زعيم النهج الديمقراطي يتهم الحكومة بالتقرُّب من القصر الملكي
آخر تحديث GMT 22:54:23
المغرب اليوم -

بيّن لـ"المغرب اليوم" أسباب مقاطعة المشهد السياسي

زعيم "النهج الديمقراطي" يتهم الحكومة بالتقرُّب من القصر الملكي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - زعيم

رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران
الرباط – محمد عبيد

شنّ زعيم حزب "النهج الديمقراطي"، اليساري المقاطع للمشهد السياسي المغربي الراهن، مصطفى البراهمة، هجومًا كاسحًا ضد حزب "العدالة والتنمية"، القائد للحكومة المغربية، مشيرًا إلى أنَّ حزب "العدالة والتنمية"، لا يقود الحكومة من أجل الإصلاح، بمعناه الشمولي المعروف، بل فقط من أجل التقرب من القصر الملكي، ونيل مكانة حزب "الأصالة والمعاصرة" عند القصر.

وأوضح البراهمة، خلال حوار خاص مع "المغرب اليوم"، أنَّ حزب بنكيران الذي يعتبر نفسه جاء من أجل الإصلاح، هو يعرف حق المعرفة بأنَّ الشروط الموضوعية والبنيوية للاقتصاد والساسة والدستور، لا تمسح في الوقت الحالي بإقرار الإصلاح المطلوب في المغرب، وأنَّ الغاية من قيادته للحكومة، حقيقة، هو رغبته في التقرب من القصر الملكي، واحتلاله مكانة محل حزب البام (الأصالة والمعاصرة)".

وبشأن الوضع السياسي الحالي في المغرب، ذكر البراهمة في السياق ذاته، أنَّ "تدهور الوضع السياسي في المغرب، يوحي إلى التسيب الذي بدأ يأخذ هوية مؤسساتية، وذلك على الرغم من تشديد الخطب الملكية، على ضرورة تخليق الحياة السياسة والبرلمانية والحزبية"، مشيرًا إلى أنَّ الرابح من هذا الوضح هو "قوى المخزن".

وتعليقًا عن أداء مآل الأحزاب اليسارية، المشاركة في المشهد السياسي المغربي الرسمي، بيّن البراهمة أنَّ "المناضلين في حزب "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية" (معارضة)، و"التقدم والاشتراكية" (موالاة)، فشلوا صراحة في تحقيق الأهداف المطروحة في برنامج الكتلة اليسارية في المغرب العربي والمغرب تحديدًا".

كما نفى المتحدث ارتباط الحكمة بالاستقرار في المغرب، مشيرًا إلى أنَّ "المحدد الوحيد للاستقرار في البلاد، هو المخزن؛ لأن أسباب غياب الاستقرار هي أسباب موضوعية، منها غلاء المعيشة الناتج عن الزيادة في الأسعار، وشيوع اقتصاد الريع والفساد الإداري وغلاء المعيشة".

وعما يدفعهم إلى مقاطعة المشهد السياسي المغربي الرسمي، أوضح البراهمة "أنَّ شروط ولوجنا إلى العالم السياسي في المغرب، ما تزال "مغيبة"، مؤكدًا أنَّ هدفهم في حزب "النهج الديموقراطي" إقامة نظام اشتراكي، وبناء المجتمع الديمقراطي الذي يحظى فيه المواطن بكافة حقوقه السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية عبر تحقيق المهام المرحلية التاريخية في الفقرة الأولى".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زعيم النهج الديمقراطي يتهم الحكومة بالتقرُّب من القصر الملكي زعيم النهج الديمقراطي يتهم الحكومة بالتقرُّب من القصر الملكي



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت- المغرب اليوم

GMT 08:20 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 08:32 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
المغرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 05:20 2021 الإثنين ,03 أيار / مايو

أجمل ديكورات جبس مغربي للصالات

GMT 05:08 2021 الإثنين ,03 أيار / مايو

رواية جديدة و«سيرة ثقافية» لخالد اليوسف

GMT 01:57 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

مجوهرات لؤلؤية فاخرة موضة صيف 2021

GMT 01:21 2021 الإثنين ,29 آذار/ مارس

أقراط عروس 2019 مميزة بأشكالها موديلاتها

GMT 22:23 2021 الأحد ,28 آذار/ مارس

مجوهرات لؤلؤية فاخرة موضة صيف 2021

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib