خسروشاهي يؤكّد أنأوبر باص ستكون جزءً مهمًا من النقل
آخر تحديث GMT 12:21:52
المغرب اليوم -

بيّن أن التعامل مع المرور في القاهرة يكون بمثابة تحدي

خسروشاهي يؤكّد أن"أوبر باص" ستكون جزءً مهمًا من النقل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خسروشاهي يؤكّد أن

الرئيس التنفيذي لـ"أوبر" دارا خسروشاهي
القاهرة - المغرب اليوم

كشف الرئيس التنفيذي لـ"أوبر", دارا خسروشاهي, عن تفاصيل جديدة بشأن إطلاق خدمة "أوبر باص",واختيار القاهرة لتكون أول مدينة في العالم تطلق بها هذا الخدمة,وقال إن مصر سوق مهمة بالنسبة لنا, وإنها أكبر سوق للشركة في الشرق الأوسط، ومن بين الأسرع نموًا، وضمن أكبر 10 أسواق عالميًا من حيث عدد الرحلات

وأضاف قائلًا: نحن نؤمن بشدة بالاقتصاد المصري، وما يفعله الرئيس عبد الفتاح السيسي, لذا، فإن هذه سوق سنواصل الاستثمار فيها.,الأمر المهم بالنسبة لنا عند الاستثمار في مصر (أو أي سوق) هو التأكد من أننا نعزز قدرة نطاق عريض من المصريين على الوصول لخدماتنا, مشيرًا أن الحافلات الصغيرة هي وسيلة مواصلات لها شعبية في القاهرة والعديد من المدن الكبرى، وما نريد أن نفعله، هو أن نأخذ خدمات الحافلات إلى الجيل التالي, لذلك ما ستراه مع خدمة "أوبر باص" هو خواص جديدة مثيرة للغاية، مثل تحديد المسار الديناميكي، والتكامل العميق مع باقة منتجاتنا، وهو ما نبدأه في مصر، ومنها سنتوسع إلى بقية أنحاء العالم وفقًا لـ" إنتربرايز"

 

وأوضح أن "أوبر" ستستثمر 100 مليون دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة بفضل النمو القوي لأعمالها في مصر مضيفًا "السوق المصرية صحية للغاية وهذا قادنا إلى ضخ استثمارات بقيمة 100 مليون دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة، وبناء مركز للتميز هنا, وشهدت خدمة "أوبر سكوتر" انطلاقة رائعة، ونأمل أن تحظى "أوبر باص" بنفس الانطلاقة.

 

 

وأوضح أنه إذا نمت الخدمة كما نتوقع، فإن الاستثمارات ستكون كبيرة.,وحاليًا فإن الاستثمار يكون في التكنولوجيا لتتكامل مع الخط الأساسي لأعمالنا, ولا يمكنني الإفصاح عن أرقام الاستثمار بعد، إذ أن تلك الأرقام تعتمد على حجم نمو الأعمال. ولكن توقعاتي أن الاستثمارات ستكون كبيرة جدا.

 

وأكد أن قانون تنظيم خدمات النقل البري للركاب باستخدام تكنولوجيا المعلومات , بناء للغاية,وكنا دائمًا نرغب في العمل مع السلطات لضمان أن خدماتنا تتوافق مع رؤية الحكومة، وأنها أيضًا يمكن أن تساعد الاقتصاد المحلي على النمو,مضيفًا" لدينا أكثر من 90 ألف سائق نشط بأوبر في مصر, ولذلك نحن في انتظار صدور اللائحة التنفيذية للقانون، ونتطلع لحوار بناء مع الحكومة. ولكني أعتقد أن التشريع به إمكانات ليكون ليس فقط تشريعًا قويًا في مصر، ولكن ليكون نموذجًا تشريعيًا لبقية العالم.

 

أين تقع مصر ضمن استراتيجية أوبر العالمية في التحول إلى "أمازون قطاع النقل"؟

 

 وأوضح أن مصر بالنسبة لهم وجهة للابتكار,قائلًا" أعتقد أن "أوبر باص" ستكون جزءً مهمًا للغاية من أنواع النقل المختلفة التي نقدمها، وإذا حققنا تلك الرؤية، فإن مصر ستكون عنصرًا حيويًا للغاية في ذلك.

 

كيف تتعامل أوبر مع وجود منافسين أحدث أو -كما تصفهم وول ستريت جورنال-"أكثر مرونة"، مثل تاكسيفاي الأوروبية، أو الشركة المصرية الناشئة سويفل؟ هؤلاء المنافسين بالتأكيد أحدث عمرا، ولكني قد أختلف مع كونهم أكثر مرونة. أعتقد أن المنافسة أمر جيد لأي صناعة، وتجعلنا أكثر ذكاء واستدامة، وحريصين على أن نكون دائما مبادرين بالابتكار.

 

هل قامت أوبر بأي استحواذات لإطلاق خدمتها الجديدة؟ تكنولوجيا وخدمة "أوبر باص" بنيت بالكامل لدينا، وتتكامل بشدة مع خطوط الأعمال الأخرى لأوبر. ولذلك لن تكون تلك خدمة جانبية، ولكنها جزء من خطنا الرئيسي.

 

 

وتابع" نحن بالأساس نعمل مع شركات محلية لتزويدنا بالحافلات. نحن لا نشتري الحافلات، وكما تعرف هناك كثير من الموردين المحليين. ونحن نريد إقامة شراكة مع الشركات المحلية لإطلاق خدمة "أوبر باص"," مشيرًا أنها تتماشى مع رسالتنا بتعزيز الوصول إلى الخدمات,رسالتنا هي بالأساس تعزيز خدمة التنقل حسب الطلب في المدن حول العالم. ونريد أن نتيح سهولة التنقل بأشكال عديدة، ومن بينها "أوبر إكس"، وإذا أردت تقاسم الركوب فهناك خدمة "كاربول"، والتي تساعد على تقليص أعداد السيارات على الطريق وتحسن حركة المرور. ولكننا نريد التوسع في الوصول بخدماتنا إلى المزيد من السكان، ونعتقد أن خيارات مثل "أوبر باص" و"أوبر سكوتر" تزيد من إمكانية الوصول إلى الخدمات، من خلال جعل التنقل حسب الطلب أرخص كثيرا للجميع. ونحن ندمج ذلك، مع إطلاق تطبيق "أوبر لايت"، والذي سيتيح لك، إذا كنت تمتلك هاتف أندرويد بإمكانيات أقل، أو متصل على سرعات إنترنت منخفضة، الوصول لخدمات أوبر مثل أي شخص بالولايات المتحدة.

 

وقال إن التعامل مع مشكلة المرور في القاهرة يكون  بمثابة تحدي. ومع وجود خدمة مثل "أوبر باص" والقدرة على تحديد المسار بصورة ديناميكية، فإننا نعتقد أننا يمكن أن نمثل حلا لمشكلات المرور بالقاهرة. وسيستلزم ذلك الكثير من التجارب، وإقامة الشراكات مع المدينة والحكومة أيضًا, ونحن بالتأكيد مستعدون لذلك، ونعتقد أنه سيكون استثمار لسنوات عدة بالنسبة لنا بالتعاون مع الحكومة.

 

وأوضح أنه يمكن إطلاق "أوبر سكوتر" وسيكون هناك الكثير من التجريب والاستثمار في هذا الإطار, ونحن نبحث دائما عن أفكار مختلفة. ونحن نتطلع لإطلاق خدمة الركشة في الهند، وإذا نجح الأمر هناك، سنتوسع فيه أيضًا ,نحن نبحث عن الاحتياجات الخاصة بكل مدينة، وبناء على نجاح إطلاق الخدمة في المدينة نتوسع. إذا ثبتت إمكانات النجاح لخدمة "أوبر باص" سيكون ذلك منتجًا نطلقه عالميًا.

 

وتابع" نحن بالطبع مهتمون بتخفيض الاختناقات المرورية ومساعدة البيئة، لذا فإن السيارات الكهربائية بالتأكيد جزء من ذلك, ونحن منفتحون على الحوار مع الحكومة بشأن النقل الكهربائي.

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خسروشاهي يؤكّد أنأوبر باص ستكون جزءً مهمًا من النقل خسروشاهي يؤكّد أنأوبر باص ستكون جزءً مهمًا من النقل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خسروشاهي يؤكّد أنأوبر باص ستكون جزءً مهمًا من النقل خسروشاهي يؤكّد أنأوبر باص ستكون جزءً مهمًا من النقل



ارتدت فستانًا متوسّط الطول مُزيَّنًا بقَصّة الـ"Peplum"

تألّق أمل كلوني خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام

واشنطن ـ رولا عيسى
انضمَّت المحامية أمل كلوني، المتخصصة في القانون الدولي وحقوق الإنسان، إلى كبار المدعوين والمشاركين في حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام لعام ٢٠١٨ التي أقيمت الإثنين، في العاصمة النرويجية أوسلو. أحيطت المحامية البالغة من العمر 40 عاما، بنظرائها من المشاهير وذوي العقلية المشابهة، إذ جلست في الصفوف الأولى لمشاهدة العرض التقديمي لهذا الحدث المرموق في حالة معنوية جيدة. وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية برزت أمل كلوني بين حشد كبير من المشاهير في العرض، حيث تألقت بإطلالة أنيقة وجذابة وارتدت فستانا متوسط الطول باللون القرمزي مزينا بقصة الـPeplum. وحافظت أمل التي تزوجت من المثل العالمي جورج كلوني، على ارتداء إكسسوارات بسيطة حتى لا تطغى على الثوب الملون، بينما ارتدت زوجا من الأحذية ذا كعب مسطح، في حين أضفت الأقراط المرصعة بالماس بعض اللمعان، وأكملت إطلالتها بلمسة من أحمر الشفاه اللامع، في حين صففت شعرها في شكل موجات فضفاضة. يذكر أن دنيس

GMT 01:47 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

عباءات عصرية مستوحاة من دور الأزياء العالمية
المغرب اليوم - عباءات عصرية مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 05:21 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
المغرب اليوم - تعرف على أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 02:52 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يلتقط صورًا مُذهلة للحياة اليومية في منغوليا
المغرب اليوم - مُصوِّر يلتقط صورًا مُذهلة للحياة اليومية في منغوليا

GMT 02:13 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
المغرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 09:04 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

ترامب ينتقد المحامي مولر على نشره أدلة تدينه بشكل مباشر
المغرب اليوم - ترامب ينتقد المحامي مولر على نشره أدلة تدينه بشكل مباشر

GMT 09:54 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بتغيير لون شعرها
المغرب اليوم - الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بتغيير لون شعرها

GMT 08:09 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

رد فعل والي مراكش بعد سماعه خبر إعفائه من مهامه

GMT 17:40 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

فيلم مغربي عن الملك محمد السادس بمشاركة مصرية

GMT 12:21 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

150 مليون يورو عرض برشلونة النهائي لضم اللاعب كوتينيو

GMT 14:35 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

النيابة العامة تحقق في قضية تهريب هواتف ذكية إلى المغرب

GMT 14:28 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

متصفح مايكروسوفت إيدج لهاتف iPhone X

GMT 02:30 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

أزروري يتحدث عن مساره الحافل بالاستحقاقات

GMT 14:51 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلة جديدة وأنيقة تطلقها "مروى" من ملابس

GMT 15:53 2014 الأربعاء ,03 أيلول / سبتمبر

أفضل استخدام اللون الأبيض في ديكور حفلات الزفاف

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يسعى لتعويض خسائره في لقاء نيقوسيا القبرصي

GMT 21:44 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

هذا اللاعب يعوّض علي معلول في مواجهة الأهلي أمام "الوداد"

GMT 15:25 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

توقعات باستقرار الطقس على المناطق الشمالية في المغرب
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib