أصول التقديم والتعارف في الـاتيكيت
آخر تحديث GMT 23:44:25
المغرب اليوم -

أصول التقديم والتعارف في الـ"اتيكيت"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أصول التقديم والتعارف في الـ

أصول التقديم والتعارف
القاهرة - شيماء مكاوي

الـ"اتيكيت، هو الأسلوب الراقي للـتعامل مع الآخرين، خصوصًا في مكان يتمُّ فيه التعارف بين أفراد. وعلى الرغم من أنَّ قواعد تقديم ذواتنا للآخرين حاليًّا لم تعد صارمة كما كانت من قبل، إلا أنه لا بدَّ من مراعاة  أصول الـ"اتيكيت"، في هذا المجال.

| من بين الصيغ المستخدمة في تقديم أفراد نعرفهم إلى بعضها البعض: "اسمح لي أن أقدَّم لك فلانًا" أو "سيِّدي الرئيس، اسمح لي أن أعرِّفك إلى فلان مدير عام شركة ...".

| لا يترتَّب على المرأة أن تنهض من مقعدها لتحيي الرجل أو المرأة، إلا إذا كان الأخير ملكًا أو حاكمًا أو سفيرًا أو فردًا من الأسرة المالكة أو رجل دين أو ضابطًا يرتدي بذلته الرسميَّة أو سيِّدة مُسنَّة.

| في حال كان الفرد يتمتَّع بلقب مدنيّ أو عسكريّ، فإنَّ اللقب يسبق الاسم عند التعريف به. أمَّا لناحية صاحب اللقب، فهو لا يعرِّف عن نفسه بذكر لقبه، حتَّى لو كان من العائلة المالكة، بل يكتفي بذكر اسمه بكلِّ تواضع.

| خلال المآدب الرسميَّة، يُستحسن أن يُعرِّف الفرد عن نفسه ببساطة إلى الجالسين بجواره، عندما يمدُّ يده للمصافحة.

| في حال وصول المدعو مُتأخِّرًا إلى حفل "كوكتيل"، وصاحب الدعوة سبق أن اختلط بالمدعوِّين، ينبغي عليه أن يسعى إلى تعريف نفسه إلى أحد المدعوين، ثمَّ يرجوه المساعدة في تحديد مكان وجود المضيف. ومن غير المستحبِّ أن يتطفَّل المرء على فردين/أفراد منهمكين في حديث ليقدِّم نفسه إلى أي منهما/منهم.

أصول التقديم والتعريف في الـ"اتيكيت":

| يُعرِّف الأصغر سنًّا نفسه إلى الأكبر سنًّا أو الأعلى مرتبة.

| يُقدِّم الرجل نفسه إلى المرأة، بصرف النظر عن سنِّ الأوّل.

| تُقدِّم الآنسة نفسها إلى السيِّدة المتزوّجة، باستثناء الحالة التي تكون فيها الآنسة ذات منزلة كبيرة.

| ينهض الرجل عن مقعده عند التعارف.

| يحقُّ للمرأة عدم الوقوف لمرأة أخرى بهدف السلام، إلا إذا كانت المرأة الثانية أكبر سنًّا أو صاحبة منصب عالٍ أو تحمل لقبًا أميريًّا.

| يُعرَّف عن السيِّدة بـ "فلانة حرم فلان".

| يُعرَّف عن الآنسة، باسمها واسم أبيها أو عائلتها "فلانة بنت فلان".

أًصول المصافحة

| يجب أن تتمَّ المصافحة من دون تكلّف، وفي هذا الإطار يُضغط على اليد بلطف، ثمَّ تترك الأخيرة بسهولة.

| يُفضَّل اختصار موقت المصافحة، مع تجنُّب هزِّ اليد أكثر من ثلاث مرَّات.

| يُستحسن تجنَّب المصافحة أثناء التدخين، إذ يدعو الــ"اتيكيت" إلى إطفاء السيجارة قبل المصافحة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أصول التقديم والتعارف في الـاتيكيت أصول التقديم والتعارف في الـاتيكيت



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أصول التقديم والتعارف في الـاتيكيت أصول التقديم والتعارف في الـاتيكيت



أثناء احتفالها بقُرب زفافها في أحد نوادي إسيكس

تألّق أمبر دافيس في توب بقَصّة منخفضة وبنطال واسع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 01:29 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

10 صنادل مميّزة تكمل أناقة الرجل العصري في 2019
المغرب اليوم - 10 صنادل مميّزة تكمل أناقة الرجل العصري في 2019

GMT 23:23 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل
المغرب اليوم - أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل

GMT 17:45 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية
المغرب اليوم - 752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية

GMT 05:23 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
المغرب اليوم - مذاق خاص لـ
tajnid

GMT 05:13 2016 الإثنين ,04 إبريل / نيسان

الإجهاض في الشهر الثاني بين الأسباب والوقاية

GMT 19:41 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

نقل بيليه إلى المستشفى فور وصوله البرازيل

GMT 17:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

الاستئناف تصدر أحكامها في ملف "الإحراق إصلاحية"

GMT 19:48 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وكيل بيل يكشف حقيقة انتقاله إلى "يوفنتوس"

GMT 05:37 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

خبيرة أميركية توضح أسباب حكة المهبل والحرقة

GMT 01:45 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تطالب الإعلاميين بعدم الانسياق إلى الشهرة

GMT 17:49 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

بيتر كراوتش يرغب في المشاركة أكثر مع فريق ستوك سيتي

GMT 19:13 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جون سينا يرتدي ملابس نيكي بيلا ويقلدها بشكل غريب للغاية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib