الفنان المغربي “حسن فولان” يؤكد أن شخصية عمي لخضر جعلتة يكتشف جزءاً خفياً منة
آخر تحديث GMT 15:14:07
المغرب اليوم -

الفنان المغربي “حسن فولان” يؤكد أن شخصية عمي لخضر جعلتة يكتشف جزءاً خفياً منة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الفنان المغربي “حسن فولان” يؤكد أن شخصية عمي لخضر جعلتة يكتشف جزءاً خفياً منة

الفنان حسن فولان
الرباط -المغرب اليوم

أعرب الفنان “حسن فولان”، عن جميل امتنانه وفخره الشديد بتجسيد شخصية “عمي لخضر”، في فيلم “لبنى وعمي الخضر”.وهو من بين الأعمال التي عرضت في موسم رمضان 2021، ليكون هذا العمل إحدى الأعمال التلفزية المغربية  التي تطرقت لمواضيع اجتماعية كثيرة في ذات الوقت.إذ تدور أحداث العمل حول طالبة مغربية منحدرة من منطقة آسفي، في السنة الثانية بكلية الطب والصيدلة بالرباط .

وهي فتاة من الطبقة الكادحة في المجتمع، تعولها والدتها التي تعمل كعاملة نظافة في إسبانيا، ومع تدهور الأوضاع الاقتصادية الناجمة عن تفشي وباء كورونا في العالم لم تستطع الأم إرسال المال. ما نتج عليه طرد “لبنى”، من السكن بسبب تراكم الإيجار عليها لمدة 3 شهور.ومنه اقترحت الأم على ابنتها اللجوء إلى عمها المقيم بالرباط لمساعدتها. إلا أن زوجة هذا الأخير المتسلطة تجبره على رفض استضافة لبنى في منزلهما.

ثم اقترحت الأم اللجوء إلى عمي لخضر، المقيم بإحدى العمارات وسط العاصمة، وهو أحد الأصدقاء القدماء لجدها من الأم، لمساعدتها في هذه الظروف الصعبة. يستقبلها عمي لخضر في البداية ببرودة وحذر شديد، إلا أنه في الأخير يسمح لها بالإقامة مؤقتا (ليلة واحدة، ثم أسبوع) في الشقة التي يعيش فيها وحيداً بعد موت زوجته وزواج إبنته مريه وإبنه سمير، اللذان يعيشان بعيدا عنه.وفي الأخير عاش كل من لبنى وعمي لخضر جواً من الانسجام والتوافق والدفئ الأسري الذي كانا بأمس الحاجة إليه، لتصبح لبنى الإبنة والحفيدة التي نورت حياة عمي لخضر، ويكون هذا الأخير الملجأ والسند، الجد والعم والوالد.

من أبرز القضايا التي تطرق لها الفيلم نجد:

معاناة الطلبة عموماً، والطالبات المغتربات على وجه الخصوص.

الوحدة التي يعيشها كبار السن بعد اهمال أبنائهم لهم وانشغالهم بالحياة.

الأقارب الذين لا يمدون يد العون والمساعدة لأقاربهم وأرحامهم.

فكرة الغريب القريب والقريب البعيد والغريب.

معاناة الأجراء الذين تضرروا بسبب الوباء.

وفي حوار خاص للمصدر ميديا مع الفنان القدير “حسن فولان“، بخصوص الأشياء التي أضافها العمل أو شخصية “عمي لخضر” على وجه الخصوص لشخص “حسن فولان”، رد قائلاً:“أحببت العمل قبل أن أشتغل فيه، عشت معه قبل التصوير والوقوف أمام الكميرا. تعرفت على العمل منذ ما يقارب الأربع سنوات، في جلسة صداقة أخوية مع كاتبة السيناريو “بشرى ملاك”، التي حدثتني عن الشخصية والعمل، الذي عشقته فور سماع تفاصيله وطريقة حكيها عنه“.

وواصل حديثه قائلاً: “ومنه مضت الأيام والسنين، وبعد اختياري لتجسيد دور “عمي لخضر”، من قبل المخرج “إدريس المريني”، فرحت كثيراً وكأنني سأشارك في عمل أضخم مني ولأول مرة أجسد فيها شخصية معينة في عمل فني، لدرجة أنه غاب عن بالي مسيرتي الطويلة في التمثيل والتشخيص“.وأردف: “اشتغلت في هذا العمل بقلبي وروحي، وبكل ما أوتيت من قوة تعمقت في الشخصية“.

وعن حديثة عن الفنانة الشابة “هند بن جبارة“، التي شاركته بطولة العمل ولعبت دور “لبنى“، قال بنبرة اعتزاز وافتخار: “اعتبرها الإبنة والحفيدة، التي يسهل العمل معها لأننا تعاونا على انجاح العمل إلى جانب الحوار الجيد والإخراج المحترف الذي مكننا من استشعار الشخصيات والعيش داخل القصة وليس خارجها“.وأضاف: “تعاطفت مع “عمي لخضر”، لأنه رجل قضى حياته في العمل، وأفنى سنين عمره على أبناءه الذين لم يجد منهم الدعم عندما كبر فالسن واحتاج الرعاية والأنسه والحنان، حيث كان يبحث عن حضن يحتويه في وحدته ويدخل السرور عليه“

وقال بلهجة عامية: “با لخضر كان تيبقى فيا وأنا تنشخصه، لأنني كنت تنقول حرام هاد الراجل عطا صحته وماله لأولاده، وهوما كيسولوا فيه ماشي على صحته وإنما على ود الفلوس“.وختم حديثه عن عمي لخضر قائلاً: “وجد الحنان في الغريبة التي لا يربطها معها شيء غير أنها كانت حفيدة صديقه. التي استطاعت أن تنسيه الاحساس بأنه غير مرغوب فيه، حيث شعر بوجودها أنه كائن حي. إن ثنائي لبنى وعمي لخضر لعب دورا كبيرا جدا في العمل حيث استفزت بعض المشاهد بينهما مشاعر عديدة بدواخلنا أثناء التصوير“.

وقال الفنان في نهاية المحادثة أن: “عمي لخضر اكتشف الكثير من الأمور بداخل حسن فولان التي لم يسبق ل “فولان”  أن اشتغل بها في أعمال أخرى من حيث التشخيص الذي كان هادئاً في العمل وفقاً لمتطلبات الشخصية، الشيء الذي تطلب مجوهداً مضاعاً لإيصال المشاعر الداخلية التي تشعر بها الشخصية للجمهور المتلقي“.

قد يهمك ايضا:

مهرجان فاس الوطني للفكاهة يكرِّم الفنان حسن فولان

مهرجان الفدان العربي للمسرح يكرّم ثلة من الفنانين تقديرًا لأعمالهم الرائعة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنان المغربي “حسن فولان” يؤكد أن شخصية عمي لخضر جعلتة يكتشف جزءاً خفياً منة الفنان المغربي “حسن فولان” يؤكد أن شخصية عمي لخضر جعلتة يكتشف جزءاً خفياً منة



دنيا سمير غانم تتَألْق بإطلالة أنيقة تخطف الأنظار

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 13:07 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
المغرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 22:49 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
المغرب اليوم -

GMT 13:22 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
المغرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 18:45 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يشتم مراسل شبكة "فوكس نيوز" ويُهينه في البيت الأبيض
المغرب اليوم - بايدن يشتم مراسل شبكة

GMT 14:38 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

إطلالات المشاهير بالتنورة القصيرة لإطلالة راقية

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 21:50 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ميسي يغيب عن تدريبات باريس سان جيرمان

GMT 22:53 2021 الأربعاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يعود للتدريبات استعدادا لبرايتون

GMT 19:08 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين فى الدوري الأوروبي بسبب كورونا

GMT 18:38 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

نابولي يستضيف ليستر سيتي لحسم الصدارة فى الدوري الأوروبي

GMT 14:29 2021 الأربعاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

قيود جديدة على الفعاليات الرياضية في إنكلترا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib