الطيب يستقبل وفدًا سويديًا و يؤكد على أهمية الحوار بين الأديان
آخر تحديث GMT 04:23:24
المغرب اليوم -
انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به مصادر إسرائيلية أنه من المرجح قريبا توقيع وثيقة إعلان للسلام مع السودان واتفاقيات ثنائية مهمة
أخر الأخبار

الطيب يستقبل وفدًا سويديًا و يؤكد على أهمية الحوار بين الأديان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الطيب يستقبل وفدًا سويديًا و يؤكد على أهمية الحوار بين الأديان

القاهرة ـ علي رجب

  أكد فضيلة الإمام الأكبر شيخ "الأزهر" الشريف الدكتور أحمد الطيب على أهمية الحوار بين الأديان، سيما في العالم المعاصر، الذي تتشابك فيه القارات بصورة متسارعة، مما يجعل الحوار بين الشرق والغرب في غاية الأهمية، لتعميق القواسم المشتركة بين الجميع، والتي من بينها القيم والأخلاق والمُثُل والمبادئ، التي يتَّفق عليها عقلاء وحكماء العالم، مؤكدًا أنه حال تجاهل الحوار المثمر، فسيدفع الجميع ثمنًا باهظًا، قد يعود بالإنسانية إلى القرون الوسطى. جاء ذلك خلال استقبال فضيلته مسؤول الحوار بين الأديان في وزارة الخارجية السويدية جان هنغستون، والخاص بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسفيرة السويد لدى القاهرة بريجتا هولست العاني. كما أكد فضيلته قائلاً "على الرغم من مؤتمرات الحوار التي عُقدت، إلا أنَّه من الملاحظ أن الغرب يستغل هذه الملتقيات لصالحه، و يكيل في تعامله مع منطقتنا بمكيالين، مما يعني عدم وجود ثمرة لهذا الحوار، ما يُوجب تحاشي تلك السلبيات، حتى نصل إلى حوار متكافئ ومثمر وبنَّاء، و يجمع بين أهل الأديان على أصولها، التي اتفقت عليها". وأوضح فضيلة الإمام الأكبر "إنَّ مجال الحوار ينبغي أن يشمل المساحات الواسعة والقيم العليا المتفق عليها بين أهل الأديان، وهي كثيرة، حتى نواجه الأفكار الشاذة، مثل زواج المثليين الذي بدأ ينتشر و يهدد مستقبل البشرية، و يتناقض مع الفطرة السوية والشرائع السماوية، التي حرمت مثل ذلك السلوك الشاذ". وأكَّد فضيلته أنَّ "الأزهر" الشريف "يؤيد احتكام غير المسلمين إلى شرائعهم في أحوالهم الشخصية وعباداتهم واختيار قياداتهم الروحية، مشيرًا إلى أن تلك هي روح الإسلام وسماحته، أمَّا النواحي الأخرى فتتبع قانون الدولة التي تُطبق على جميع أفراد الشعب بلا تمييز". وردًّا على سؤال هنغستون بشأن استقلال "الأزهر" في الدستور الجديد، قال فضيلته "إن رأي الأزهر استشاري في القوانين التي لها علاقة بالدين والشريعة، حيث يتولى هذا أعضاء هيئة كبار العلماء، كما يوكل إلى الهيئة اختيار شيخ الأزهر واختيار المفتي بطريقة ديمقراطية، بعيدًا عن المؤسسة الحاكمة، ما يعد مكسبًا كبيرًا للأزهر، لتعود له هيبته وريادته، التي عُرِف بها طوال عهوده". كما أشار فضيلة الإمام إلى أنَّ "الأزهر يقوم من خلال الرابطة العالمية لخريجي الأزهر بعمل برنامج لتدريب الدعاة والأئمة الأوروبيين، لمدة شهرين، وذلك بالتنسيق مع السفارات المختلفة، للتركيز على سماحة الإسلام واحترام الآخر وحرية الاعتقاد، مما يساعد في استقرار تلك البلاد، و يسهم في تقليص ظاهرة العداء للإسلام". ومن جانبه، قال هنغستون "إن وثائق الأزهر التي أصدرها في الآونة الأخيرة كانت ملهمة، وذات تأثير كبير في العديد من المراكز البحثية الأوربية، سيما وثيقة الحريات، التي أعلت من قيمة الإنسان وكرامته، كما نصت عليها جميع الشرائع والأديان السماوية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطيب يستقبل وفدًا سويديًا و يؤكد على أهمية الحوار بين الأديان الطيب يستقبل وفدًا سويديًا و يؤكد على أهمية الحوار بين الأديان



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد إكتشفيها

لندن - المغرب اليوم

GMT 03:31 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأزرق "الباستيل" من وحي موضة الشارع لخريف 2020
المغرب اليوم - اللون الأزرق

GMT 04:00 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
المغرب اليوم - وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 01:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
المغرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام

GMT 04:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة
المغرب اليوم - مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 13:38 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

كيم كارداشتان تتبرع بمليون دولار لأرمينيا

GMT 06:41 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

10 مطاعم مميزة في الطائف للعوائل تعرف عليها

GMT 10:35 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المكتب الوطني للسكك الحديدية يعلن فتح خطي آسفي وبنجرير

GMT 20:18 2020 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أمجد شمعة يكشف أسرار جديدة عن استخدام الزجاج فى الديكور

GMT 12:53 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

تعرف على أفخم الفنادق المناسبة في صيف تنفس

GMT 15:59 2020 الأحد ,12 تموز / يوليو

زيارتان سياحيتان للذواقة إلى مراكش وروما

GMT 06:36 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

تعرف على أفضل الفنادق قرب كومو الإيطالية

GMT 06:15 2020 الأربعاء ,19 آب / أغسطس

أي اكسسوارات هي الأكثر رواجاً هذا الموسم

GMT 06:54 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

أماكن إقامة ذات إطلالات ساحرة في نيويورك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib