مقتل شاب في صدامات عرقية جنوب الجزائر
آخر تحديث GMT 22:20:36
المغرب اليوم -

مقتل شاب في صدامات عرقية جنوب الجزائر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مقتل شاب في صدامات عرقية جنوب الجزائر

الجزائر - المغرب اليوم

لقي شاب مصرعه في صدامات عرقية وقعت بمدينة بريان في محافظة غرداية (600 كم) جنوب العاصمة الجزائر. ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية اليوم (السبت) عن مصدر طبي قوله إن الشاب توفي مساء أمس الجمعة خلال مناوشات متفرقة اندلعت ما بين مجموعات من الشباب بعد صلاة الجمعة بمنطقة بريان على بعد (45 كلم) شمال غرداية. وأوضحت أن الضحية الذى يبلغ من العمر (22 عاما) أصيب بقذفات حديدية لفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة في مكان الحادث بالقرب من حي كاف حمودة. كما أصيب شاب آخر في الثلاثين من العمر بإصابات خطيرة وهو الآن بمستشفى تيريشين في غرداية. وقد اندلعت هذه الأحداث عند خروج المصلين من مسجد البخاري حيث قامت مجموعات من الشباب بالتراشق بالحاجرة قبل أن تنتشر الإشتباكات لتطال أحياء بكاملها بالخصوص وسط مدينة بريان. كما تعرضت محلات تجارية ومنازل للنهب والتخريب والحرق. وتعد هذه الأحداث امتداد للأحداث الواقعة بمدينة غرداية منذ نحو أسبوع بين الأغلبية العربية السنية والأقلية الإباضية البربرية. وأصيب 24 عنصرا من قوات مكافحة الشغب واعتقل 28 شخصا في هذه الأحداث والتي سبقتها صدامات متقطعة منذ نحو أربعة أشهر. وتشهد المدينة مشادات متقطعة بين الطائفتين أسفرت عن مقتل سبعة أشخاص حسب السلطات الرسمية و13 قتيلا حسب وسائل الإعلام، وحرق وتخريب المئات من المحلات والمنازل والمزارع. وقامت سلطات الأمن بنشر أكثر من 6 الاف من رجال الأمن لضبط الأمن المتدهور في المدينة منذ قرابة أربعة أشهر. وتضررت الصورة السياحية لهذه المدينة العتيقة المعروفة بأحيائها التي تعود إلى أكثر من ألف عام لوجود مبان تاريخية فضلا عن الصناعات التقليدية المنتشرة فيها كصناعة الزرابي. واتهمت لويزة حنون المرأة الوحيدة المرشحة للإنتخابات الرئاسية الجزائرية الإستخبارات الأمريكية بالتورط في الصدامات العرقية. وقالت في تجمع شعبي بمحافظة تيبازة شمال غرب البلاد "إن منظمات غير حكومية تقوم بتأجيج الوضع بغرداية بإيعاز من المخابرات الأمريكية، وتواطؤ من المافيا المحلية التي تريد توسيع إمبراطوريتها المالية الفاسدة". وأوضحت أن تلك الجهات "تقف وراء أحداث غرداية التي جعلتها رهينة مناوراتها". واعتبرت أن هذه "الإستفزازات تمارس لإجبار الجزائر على التراجع عن المكتسبات الاقتصادية التي حققتها، وحتى وإن كانت منقوصة، لكن الخارج يريد منا التنازل عنها خاصة قاعدة 49/51" في إشارة إلى قانون الإستثمار الذي يمنح الأغلبية للجانب الجزائري في أي مشروع مع شريك أجنبي. ويتناقض هذا الموقف مع ما أعلنه وزير الداخلية الطيب بلعيز في وقت سابق، حيث أكد أن لا علاقة للأيادي الأجنبية بالتوترات في غرداية. وقال بلعيز أمام مجلس الأمة (الغرفة العليا في البرلمان) "إنه ليس هناك أدلة قاطعة تدل على وجود أياد أجنبية تعمل عملها هناك وإنما فيه أياد غير أجنبية داخل البلاد ربما تدفع بالوضع إلى التعفن". شينخوا

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل شاب في صدامات عرقية جنوب الجزائر مقتل شاب في صدامات عرقية جنوب الجزائر



GMT 18:53 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

قرار جديد من سلطات مدينة الجديدة بشأن الشواطئ

لتظهري بمظهر هادئ وغير صاخب وغير مُبالَغ به

إليكِ أبرز إطلالات "ناعومي كامبل" المميَّزة والجريئة

القاهره _المغرب اليوم

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 20:09 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ابنة رجاء الجداوي تنشر صورة لوالدتها "

GMT 11:45 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير يرصد قدرات أسرع السيارات في العالم

GMT 14:31 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

إتيكيت وضع الماكياج في الأماكن العامة

GMT 11:13 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء ينصحون بمضغ "علكة" خالية من السكر بعد الوجبات

GMT 01:44 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

«ثندر سنو».. أول جواد يحقق كأس دبي العالمي مرتين توالياً

GMT 03:51 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

استوحي غرفة نومك من الطراز الملكيّ

GMT 01:56 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا .. نجوم خارج قائمة درافت WWE لعام 2020

GMT 13:08 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس حكومة لبنان الأسبق سعد الحريري يزور عون بعد قطيعة

GMT 10:28 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

تعرفي على "إتيكيت" تناول الطعام
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib