وزير الثقافة المنطقة تحتاج للتقارب المصري العراقي في هذا الوقت الحرج
آخر تحديث GMT 12:58:28
المغرب اليوم -
أردوغان يدعو الأتراك إلى مقاطعة البضائع الفرنسية انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به
أخر الأخبار

وزير الثقافة: المنطقة تحتاج للتقارب المصري العراقي في هذا الوقت الحرج

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير الثقافة: المنطقة تحتاج للتقارب المصري العراقي في هذا الوقت الحرج

القاهرة ـ أ ش أ

 أكد وزير الثقافة الدكتور محمد صابر عرب أن اللحظات الحرجة التي تمر بها المنطقة العربية تحتاج إلى التقارب المصري العراقي ، مشيرا إلى أن قوة العالم العربي كانت تأتي دائما من تقارب القاهرة وبغداد ودمشق. وقال وزير الثقافة - في تصريحات للصحفيين المصريين عقب افتتاح الاحتفال ببغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2013 مساء أمس السبت - إن علاقة مصر بالعراق شئ مهم جدا للعالم العربي ، ونحن عازمون على تقوية العلاقات مع بغداد في المجال الثقافي. وأضاف أنه حينما تقاربت بغداد والقاهرة ودمشق جاءت كل الانتصارات الثقافية والحضارية العربية ، بينما تأتى كل الانتكاسات عندما تباعدت هذه العواصم. وقال إن هذه اللحظة الحرجة في تاريخ التحول الديمقراطي في العالم العربي تقتضى بالضرورة تقارب وتعاون واسترجاع هذه العلاقات بين مصروالعراق. وأضاف "أن مصر والعراق هما صلب العالم العربي، لو نظرت الدائرة المحيطة بالعالم العربي ابتداء من إيران مرورا بتركيا وإسرائيل ستجد أن العلاقات المصرية العراقية تحدث توازنا في العلاقات العربية العربية ، والعربية الإقليمية. وحول تحفظ بعض الأحزاب والتيارات في مصر من الانفتاح على العراق خوفا من التشيع.. قال "إن العراق بلد عربي عريق ، قوة العراق تكمن في تنوعه العرقي والمذهبي، ونحن لانتدخل في مثل هذه الأمور، نحن يعنينا العراق كوطن ومجتمع وكدولة كبيرة". وتابع قائلا " قضية المذهب والعرق شأن عراقي بحت، لانقيم علاقتنا بهذا الشكل المتجزئ ، بل كدولة تتعامل مع دولة ، شعب يتعامل مع شعب ، نتعامل مع الوطن العراقي ، كما يتعامل العراقيون مع الوطن المصري سواء في الاقتصاد أو السياسة أو الفن". وأضاف :نحن نتعامل مع الشعب العراقي ، العرب منه أو الأكراد أو الشيعة أو السنة ومع كل القوى الاجتماعية والوطنية والسياسية العراقية ، لأننا نتعامل مع الوطن العراقي برمته. وقال وزير الثقافة إن العراق ومصر بلدان قديمان عريقان والعلاقات كانت قوية جدا على المستوى الثقافي والاقتصادي في فترة سابقة امتدت لعقود طويلة. وتابع قائلا :الآن العراق يستعيد دوره مرة أخرى على المستوى الإقليمي، ومصر تستعيد ذاتها على المستوى الإقليمي والدولي ، هم يحتاجون إلى مصر ونحن تحتاج إليهم . وقال وزير الثقافي الذي جاء إلى بغداد على رأس وفد فني وثقافي للمشاركة في الاحتفال ببغداد عاصمة الثقافة العربية: جئت أحضر هذا العرس الثقافي في بغداد التي تستعيد روحها وإنسانيتها وعروبتها. وقال إننا عازمون على مضاعفة العلاقات مع بغداد على المستوى الثقافي في الفن والفكر والأدب ، وكافة المجالات المختلفة ، هذه القوة الحقيقية التي اكسبت مصر مكانة متميزة في العراق. وأشار إلى أنه كانت هناك لجنة عليا بين البلدين برئاسة الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء، وأوضح أن العراقيين راغبون في دعم العلاقات وخصوصا في المجال الثقافي الفني ، وفي مجال المسرح والفن والنشر ، وسوف نشارك مع الأشقاء في العراق في عروض مسرحية وفنية على مدار العام. وقال كل ملفات التعاون مفتوحة ، وطلبوا منا دعما ونحن جاهزون ، وسوف نضع برنامج تعاون تفصيليا مشتركا بين الجانبين المصري والعراقي. وأضاف " ما أحوجنا أن نعزز مثل هذه الأعراس الثقافية في ظل المشاكل التي يواجهها العرب، وفي ظل التوتر السياسي والاجتماعي ، وفي ظل التربص من كثير من القوى في العالم". واستطرد قائلا " مثل هذه الأنشطة تقرب من الثقافات وتوطد العلاقات ، وتخدم أهدافنا المشتركة ، وقد نكون مختلفين كدول في الرؤى السياسية ، ولكن متفقون في قضايا الثقافة واللغة الهوية". وأضاف الدكتور محمد صابر عرب في ختام تصريحه إنه سيعقد جلسة مباحثات مع وزير الثقافة العراقي سعدون الدليمي وسيوجه دعوة إليه لزيارة مصر .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الثقافة المنطقة تحتاج للتقارب المصري العراقي في هذا الوقت الحرج وزير الثقافة المنطقة تحتاج للتقارب المصري العراقي في هذا الوقت الحرج



GMT 11:16 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

“شبح الانتحار” يخطف أما لطفلين بشفشاون

GMT 06:49 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

مصرع طفل دهسا بتنغير كان يلعب خلف الشاحنة

GMT 06:42 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

العثور على قاصر مشنوقا في غابة والدرك يُسابق الزمن لفك اللغز

GMT 01:26 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ملف أكبر “فضيحة عقارية” يعود للواجهة في محاكم تطوان

GMT 01:19 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

اغتصاب فتاة "كفيفة" في إقليم تطوان المغربي

تألّقت بموضة الحبال الجانبية على جوانب الخصر

إطلالات لافتة ومُميّزة باللون الأخضر مُستوحاة من مريم حسين

بيروت - المغرب اليوم

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
المغرب اليوم - الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 12:14 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

فيروس "كورونا" يرخي بـ"ظلال الصمت" على أشهر ساحة في المغرب
المغرب اليوم - فيروس

GMT 01:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
المغرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام

GMT 03:31 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأزرق "الباستيل" من وحي موضة الشارع لخريف 2020
المغرب اليوم - اللون الأزرق

GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أسرار جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - أسرار جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 17:46 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يودي بحياة فنان مغربي شهير

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 01:43 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يمنع دخول شاحنات البضائع الإسبانية إلى أراضيه

GMT 19:06 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شركة تركية تسعى إلى الفوز بتسيير أكبر ميناء إسرائيلي

GMT 02:59 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز فساتين السهرة صيحة ما قبل خريف 2020 تعرّفي عليها

GMT 02:50 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

استوحي إطلالاتك من مخرجة المسرح العالمية كايت بلانشيت

GMT 02:41 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز موديلات فساتين السهرة المطرّزة بـ"الترتر" موضة ربيع 2021

GMT 23:12 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

أمجد شمعة يؤكد أن البساطة فى الديكور تزيد الرقى والجمال

GMT 11:36 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

البروكلي والمكسرات يحميان من آلام المفاصل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib