رسائل نصيَّة تكشف طريقة قتل أم بريطانية لطفلتها باللكم والحبس
آخر تحديث GMT 01:30:36
المغرب اليوم -

رسائل نصيَّة تكشف طريقة قتل أم بريطانية لطفلتها باللكم والحبس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رسائل نصيَّة تكشف طريقة قتل أم بريطانية لطفلتها باللكم والحبس

قتل أم بريطانية لطفلتها باللكم والحبس
لندن ـ كاتيا حداد

اعترفت سيّدة بريطانية تسبّبت في مقتل طفلتها الرضيعة أنها لكمتها في وجهها قبل وضعها في سريرها الذي كان شبيها بالقفص وتقييدها، وهو ما أدى إلى وفاة الطفلة، وكان ذلك في رسائل نصية مع زوجها.
وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أنه تم العثور على جثة "إلي ماي مينشول" في شقة تشاركتها في بريستون، لانكشاير، في مارس/ آذار الماضي.
وحوّلت الأم فراش الطفلة البالغة من العمر 19 شهرا إلى قفض مغلق من جميع الجوانب، وحصل الزوجان الشابان على البراءة من تهمة القتل في محكمة ليفربول كراون، الجمعة، بسبب القتل غير المتعمد، وكشفت المحاكمة عن سلسلة من الرسائل النصية بشأن سلوك الطفلة، وتضمنت الرسائل تهديدات بمعاقبة الطفلة.
وقالت كويل لهيتشكوت في إحدى الرسائل التي تقشعر لها الأبدان: "عضتني إيلي؛ لذلك حبستها في غرفتها، لكنها تصفع رأسها في الحائط، ودخلت لصفعها عدة مرات"، ورد هيشتكوت: "سأخرجها حين أعود، وسأعيدها مرة أخرى إلى غرفتها"، وكان آخر رسالة بين الزوجين في 20 مارس/ آذار، قبل 3 أيام من العثور على جثة إيلي مربوطة في فراشها وهي على وجهها، وقالت كويل: "إيلي تشاغب مرة أخرى، أعدتها إلى غرفتها"، ورد هيتشكوت ضاحكا: "سأتصرف عندما أعود إلى المنزل".
وكتبت كويل رسائل أخرى توضح كيف كانت "متوترة للغاية" لدرجة أنها أرادت "القفز أمام القطار"، واشتكت الأم من أن الطفلة كانت تبقيها مستيقظة طوال الليل.
ووجدت هيئة المحلّفين أن الزوجين مذنبان بالتسبب في موت الطفلة أو السماح به، وهي تهمة تدرج تحت القسوة على الأطفال، من خلال "حبس" الطفلة في سريرها وتقييدها في السرير.
وظهرت علامات الربط على يدي وأرجل الطفلة الرضيعة، وخلص فحص ما بعد الوفاة إلى أن الوفاة نتجت عن "التقييد القسري ووضع الطفلة على وجهها".
وقال والد الطفلة جون مينشول: "كانت طفلة رائعة ومميزة لكل من حولها، كانت دائما سعيدة، وأفضل ابنة يمكن لأي شخص أن يتمناها، حقيقة أنها أخذت بعيدا كسرت قلوبنا، لأنها كانت محبوبة، سنفتقدها بشدة".
وقال بريت غريتي، من دائرة الادعاء الملكية: "هذه حالة مأساوية حيث تعامل طفلة صغيرة وبريئة بأبشع طريقة ممكنة من قبل أولئك الذين كان ينبغي أن يحافظوا على سلامتها من الأذى"، وأضاف: "في جميع الحالات، نفى المتهمون المسؤولية عن التسبب في وفاتها، وألقى باللوم على بعضهم البعض، لكن اليوم وجدت هيئة المحلفين أن أم الطفلة وزوجها مذنبان بالتسبب في وفاتها، نتيجة الإهمال".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسائل نصيَّة تكشف طريقة قتل أم بريطانية لطفلتها باللكم والحبس رسائل نصيَّة تكشف طريقة قتل أم بريطانية لطفلتها باللكم والحبس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسائل نصيَّة تكشف طريقة قتل أم بريطانية لطفلتها باللكم والحبس رسائل نصيَّة تكشف طريقة قتل أم بريطانية لطفلتها باللكم والحبس



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق برفقة زوجها في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت سلمى حايك، وزوجها فرانسوا هنري، وكأنهما زوجان جديدان، أثناء حضورهما حفل "كوكتيل بوشيرون"، في العاصمة الفرنسية باريس، الأحد الماضي. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الممثلة البالغة من العمر 52 عامًا، بدت مُثيرة وأنيقة، وهي ترتدي بنطالًا أسود، وأضافت بعض من السحر بقلادة من الفضة المبهرة، وسوار وخاتم متطابقان. وأكملت سلمى إطلالتها بإمساكها بحقيبة صغيرة سوداء مرصعة باللون الفضي، حيث وقفت ووضعت ذراعها حول زوجها، واعتمدت مكياجًا رائعًا تميز بأحمر الشفاه الوردي الناعم، وأبرزت ملامحها الجميلة من خلال المكياج البسيط. وتألق فرانسوا، 56 عامًا، وهو يرتدي بدلة سوداء أنيقة، وربطة عنق سوداء "بيبيون"، وقميص باللون الأبيض.  وبدأت سلمى وهنري بالتواعد في عام 2006، وبعد 11 شهرًا فقط تزوجا، قبل الترحيب بابنتهما فالنتينا في سبتمبر/ أيلول 2007، والتي ولدت في لوس أنجلوس، وهما يعيشان الآن في العاصمة البريطانية لندن، وعقدا القران رسميًا في عام 2009 في باريس، قبل

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك
المغرب اليوم - إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك

GMT 21:54 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا
المغرب اليوم - مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا

GMT 09:36 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
المغرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:09 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
المغرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 05:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع "بزفيد نيوز"
المغرب اليوم - مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع

GMT 07:47 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
المغرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:18 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات"شانغريلا"في عُمان للتنعّم بإقامة مُفعمة بالرّاحة
المغرب اليوم - مُنتجعات

GMT 05:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
المغرب اليوم - ترامب يطالب
المغرب اليوم - تاغوري مستاءة بعد خلط مجلة

GMT 21:08 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ننشر تطورات مُثيرة في إصابة "حاتم إيدار" في حادثة سير

GMT 19:56 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الملاكم محمد ربيعي متهم بإقامة علاقة جنسية مع سيدة

GMT 21:55 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشكوك تحوم بشأن مستقبل مدرّب "برشلونة" فالفيردي

GMT 20:07 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يستعد لمواجهة ليفربول على ملعب الاتحاد الخميس

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 12:43 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إيمريك أوباميانغ مهدد بفقد صدارة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

منة شلبي تكشف تفاصيل مشاركتها في "حرب كرموز"

GMT 02:08 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

4 ​نصائح جديدة لتصميم ديكور غرفة معيشة العائلة

GMT 07:41 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تعلن شخصيتها في "أبناء العلقة"

GMT 11:18 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

خاميس رودريغيز يتلق ضربة قوية على ملعب مونشنجلادباخ

GMT 21:36 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

ميسي يخشى "ضربة نيمار" ويتألم من خيبة الأمل

GMT 04:57 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

غرة الشعر الأمامية من أحدث التسريحات لعام 2018

GMT 12:49 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"الرسم الحر" ورشة عمل بجامعة نجران
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib