جدل في المغرب بسبب العنصرية ضد المهاجرين الأفارقة
آخر تحديث GMT 10:37:25
المغرب اليوم -

جدل في المغرب بسبب "العنصرية" ضد المهاجرين الأفارقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جدل في المغرب بسبب

الرباط – رضوان مبشور

تسببت لافتة وضعت على واجهة إحدى الدور السكنية في مدينة الدار البيضاء كتب عليها "ممنوع منعًا كليًا كراء(تأجير) الشقق للأشخاص والطلبة الأفارقة" في إثارة جدل عميق في المغرب، حول العنصرية التي يتعرض لها أصحاب البشرة السوداء في المغرب. وبرر أصحاب الدور السكنية الرافضين لتأجير شققهم للمواطنين الأفارقة المنحدرين من دول جنوب الصحراء لـ"المغرب اليوم"، أن السبب هو إثارة المهاجرين الأفارقة الضجيج والصخب داخل الشقق التي يقطنونها، بالإضافة أنهم عادة ما يكونون عبارة عن جماعة من الأشخاص يصل عددهم في بعض الأحيان إلى 10 أشخاص في شقة واحدة، ناهيك عن كونهم يسكنون بشكل مختلط ذكورًا وإناثا لا تربطهم أية علاقة زوجية مما يزيد من تفاقم المشاكل التي يتسببون فيها داخل الدور السكنية التي يقطنونها. واستنكرت مجموعة من الجمعيات الحقوقية المغربية ما أسمته "تمييزًا عنصريًا صارخاً في حق المواطنين الأفارقة"، وأدانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، هذا الإجراء من أصحاب الدور السكنية، واعتبرته غير عادل وغير قانوني، مؤكدةً أن "العنصرية بعيدة كل البعد عن قيم الشعب المغربي المبني على التآخي والتسامح وتقبل الآخر". كما أدانت "رابطة الشباب الديمقراطيين المغاربة للدار البيضاء" في تصريح إلي جريدة "الأخبار" قرار أصحاب الدور السكنية في الدار البيضاء، والقاضي بمنع تأجير الشقق في عمارات البيضاء لفائدة الأفارقة، ووجهت "نداء إلى الأطراف المدنية للعمل على محاربة الظاهرة، داعين في الوقت نفسه إلى تعزيز ثقافة التسامح والتعددية التي ينهجها المغرب. مؤكدةً أن "تعليق كتابات في واجهات الدور السكنية يمنع تأجير الشقق للأفارقة يحظر بشكل ضمني، التأجير للمغاربة لكونهم ينتمون أيضًا للقارة الأفريقية". وفي مقابل ذلك، أفضي بعض المواطنين المغاربة لـ"المغرب اليوم" بشأن سبب عدم وجود أي مظهر من مظاهر العنصرية عند المغاربة في اتجاه المواطنين الأوروبيين أو العرب المقيمين في المغرب، وهو ما يطرح تساؤلاً عميقًا لدى البعض، إذا كان بالفعل "المغربي يعاني من عقدة الأجنبي"، مؤكدين أن "العنصرية ليست من عادات المغاربة، كما أن قرار بعض أصحاب الدور السكنية في الدار البيضاء لا يعدو سوى استثناءًا لا يجب تعميمه ويجب تجاوزه". وقال إدريسا مامادو، مواطن سنغالي يقيم في العاصمة المغربية الرباط ويعمل كبائع متجول لـ"المغرب اليوم" أن "المغاربة ليسوا عنصريين بالشكل الذي يصوره البعض"، مؤكدًا أن "الأمر يتعلق فقط بالدور السكنية الراقية التي ترفض تأجير شققها لمواطنين أجانب أغلبهم لا يحوزون بطاقات الإقامة في المغرب، وبالتالي لا يمكن أن تلومهم، لأن عملية التأجير مبنية على القانون و الثقة"، معترفاً في الوقت نفسه بأنه "من الصعب أن يجد المواطن الأفريقي المنحدر من دول جنوب الصحراء شقة بالأحياء الراقية، لكن ذلك غير موجود في الأحياء الهامشية للمدن". وعرفت أعداد المواطنين الأفارقة المنحدرين من دول جنوب الصحراء في الأعوام الأخيرة تضاعفًا، في ظل غياب أي إحصاءات رسمية تؤكد عددهم، ويتمركز أغلبهم في المدن المغربية الكبيرة مثل الدار البيضاء والرباط وأغادير وطنجة، كما أن أغلبهم اختار الاستقرار في المغرب بعد الأزمة الاقتصادية التي ضربت أوروبا في الأعوام الأخيرة، ويشتغلون على وجه الخصوص في التجارة وأشغال البناء والزراعة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جدل في المغرب بسبب العنصرية ضد المهاجرين الأفارقة جدل في المغرب بسبب العنصرية ضد المهاجرين الأفارقة



درة تُبهِر جمهورها بإطلالة جَذَّابٌة ورّاقِية

تونس - المغرب اليوم

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 16:12 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء
المغرب اليوم - أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء

GMT 01:56 2022 الخميس ,13 كانون الثاني / يناير

5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية
المغرب اليوم - 5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية

GMT 11:20 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية
المغرب اليوم - أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 14:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

هازارد على رأس التشكيل المتوقع للملكي في كأس الملك

GMT 13:59 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يخوض مواجهة ثأرية ضد ألكويانو في كأس ملك إسبانيا

GMT 14:30 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يعود إلي باريس سان جيرمان بعد شفائه من كورونا

GMT 02:36 2021 الأحد ,19 كانون الأول / ديسمبر

يوفنتوس يهزم بولونيا بثنائية نظيفة في الدوري الإيطالي

GMT 21:02 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويحقق رقماً قياسياً جديداً

GMT 21:36 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يعلق على أزمة تجديد محمد صلاح مع ليفربول

GMT 18:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو يعلق على هدفه القاتل في نوريتش

GMT 19:15 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان يفقد كوريا ضد ريال مدريد بسبب الإصابة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib