يحيى يتهم حكومة بنكيران بالتواطؤ مع إسبانيا
آخر تحديث GMT 23:08:10
المغرب اليوم -

يحيى يتهم حكومة بنكيران بالتواطؤ مع إسبانيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - يحيى يتهم حكومة بنكيران بالتواطؤ مع إسبانيا

الدار البيضاء - جميلة عمر

اتهم المستشار البرلماني والمسؤول عن العلاقات الخارجيّة للجنة الوطنيّة للمطالبة بتحرير سبتة ومليليّة يحيَى يحيَى، الائتلاف الحكوميّ الحالي الذي يقوده عبد الإله بنكيران بانه "ينافق المغاربة لا لشيء، إلاّ لإرضاء سلطات الاحتلال الإسباني التي تبسط سيادتها". واعتبر يحيى أن حكومة بنكِيرَان لا يهمها ما يتعرض له المغاربة الذي يخترقون معبري سبتة ومليليّة، بشكل يوميّ، وكم الاعتداءات البدنيّة واللفظيّة التي تمسّهم ممن سماها "قوات الاستعمار المُرابطة على الحدود المحروسة وزارة الداخلية المغربية وتزكيها تعاملات وزارة الشؤون الخارجية والتعاون مع مدريد". وذكر ما تعرض له الناشط المنتمي لـ"لجنة المُطالبة بالتحرير" سعيد شرامطي، والمعتقل في إطار الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي للناظور، منذ مساء الخميس الماضي، حيث يواجه شرامطي اتهامًا يشمل "إهانة هيئة منظمة بقانون وإهانة الضابطة القضائية، والتحريض على العصيان والتهديد، وخرق قانون الصحافة، وحمل السلاح الأبيض" . وأكّد أنّ هناك من يهدف إلى إخراس الأصوات المزعجَة لوجود "سلطات الاستعمار الإسبانيّ شمال المغرب"، وأوضح أن تطورات الأحداث، التي من بينها اعتقال شرامطي، تكشف بأن مسؤولين حكوميِّين، أوّلهم رئيس الحكومة عبد الإله بنكِيران، إلى جوار وزراء العدل والداخلية والشؤون الخارجية، يعملون على تحقيق ذلك عبر صلاحياتهم التي أضحت عبثًا لا يروم غير إرضاء المستعمر على حساب المغاربة الذين لا غيرة لهم إلا على وطنهم. واستنكر تقاعس النيابة العامّة وضابطتها القضائيّة في التعاطي مع شكاوَى مواطنين مغاربة سبق ووضعت ضدّ أمنيّين إسبان، مرابطين على أبواب سبتة ومليليَة، جراء بصمهم على تعنيفات وتمزيقات لجوازات سفر مغربية، معتبرًا أن الحكومة المغربيَّة لا تقاضي غير من يرغب المحتل في إخراسهم بوضعهم وراء القضبان. وأشار إلى أنّ حكَومَة عبد الإلَه بنكيران تنافق المغاربة الذين أجبرتهم ظروف عدة على قصد الثغور المحتلة، سواء كان تنقلهم لأغراض مختارة أو قسريّة، "ففي الحين الذي يفترض في حكومة الرباط أن تساند مواطنيها وتعمل على الدفاع عنهم عند تعرضهم للمتاعب، بسبتة ومليليّة، تجدها تساند الظالمين بالصمت، أو تتدخل لمساعدة الاحتلال بصلاحياتها ضمن مجال نفوذها الترابيّ، لذلك يتوجّب على الحكومة أن تصارح المواطنين، خصوصًا المتردّدين على الثغرين المحتلّين، بموقفها وهي ضمن مواقع التدبير، وأن تتوقّف عن التناقض السافر الذي لا يواكب تصريحات المسؤولين بها حين يرتدون عباءاتهم السياسيَة الحزبيّة"، وفق قوله.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يحيى يتهم حكومة بنكيران بالتواطؤ مع إسبانيا يحيى يتهم حكومة بنكيران بالتواطؤ مع إسبانيا



GMT 15:49 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

تطوّرات جديدة في تحقيقات سرقات مصنع "رونو طنجة" في المغرب

يتميَّز بتصاميمه المُختلفة مِن ناحية القصّات والألوان

أفكار مختلفة لتنسيق صيحة الجمبسوت بأسلوب نجوى كرم

بيروت - المغرب اليوم

GMT 04:32 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
المغرب اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 06:05 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك لقضاء متعة كبيرة
المغرب اليوم - أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك لقضاء متعة كبيرة

GMT 04:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة
المغرب اليوم - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة

GMT 13:11 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يخفض واردات منتجات مواد التجميل والعطور في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 11:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
المغرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 12:13 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

فضيحة جنسية تهز مستشفى بني ملال

GMT 12:35 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تويوتا لاند كروزر 2021 وحش الطرق الوعرة في ثوب جديد

GMT 04:02 2020 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح لاختيار العطور المناسبة لفصل الصيف

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib