محمد المُوجّه يوضّح مشاكل التحكيم في الدوري
آخر تحديث GMT 15:53:15
المغرب اليوم -

وجه انتقادات عدة للأخطاء التحكيمية المتكررة

محمد المُوجّه يوضّح مشاكل التحكيم في الدوري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محمد المُوجّه يوضّح مشاكل التحكيم في الدوري

محمد الموجه الحكم المتقاعد
الدار البيضاء - يوسف أيمن

انتقد محمد الموجه، الحكم المتقاعد الأخطاء التحكيمية المتكررة التي شهدتها مباريات الدوري المغربي للمحترفين في الفترة الأخيرة، مرجعًا سببها إلى سوء التأطير والتسيير وغياب رؤية لإعداد الخلف، حيث قال بهذا الخصوص: "أعتقد أن مشكل التحكيم يكمن في التأطير والتسيير، فلا يعقل أن يكون لأي شخص خمس سنوات من التسيير من دون أن تكون لديه رؤية وإستراتيجية واضحة لإعداد الخلف وقاعدة موسعة للتعيينات، لأن الملاحظ حاليًا هو وجود أسماء بعينها تقود أغلب المباريات القوية، الشيء الذي يجعل الحكام يعانون ضغوطات كبيرة، وبالتالي يؤثر سلبا على عطائهم، الذي يصبح بين الصعود والنزول".

اقرأ أيضًا:اتحاد طنجة يتوج بلقب الدوري المغربي للمحترفين للمرة الأولى

وأضاف الموجه في مقابلة مع "المغرب اليوم" أن "العائق الكبير يكمن في غياب تصور بعيد المدى والدليل أن المديرية اضطرت إلى توجيه طلب إلى الاتحاد العربي من أجل إعفاء رضوان جيد من المشاركة في التدريب في جدة السعودية، من أجل خوض الديربي، فهل تصبح مباراة متوقفة على حكم، بدل أن تكون قاعدة موسعة تضم أربعة حكام على الأقل قبل الحسم في أحدهم، ما يؤكد أن هناك إفلاس في المنظومة التحكيمية".

وبخصوص مكامن الخلل التي يعاني منها التحكيم المغربي قال الموجه: "الخلل يكمن في التكوين بالدرجة الأولى وغياب إستراتيجية واضحة، كما أن أغلب أعضاء مديرية التحكيم لا يجيدون قراءة النصوص القانونية، إضافة إلى عدم الاستفادة من الدورات التدريبية المنظمة من قبل المديرية، وذلك بسبب الطريقة المعتمدة غير المجدية، ففي 10 أيام يخضع حكام النخبة لتداريب بدنية صباحا وتطبيقية مساء، الشيء الذي يجعل هؤلاء لا يستفيدون من الراحة، إلى حد أن أغلب الحكام ينامون أثناء الدرس، بسبب الإرهاق".

أما المسالة الثانية، حسب الموجه, فهي أن 240 مباراة تبث في التلفزيون، إلا أن خلية مراقبة "الفيديو" لا تقتصر سوى على تحليل 15 لقطة فقط، في الوقت الذي يستثنى فيه أخطاء حكام آخرين "لي خايفين منهم"، وبالتالي لا تكون الاستفادة كبيرة خلال 10 أيام التي تصرف منها أموالا كبيرة، بدل أن تكون مخصصة للدراسة وتحليل المباريات لا غير.

ما الأمر الخطير, حسب الحكم المغربي المتقاعد فهو أن أعضاء المديرية ضعفاء من ناحية التكوين القانوني، إذ هناك من يعتمد على الدرس نفسه لمدة خمسة سنوات. وأتحدى أيا منهم أن يتحدث بشكل فوري عن المادة 11 من قانون التحكيم من دون أن يطلب مهلة لذلك.

وبخصوص ربط المحتجن الأخطاء بسوء نية من خلال اتهام رئيس الجامعة أو العصبة الاحترافية, أوضح الموجه أن الأمر راجع إلى سوء التدبير ونتيجة للتعيينات غير الصائبة، الشيء الذي ينتج عنه اتهام مسئولي الاتحاد المغربي لكرة القدم أو الأندية، و"هناك لا بد من التذكير أن فوزي لقجع يعد من رؤساء الجامعة القلائل، الذين خدموا التحكيم من الناحية المادية، كما وفر جميع الظروف للاشتغال بشكل جيد، دون أن نحصل على العطاء المراد تحقيقه من ناحية الكم والكيف", يضيف خبير التحكيم المغربي.

قد يهمك المزيد:الرجاء يفوزعلى الكوكب المراكشي بثلاثية نظيفة الأحد ويتصدر الدوري مؤقتًا

إدارة الدفاع الجديدي تعلن الحرب على التحكيم المغربي هذا الموسم
 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد المُوجّه يوضّح مشاكل التحكيم في الدوري محمد المُوجّه يوضّح مشاكل التحكيم في الدوري



GMT 04:20 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

جلال الداودي يُوجه رسالة إلى جمهور "حسنية أغادير"

GMT 12:28 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

عبد ربه يؤكّد أنه قدّم موسمًا رائعًا مع "الإسماعيلي"

GMT 10:25 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

نيمار ومبابي سبب توقيع بوفون مع "سان جيرمان"

GMT 02:57 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

الحواصلي يُبدي فخره بالانضمام إلى "أولمبيك خربيكة"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد المُوجّه يوضّح مشاكل التحكيم في الدوري محمد المُوجّه يوضّح مشاكل التحكيم في الدوري



أثناء حضورها عرضًا مسرحيًّا خيريًّا

تألّق ميغان بإطلالة برّاقة برفقة الأمير هاري

لندن - المغرب اليوم
يبدو أن جدول دوقة ساسكس مزدحمًا هذا الشهر، فبعد زيارتها منظمة "Mayhew" الخيرية لرعاية الحيوان في لندن، تألقت ميغان ماركل أثناء حضورها عرضا مسرحيا خيريا لفرقة "سيرك دو سوليه" في قاعة ألبرت الملكية يوم الأربعاء، برفقة الأمير هاري. وبالطبع عند ذكر دوقة ساسكس، لا يمكن تجاهل أناقتها وجاذبيتها الخاصة، ففي أحدث ظهور لها بدت ميغان في غاية التألق بإطلالة برّاقة مستوحاة من أميرة القلوب ديانا، أبرز جمالها وأظهرت بطنها الحامل بأناقة. وتألقت ميغان (37 عامًا) بفستان طويل براق باللون الكحلي من تصميم "رولان موريه" والذي بلغ ثمنه 3400 جنيه إسترليني. ولفتت إطلالة دوقة ساسكس الأنظار، وبخاصة لأن فستانها يشبه ذلك الذي ارتدته الأميرة ديانا أول مرة أثناء ظهورها في "مسرح بورغ" في فيينا عام 1986، ثم اختارته مرة أخرى أثناء حضورها في حفلة خيرية بفندق "أوسترلي هاوس" عام 1990، مخصص لمساعدة المتضررين من فيروس إيدز في جنوب أفريقيا.

GMT 01:31 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة أزياء تُناسب كلّ الأذواق
المغرب اليوم - ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة أزياء تُناسب كلّ الأذواق

GMT 07:55 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

مواصفات سفينة "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"
المغرب اليوم - مواصفات سفينة

GMT 03:08 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض المنزل الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا
المغرب اليوم - عرض المنزل الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا

GMT 04:40 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يجزم بوجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
المغرب اليوم - هيج يجزم بوجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 07:35 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
المغرب اليوم - سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 01:23 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 06:28 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب يُؤكّد أنّ "الأهرام" إحدى العجائب التي لا تزال قائمة
المغرب اليوم - كاتب يُؤكّد أنّ

GMT 05:09 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

أفكار جديدة لتزيين المنزل المُستأجر لمساحات مميزة ومريحة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتزيين المنزل المُستأجر لمساحات مميزة ومريحة

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

خالد اليماني يطلع الأمم المتحدة على انتهاكات "الحوثيين"
المغرب اليوم - خالد اليماني يطلع الأمم المتحدة على انتهاكات

GMT 15:00 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يساند كاليدو كوليبالي في أزمته

GMT 16:54 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

فرصة ثمينة أمام جونار سولسكاير للتفوق على السير فيرجسون

GMT 14:42 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يتفوق على ريال مدريد بفارق 11 نقطة في 2018

GMT 14:13 2015 الأربعاء ,06 أيار / مايو

أصحاب العيون البنية أكثر جدارة لمنحهم ثقتنا

GMT 06:11 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

"أرامكو" تخطط لزيادة إنفاقها إلى1.55 تريليون ريال

GMT 06:51 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

باريس هيلتون تبيّن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

GMT 05:52 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

إنريكي يعرب أن المنتخب سيأخذ حذره عقب قرعة تصفيات يورو 2020

GMT 15:30 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

العثور على جثة أربعيني في واد بحي الفتح بزواغة

GMT 03:33 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على عملة ذهبية أثرية عمرها 500 عام في حقل وركشير

GMT 05:47 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تتمكن من توقيف نائب وكيل للملك مزور في القنيطرة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib