أشدّ فقراء العالم يُعانون من الجفاف والجوع بسبب الاحتباس الحراري
آخر تحديث GMT 01:54:00
المغرب اليوم -

أشدّ فقراء العالم يُعانون من الجفاف والجوع بسبب الاحتباس الحراري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أشدّ فقراء العالم يُعانون من الجفاف والجوع بسبب الاحتباس الحراري

الشعب يعاني من الفقر
نيروبي - المغرب اليوم

"كاكوما ، كينيا - عرفت هذه السهول القاحلة أوقاتاً عصيبة تجف فيها الأنهار وتذبل الأبقار يوماً بعد يوم، حتى تتناثر عظامها تحت أشجار السنط، لكن الأوقات العجاف كانت دائما تتبعها الأوقات العادية، عندما تمطر بما فيه الكفاية لإعادة بناء القطعان، وسداد الديون، وإعطاء الحليب للأطفال وأكل اللحم عدة مرات كل أسبوع، وشمال كينيا، مثل جيرانها قاحلة، وقد قام وزير الخارجية "ريكس دبليو تيلرسون" بزيارتها الأسبوع الماضي، بما في ذلك المرورعلى نيروبي التى أصبحت أكثر جفافا وحرارة، ويجد العلماء دلائل الاحتباس الحراري جالياً. ووفقًا لأحدث الأبحاث، فقد جفّت المنطقة بشكل أسرع في القرن العشرين أكثر من أي وقت مضى خلال الألفي عام الماضية. وقد أدت أربع موجات جفاف حادة إلى تطهير المنطقة في العقدين الماضيين، ودفع الملايين من أفقر الناس في العالم إلى الصراع على"حافة البقاء". 
أشدّ فقراء العالم يُعانون من الجفاف والجوع بسبب الاحتباس الحراري

ووسط هذا الوضع المناخى الجديد، الشعب يعاني من الفقر والنزاع على خط المواجهة وأزمة جديدة تتمثل فى التغير المناخي. ويعاني أكثر من 650.000 طفل دون سن الخامسة عبر مناطق شاسعة من كينيا والصومال وإثيوبيا من سوء التغذية الحاد. ويطارد خطر المجاعة الناس في جميع البلدان الثلاثة، فما لا يقل عن 12 مليون شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية، وفقا للأمم المتحدة.

ومن بين الجدات تجد "مارياو تيد"، تجدها في وقت مبكر من صباح الأيام الأخيرة على ضفاف نهر جاف، تقول إنها كانت تملك 200 رأس من الماعز، وهو ما يكفي لبيع أطفالهم في السوق وشراء دقيق الذرة لأسرتها. وإن تربية الماشية هي المصدر الرئيسي للدخل في المنطقة ولها، ولقد توفي العديد من ماعزها في الجفاف عام 2011 ، ثم العديد فى الجفاف عام 2017، وتبقي لها خمسة فقط وهولا يكفي للبيع ولا يكفي لتناول الطعام. والآن في موسم الجفاف، لا يكفي حتى للحصول على الحليب، فقط عندما تمطر تحصل على كوب أو اثنين للأطفال.

وقد دفع الجفاف الأخير بعض الرعاة إلى نهب مواشي من المجتمعات المتنافسة أو التسلل إلى محميات طبيعية لرعي جوعهم. ولقد أصبحت المياه نادرة للغاية في هذه المقاطعة الشاسعة المعروفة باسم "توركانا"،  في شمال غرب كينيا.

وتقوم السيدة تيد الآن بتجميع الخشب لصنع الفحم، وهي عملية تجرد الأرض من أشجارها القليلة، بحيث إذا جاءت الأمطار، لن تجد ما ينمو فى الأرض، وإثيوبيا هي الأسوأ حالياً. وقد حذرت شبكة "فيوزنت"، والتي تمولها حكومة الولايات المتحدة، من استمرار "حالة الطوارئ للأمن الغذائي" في جنوب شرق البلاد، حيث فشلت الأمطار خلال السنوات الثلاث الأخيرة على التوالي ، وتسبب النزاع السياسي في نزوح ما يقدر بنحو 200 ألف شخص.

وفي الصومال ، بعد عقود من الحرب والنزوح ، يواجه 2.7 مليون شخص ما تصفه الأمم المتحدة بـ "انعدام الأمن الغذائي". وخلال فترة الجفاف في عام 2017، نجحت جهود المعونة الدولية في تجنب المجاعة. وفي الجفاف السابق، في عام 2011 ، توفي ما يقرب من 260.000 صومالي من الجوع، نصفهم من الأطفال.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشدّ فقراء العالم يُعانون من الجفاف والجوع بسبب الاحتباس الحراري أشدّ فقراء العالم يُعانون من الجفاف والجوع بسبب الاحتباس الحراري



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

بيروت - المغرب اليوم

GMT 13:07 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
المغرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 13:22 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
المغرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 13:12 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
المغرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 22:49 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
المغرب اليوم -

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب

GMT 18:45 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يشتم مراسل شبكة "فوكس نيوز" ويُهينه في البيت الأبيض
المغرب اليوم - بايدن يشتم مراسل شبكة

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 14:38 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

إطلالات المشاهير بالتنورة القصيرة لإطلالة راقية

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 21:02 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويحقق رقماً قياسياً جديداً

GMT 18:41 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يعادل رقماً تاريخياً في الدوري الإنكليزي

GMT 20:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2021

GMT 14:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

هازارد على رأس التشكيل المتوقع للملكي في كأس الملك

GMT 18:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو يعلق على هدفه القاتل في نوريتش

GMT 07:09 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كورونا "يغزو" توتنهام وإصابة 8 لاعبين بالفيروس

GMT 16:06 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيليان مبابي يؤكد رغبته في الرحيل عن ناديه باريس سان جرمان

GMT 19:15 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان يفقد كوريا ضد ريال مدريد بسبب الإصابة

GMT 16:46 2021 السبت ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يكشف حقيقة إصابة صلاح بكورونا

GMT 21:36 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يعلق على أزمة تجديد محمد صلاح مع ليفربول

GMT 13:59 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يخوض مواجهة ثأرية ضد ألكويانو في كأس ملك إسبانيا

GMT 14:30 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يعود إلي باريس سان جيرمان بعد شفائه من كورونا

GMT 02:36 2021 الأحد ,19 كانون الأول / ديسمبر

يوفنتوس يهزم بولونيا بثنائية نظيفة في الدوري الإيطالي

GMT 18:07 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

التشكيل المتوقع لمباراة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib