بوتين الضربة العسكرية الأميركية المحتملة لسورية تنشر النزاع في المنطقة بأسرها
آخر تحديث GMT 17:39:04
المغرب اليوم -

بوتين: الضربة العسكرية الأميركية المحتملة لسورية تنشر النزاع في المنطقة بأسرها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بوتين: الضربة العسكرية الأميركية المحتملة لسورية تنشر النزاع في المنطقة بأسرها

موسكو - أ.ش.أ

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الضربة العسكرية الأميركية المحتملة لسورية قد تنسف منظومة القانون الدولي وتنشر النزاع في المنطقة بأسرها. وقال بوتين ـ في مقال نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"  الخميس، وأوردته قناة "روسيا اليوم" إن الضربة التي قد توجهها الولايات المتحدة إلى سورية رغم معارضة عدد كبير من الدول والشخصيات السياسية والدينية وضمنهم بابا الفاتيكان، "ستؤدي الى هلاك عدد كبير من الناس وتصعيد العنف وتوسع الأزمة إلى خارج حدود سورية في المستقبل وتؤدي لموجة جديدة من الإرهاب". وأشار الرئيس الروسي إلى أن التدخل الأميركي المسلح في النزاع السوري يمكن "أن يقوض الجهود المتعددة الأطراف التي تبذل من أجل تسوية المشكلة النووية الايرانية والصراع الفلسطيني ـ الاسرائيلي، ناهيك عن أنه قد يسفر عن تكريس حالة عدم الاستقرار في الشرق الاوسط وشمال افريقيا". وأعرب بوتين عن ترحيبه بتوجه الرئيس الأميركي باراك أوباما لمواصلة الحوار مع روسيا بخصوص المسألة السورية مضيفا :" اذا تمكنا من تحييد امكانية استخدام القوة ضد سورية فهذا سيعمل على تحسين الأوضاع في العلاقات الدولية وسيعزز الثقة المتبادلة وسيكون نجاحا جماعيا من شأنه أن يفتح الأبواب أمام حلول لمشاكل عالقة أخرى". وأكد الرئيس الروسي أن قوات المعارضة السورية وليس الجيش السوري استعملوا أسلحة كيميائية للتحريض على تدخل أميركي، موضحا أنه " لا أحد يشك أنه جرى استخدام غاز سام ولكن توجد كافة الأسباب للاعتقاد أن الغاز السام لم يستعمل من قبل الجيش، ولكن من قبل قوات المعارضة للتحريض على تدخل القوى العظمى الخارجية التي تدعمها"، داعيا إلى عدم إغفال "المعلومات حول التحضير لهجوم تحريضي آخر ضد إسرائيل". كانت صحيفة "كوميرسانت" الروسية كشفت عن تفاصيل المبادرة الروسية لوضع الأسلحة السورية تحت الرقابة الدولية. ونقلت قناة "روسيا اليوم" اليوم الخميس عن مصادر للصحيفة قولها إن المرحلة الأولى تقضي بانضمام سورية إلى منظمة حظر السلاح الكيميائي، وفي المرحلة الثانية تعلن دمشق عن مواقع تصنيع وتخزين الأسلحة الكيميائية ثم ستسمح لمفتشي منظمة حظر السلاح الكيميائي بدخول هذه المواقع في المرحلة الثالثة. وأشارت الصحيفة إلى أنه في المرحلة الرابعة تقرر دمشق بالتعاون من المفتشين الدوليين من وكيف سيتم تدمير هذه الأسلحة، مشيرة إلى أن وزير الخارجية السوري وليد المعلم وافق على هذه الخطة خلال زيارته الأخيرة إلى موسكو. وأفادت المصادر بأن روسيا والولايات المتحدة قد تقومان معا بتدمير الأسلحة الكيميائية السورية في إطار برنامج مجدد حول تعاون البلدين في تدمير أسلحة الدمار الشامل في دول ثالثة. وأضافت المصادر أنه من المتوقع أن يتم اتخاذ قرار بهذا الشأن خلال لقاء وزيري الخارجية سيرجي لافروف وجون كيري الخميس، منوهة بأن خبراء في السلاح الكيميائي من الجانبين ( الروسي والأميركي) سيشاركون في هذه المباحثات التي قد تستمر حتى يوم السبت 14 سبتمبر المقبل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوتين الضربة العسكرية الأميركية المحتملة لسورية تنشر النزاع في المنطقة بأسرها بوتين الضربة العسكرية الأميركية المحتملة لسورية تنشر النزاع في المنطقة بأسرها



GMT 10:55 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أمن البيضاء يتعقب زعيم شبكة للاتجار في البشر

GMT 07:33 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة قاصر في ظروف غامضة داخل “إسطبل” نواحي أكادير

GMT 10:50 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

4 قتلى في حادث اصطدام دراجتين ناريتين من نوع في آسفي

ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

جينيفر لوبيز خلال جولة تسوّق في لوس أنجلوس

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 11:22 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد  صراع مع المرض

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 16:59 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة طبيب شهير في المغرب متأثّرًا بمضاعفات إصابته بـ"كورونا"

GMT 18:21 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

نصائح ديكور للمبتدئين

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 11:23 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

NARCISO تستضيف عطراً إضافيّاً

GMT 22:43 2020 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف 6 رباعين روس لمخالفتهم قواعد مكافحة المنشطات

GMT 04:30 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

ماندو العدل يؤكّد أنّ حنان ترك تركت فراغ حقيقي

GMT 12:58 2020 الجمعة ,12 حزيران / يونيو

Pure XS Night الرفاهية الجديدة من Paco Rabanne

GMT 12:48 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

فوائد تناول لحم الأرانب على صحة الجسم
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib