طوقًا أمنيًا حول مبنى الرئاسة المصرية عناصر من الأمن والجيش تفرض طوقًا أمنيًا حول مبنى الرئاسة المصرية



ارتدت تنورة تنس سوداء مع قميص من النوع الثقيل

صوفيا ريتشي تتألق بالملابس الرياضية وتخطف الأضواء في أحدث إطلالة لها

واشنطن _المغرب اليوم

GMT 01:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
المغرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - نصائح هامة لسفر منظم وآمن أثناء فترة

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 13:38 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

كيم كارداشتان تتبرع بمليون دولار لأرمينيا

GMT 06:41 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

10 مطاعم مميزة في الطائف للعوائل تعرف عليها

GMT 10:35 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المكتب الوطني للسكك الحديدية يعلن فتح خطي آسفي وبنجرير

GMT 20:18 2020 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أمجد شمعة يكشف أسرار جديدة عن استخدام الزجاج فى الديكور

GMT 12:53 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

تعرف على أفخم الفنادق المناسبة في صيف تنفس

GMT 15:59 2020 الأحد ,12 تموز / يوليو

زيارتان سياحيتان للذواقة إلى مراكش وروما

GMT 06:36 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

تعرف على أفضل الفنادق قرب كومو الإيطالية

GMT 06:15 2020 الأربعاء ,19 آب / أغسطس

أي اكسسوارات هي الأكثر رواجاً هذا الموسم

GMT 06:54 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

أماكن إقامة ذات إطلالات ساحرة في نيويورك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib