محمد المُوجّه يوضّح مشاكل التحكيم في الدوري
آخر تحديث GMT 10:57:08
المغرب اليوم -

وجه انتقادات عدة للأخطاء التحكيمية المتكررة

محمد المُوجّه يوضّح مشاكل التحكيم في الدوري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محمد المُوجّه يوضّح مشاكل التحكيم في الدوري

محمد الموجه الحكم المتقاعد
الدار البيضاء - يوسف أيمن

انتقد محمد الموجه، الحكم المتقاعد الأخطاء التحكيمية المتكررة التي شهدتها مباريات الدوري المغربي للمحترفين في الفترة الأخيرة، مرجعًا سببها إلى سوء التأطير والتسيير وغياب رؤية لإعداد الخلف، حيث قال بهذا الخصوص: "أعتقد أن مشكل التحكيم يكمن في التأطير والتسيير، فلا يعقل أن يكون لأي شخص خمس سنوات من التسيير من دون أن تكون لديه رؤية وإستراتيجية واضحة لإعداد الخلف وقاعدة موسعة للتعيينات، لأن الملاحظ حاليًا هو وجود أسماء بعينها تقود أغلب المباريات القوية، الشيء الذي يجعل الحكام يعانون ضغوطات كبيرة، وبالتالي يؤثر سلبا على عطائهم، الذي يصبح بين الصعود والنزول".

اقرأ أيضًا:اتحاد طنجة يتوج بلقب الدوري المغربي للمحترفين للمرة الأولى

وأضاف الموجه في مقابلة مع "المغرب اليوم" أن "العائق الكبير يكمن في غياب تصور بعيد المدى والدليل أن المديرية اضطرت إلى توجيه طلب إلى الاتحاد العربي من أجل إعفاء رضوان جيد من المشاركة في التدريب في جدة السعودية، من أجل خوض الديربي، فهل تصبح مباراة متوقفة على حكم، بدل أن تكون قاعدة موسعة تضم أربعة حكام على الأقل قبل الحسم في أحدهم، ما يؤكد أن هناك إفلاس في المنظومة التحكيمية".

وبخصوص مكامن الخلل التي يعاني منها التحكيم المغربي قال الموجه: "الخلل يكمن في التكوين بالدرجة الأولى وغياب إستراتيجية واضحة، كما أن أغلب أعضاء مديرية التحكيم لا يجيدون قراءة النصوص القانونية، إضافة إلى عدم الاستفادة من الدورات التدريبية المنظمة من قبل المديرية، وذلك بسبب الطريقة المعتمدة غير المجدية، ففي 10 أيام يخضع حكام النخبة لتداريب بدنية صباحا وتطبيقية مساء، الشيء الذي يجعل هؤلاء لا يستفيدون من الراحة، إلى حد أن أغلب الحكام ينامون أثناء الدرس، بسبب الإرهاق".

أما المسالة الثانية، حسب الموجه, فهي أن 240 مباراة تبث في التلفزيون، إلا أن خلية مراقبة "الفيديو" لا تقتصر سوى على تحليل 15 لقطة فقط، في الوقت الذي يستثنى فيه أخطاء حكام آخرين "لي خايفين منهم"، وبالتالي لا تكون الاستفادة كبيرة خلال 10 أيام التي تصرف منها أموالا كبيرة، بدل أن تكون مخصصة للدراسة وتحليل المباريات لا غير.

ما الأمر الخطير, حسب الحكم المغربي المتقاعد فهو أن أعضاء المديرية ضعفاء من ناحية التكوين القانوني، إذ هناك من يعتمد على الدرس نفسه لمدة خمسة سنوات. وأتحدى أيا منهم أن يتحدث بشكل فوري عن المادة 11 من قانون التحكيم من دون أن يطلب مهلة لذلك.

وبخصوص ربط المحتجن الأخطاء بسوء نية من خلال اتهام رئيس الجامعة أو العصبة الاحترافية, أوضح الموجه أن الأمر راجع إلى سوء التدبير ونتيجة للتعيينات غير الصائبة، الشيء الذي ينتج عنه اتهام مسئولي الاتحاد المغربي لكرة القدم أو الأندية، و"هناك لا بد من التذكير أن فوزي لقجع يعد من رؤساء الجامعة القلائل، الذين خدموا التحكيم من الناحية المادية، كما وفر جميع الظروف للاشتغال بشكل جيد، دون أن نحصل على العطاء المراد تحقيقه من ناحية الكم والكيف", يضيف خبير التحكيم المغربي.

قد يهمك المزيد:الرجاء يفوزعلى الكوكب المراكشي بثلاثية نظيفة الأحد ويتصدر الدوري مؤقتًا

إدارة الدفاع الجديدي تعلن الحرب على التحكيم المغربي هذا الموسم
 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد المُوجّه يوضّح مشاكل التحكيم في الدوري محمد المُوجّه يوضّح مشاكل التحكيم في الدوري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد المُوجّه يوضّح مشاكل التحكيم في الدوري محمد المُوجّه يوضّح مشاكل التحكيم في الدوري



ارتدت بنطالًا مِن الجلد وتيشيرت عليه صورة ثعبان

تألّق ميلي ماكينتوش خلال لقائها هوجو تايلور بعد عُطلة فاخرة

هلسنكي ـ رولا عيسى
التقت ميلي ماكينتوش، 29 عاما، زوجها هوجو تايلور، 32 عاما، في سوهو هاوس الخميس، بعد عودتها من عطلتها الفاخرة في روفانييمي بفنلندا، وارتدت نجمة Made In Chelsea بنطالا من الجلد وتيشيرت مطبوعا عليه صورة ملوّنة لثعبان، أثناء خروجها من أحد النوادي الخاصة ممسكة بيد زوجها، وزيّنت ماكينتوش ملابسها ب سترة كلاسيكية سوداء أنيقة مع الكعب العالي مع زوج من الأقراط الفضية الأنيقة. وتزوّجت ماكينتوش في 2018، وارتدى زوجها ملابس غير رسمية من الجينز مع قميص وسترة سوداء، وأمضت ماكينتوش عطلته في فندق Arctic TreeHouse في روفانييمي والذي لا تقل تكلفة الليلة فيه عن 600 جنيه إسترليني، وعادة ما تعرض ماكينتوش صور عطلاتها للمعجبين، إذ حرصت على التباهي بعطلتها الفاخرة إلى فنلندا، حيث عرضت صورة لها وهي تقف أمام إحدى المقصورات مع خلفية ثلجية الإثنين. وشاركت ماكينتوش صورتها عبر "إنستغرام" مرتدية بكيني باللون الأزرق الفاتح من قطعتين مع غطاء

GMT 06:59 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

"زيرمات" منتجع كبار الشخصيات على جبال الألب السويسرية

GMT 17:53 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

قصص الأنبياء نبي الله يونس في بطن الحوت

GMT 02:25 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"دوزيم" تحظر حلقة برادة نهائيًا في "حديث الصحافة"

GMT 01:05 2014 السبت ,28 حزيران / يونيو

زينات صدقي من أصعب رسوماتي

GMT 20:25 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الفرنسي جريزمان يحلم باللعب مع نيمار ومبابي
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib