الأسواني  المسئول عن الصراع في الوقت الراهن مرسي و بديع والشاطر
آخر تحديث GMT 00:19:53
المغرب اليوم -

الأسواني : المسئول عن الصراع في الوقت الراهن مرسي و بديع والشاطر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأسواني : المسئول عن الصراع في الوقت الراهن مرسي و بديع والشاطر

القاهرة ـ وكالات

قام الدكتور علاء الأسواني بتحليل شامل لجميع الأحداث التى تشهدها مصر منذ لحظة تولى الرئيس محمد حديثه بأن المعارضة المصرية كانت هى الدافع الأساسي وراء نجاح الرئيس فى مرحلة الانتخابات الثانية رغم اختلافهم الواضح طوال الوقت مع فكر ومنهج واسلوب الاخوان المسلمين ولكنهم دعموه ووقفوا خلفه تجنباً للأختيار الاخر وهو الفريق شفيق الذى اعتبره الاسوانى واخرون كثيرون الرجل الثانى من النظام السابق ,  وبالتالى فإن من يشكك فى ان المعارضة هدفها إسقاط وانهم اى جبهة الانقاذ مكادة بسبب وجود الاخوان فى حكم مصر لا يريد ان يسمع ولا ان يري غير ما يبغاه ويتلقنه . كان يستطيع من البداية ان يعمل بأداء مختلف ويزيد من حجم شعبته لدي المصريين ولكنه فشل في الوصول الى قلوبهم المصريين قبل عقولهم . لا يملك قراره كرئيس وإنما هو مكتب الإرشاد هو من ييسر أمور القصر الجمهوري ويعطيه قرارات ليقوم بالمهام المكلف بها، وأولي هذه المؤشرات التى دلت على انجاز الرئيس لجماعته،  انه لا يعبأ بالمواطن المصري ولكنه يهتم فقط بأعضاء الإخوان المسلمين. وتابع الرئيس في تنفيذ المخطط الإخواني من اول الاعلان الدستورى، تحصين مجلس الشوري الباطل، تحصين القارارت التى يصدرها الرئيس، تحصينه للجمعية التأسيسية للدستور، استبدال النائب العام التابع لمبارك بنائب عام تابع ل ، حصار أنصاره للتأسيسية، حصار مدينة الانتاج الاعلامي على اعين وابصر من يمسكون بحكم البلاد، فالرئيس دهس القانون بحذائه وما يقوله رئيس الجمهورية خارج نطاق القضاء.  وأشار الأسواني ,الى القوانين سيئة السمعة التى صدرت مؤخراً من مجلس الشورى مندداً بها ومن جهة اصدارها وهو مجلس الشوري الذى حوله الرئيس لأداه للتشريع وهو مجلس ف الاساس مشكوك في صلاحيته ، من ضمن القوانين التى اسرع مجلس الشوري في اصدارها ع سبيل المثال  "  قانون التظاهر  " وهو المقصود به تقييد حرية التعبير في مصر ، القانون الانتخابي الذي هو مفصل على مقاس الإخوان ، قائلاً " كل هذه القوانين الغرض منها التمكين بحيث يمكن في النهاية استحالة اسقاط الإخوان المسلمين عن الحكم " ،  لم يستثني  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأسواني  المسئول عن الصراع في الوقت الراهن مرسي و بديع والشاطر الأسواني  المسئول عن الصراع في الوقت الراهن مرسي و بديع والشاطر



صدمت الجمهور بإطلالتها الجريئة في فعاليات اليوم الخامس

رانيا يوسف تُثير الجدل مُجدَّدًا بفستان جريء في مهرجان الجونة

القاهره _المغرب اليوم

GMT 13:11 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يخفض واردات منتجات مواد التجميل والعطور في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 11:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
المغرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس

GMT 03:09 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

استطلاع "البيت الأبيض" يُظهر تقدم ترامب على بايدن بفارق ضئيل
المغرب اليوم - استطلاع

GMT 21:06 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

عناصر حزبيّة يعتدون على إعلاميين في الناقورة اللبنانية
المغرب اليوم - عناصر حزبيّة يعتدون على إعلاميين في الناقورة اللبنانية

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
المغرب اليوم - الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 12:14 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يرخي بـ"ظلال الصمت" على أشهر ساحة في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 01:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
المغرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 16:04 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أعراض جديدة ونادرة لـفيروس "كورونا"

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib