السبسي النهضة الإسلامية أصبحت أكبر خطر على تونس
آخر تحديث GMT 11:00:28
المغرب اليوم -

السبسي: النهضة الإسلامية أصبحت أكبر خطر على تونس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - السبسي: النهضة الإسلامية أصبحت أكبر خطر على تونس

تونس ـ وكالات

تتكرر الصدامات في الآونة الأخيرة بين أنصار حركة النهضة الإسلامية الحاكمة وحزب نداء تونس المنافس الأقوى لها في الانتخابات القادمة. وآخر هذه الصدامات ما وقع في جربة، وأدى بالسبسي إلى وصف النهضة بأنها أكبر خطر على تونس.اتهم الباجي قايد السبسي، رئيس حزب نداء تونس المعارض، وزارة الداخلية بالتواطؤ مع محسوبين على حركة النهضة الإسلامية الحاكمة، هاجموا يوم أمس السبت (22 دسيمبر/ كانون الأول 2012) اجتماعا لحزبه في جزيرة جربة، معتبرا أن حركة النهضة "أصبحت خطرا على تونس".وقال السبسي لإذاعة "موزاييك أف أم" التونسية الخاصة "أوجه نداء إلى المواطنين وأنبههم وأقول لهم إن (حركة) النهضة أصبحت أكبر خطر على البلاد، وأن أمنكم لم يعد مضمونا".وأوضح السبسي إن الذين هاجموا اجتماع حزبه ينتمون إلى حركة النهضة وإلى "الرابطة الوطنية لحماية الثورة"، وهي منظمة غير حكومية ومحسوبة على حركة النهضة.كما اتهم الشرطة بالتواطؤ مع المهاجمين "ومساعدتهم على إفشال الاجتماع" الذي قال إنه بدأ بحضور ألفي شخص وتم إلغاؤه بعد الهجوم. وذكر بأن حزبه أعلم في وقت سابق وزارة الداخلية بتاريخ عقد الاجتماع ومكانه وأنه تلقى منها "تطمينات" بتأمينه. ويتولى وزارة الداخلية علي العريض، وقال مراسل لفرانس برس إن مئات المتظاهرين تجمعوا وهم يرفعون لافتات عليها شعارات معادية لحزب نداء تونس أمام فندق في ميدون في جزيرة جربة، ثم تمكنوا من تجاوز الطوق الأمني الذي فرضته ودخلوا إلى الفندق وانتشروا فيه. وبعد ذلك اقتحم المتظاهرون القاعة التي كان يفترض أن يُعقد فيها الاجتماع وأرغموا الحزب على إلغائه. وتعرض أعضاء الحزب في الصباح للرشق بالحجارة مما أدى إلى تهشم بعض نوافذ الفندق. وبعد الظهر، كان المتظاهرون يحاصرون كوادر وأعضاء في الحزب وصحافيين داخل الفندق، وهم يهتفون "اخرجوا أيها القذرون". والتزمت الشرطة بالوقوف على الحياد ولم تتدخل.ويقود رئيس الوزراء السابق الباجي قايد السبسي حزب نداء تونس، الذي تعتبره حركة النهضة امتدادا لحزب التجمع الذي كان يحكم البلاد في عهد بن علي. وتفيد استطلاعات الرأي أنه يتمتع بشعبية موازية لشعبية حركة النهضة وأنه المنافس الأول لها في الانتخابات القادمة.ومنذ الصيف، تصاعدت التظاهرات العنيفة والهجمات التي تنفذها مجموعات إسلامية متطرفة صغيرة في تونس، التي تشهد حالة من عدم الاستقرار السياسي والأمني، منذ الإطاحة بالرئيس السابق بن علي مطلع 2011.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السبسي النهضة الإسلامية أصبحت أكبر خطر على تونس السبسي النهضة الإسلامية أصبحت أكبر خطر على تونس



GMT 09:42 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

اختطاف شاب من طرف سيارة سوداء ورميه أمام مستشفى العرائش

GMT 09:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الرياح القوية تتسبب في انهيار جزئي لمنزلين بالدار البيضاء

GMT 08:24 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

لجنة حقوقية للدفاع تعد بكشف مفاجئات في محاكمة "إقامة أوزود"

GMT 23:49 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة محام إثر اندلاع حريق في منزله في مدينة الجديدة المغربية

قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

إليكِ طُرق تنسيق الفساتين في الخريف على طريقة بيلا حديد

واشنطن _المغرب اليوم

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 15:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رياح قوية وغبار بعدد من مناطق المملكة المغربية

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:06 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرفي على قواعد الاتيكيت في الوظيفة

GMT 11:40 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

إتيكيت دفع فاتورة حساب المطعم

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib