بلغاريا أرض الرهبان والعسل وسحر جبال رودوب
آخر تحديث GMT 12:29:00
المغرب اليوم -

رحلة مليئة بالمغامرات تبعث التفاؤل والمتعة

بلغاريا أرض الرهبان والعسل وسحر جبال رودوب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بلغاريا أرض الرهبان والعسل وسحر جبال رودوب

بلغاريا أرض الرهبان والجمال الساحر
صوفيا ـ نانسي نجم

بلغاريا أرض الحدائق البدائية المليئة بغابات الصنوبر والشواطيء الرملية الساحرة على ساحل البحر الأسود، ومنتجعات للتزلج إذا كنت من محبي المغامرات، ويمكنك ركوب الزورق في نهر الدانوب وتسلق الجبال.وتضرب بلغاريا الأوتار المثيرة للاهتمام، وهي أحد أفضل المقاصد للسفر المليئة بالمغامرات ، وتشعر بعد زيارة قصيرة بطاقة تفائلية لأمة تنظر الآن إلى مستقبلها، وتعتبر الدولة مستقرة اقتصاديًا على عكس اليونان المجاورة، وتتباهى العاصمة صوفيا بمراكز التسوق الثلاث الجديدة حيث الأسعار أقل من معظم الدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي، وقد انضمت بلغاريا إلى الاتحاد الأوروبي بشكل كامل في العام 2007، ولكنها احتفظت بعملتها الخاصة "الليف".
ويشبه المطار الجديد في صوفيا صالة الوصول رقم 5 بمطار هيثرو بدرجة كبيرة، إلى درجة أنني اعتقدت أنني قد عدت إلى لندن حتى رأيت الحروف السيريالية المكتوبة فوق الترجمة الانكليزية على علامات المطار، أثبت تغير الأبجدية أن الرحلة التي دامت ثلاثة ساعات قد أخذتني إلى مكان مختلف تمامًا من الناحية الثقافية، فإن صوفيا نفسها تعكس حقيقة أنها تقف في مفترق طرق الحضارات، فستجد هنا فنًا معماريًا يوناني وروماني، إلى جانب الكاتدرائيات ذات القباب الذهبية المتأثرة بالروسيين.
ويطل جبل فيتوشا الضخم على المدينة الواسعة، وبلغاريا كأمة تتكون من سبعة ملايين شخص، وهم دائمًا ودودين حين تتفاعل معهم، وأهم ما يميزها هي جبال رودوب، وهي منطقة عالية في جنوب البلاد، على الرغم من أنه كان لا يزال هناك ثلجًا على الأرض إلا أن المنطقة تحظى بثلاثمائة يوم تقريبًا من سطوع الشمس كل عام، ووصلنا إلى الفندق في تريجارد القريبة من كهف "حلق الشيطان" بعد القيادة لثلاثة ساعات من صوفيا.
أما عن الطعام، فأشهر ما يقدموه في بلغاريا طعامًا تقليديًا مشويًا أمام النيران، والسكان القدماء لهذه المنطقة كانوا الطراقيين الذين كانوا يعيشون في قرى قبلية محصنة، وقد طوروا في هذه القرى ثقافة فنية عالية، وكانوا يعبدون الخيول وكان ابنهم الأشهر هو سبارتاكوس قائد ثورة العبيد الرومانية العظيمة، ويُفتح الكهف للسياح باكرًا، وعند المدخل تجد هناك امرأة تحاول إغراء الزوار بشراء جرار العسل، وبعد جلسة تذوق تستقر على جرة من عسل النحل، كما ستلتقي بـ"رجل الفياجرا" كما يدعوه السكان المحليون، الذي يبيع مجموعة من الأعشاب لصناعة شاي "مورسالسكي" المفيد لصحة القلب ومناطق أخرى، ومع تذوق الشاي والعسل تستكشف الكهف حيث تقول الأسطورة إن الفيلسوف الموسيقي أورفيوس قد عقد اتفاقًا مع الشيطان الذي كان قد أسر زوجته يورودايس في العالم السفلي، وكان الاتفاق أنه إذا قام أورفيوس بغناء ألحانه الجميلة فقد يقود يورودايس إلى أرض الأحياء مرة أخرى، ولكن كان عليه أن يسير أمامها ولا ينظر للخلف، فشل في ذلك وتحولت مهنته إلى غبار كما فعلت محبوبته.
وعند صعودك مئات الدرجات عبر الكهف الواسع باتجاه ضوء الشمس، حيث يتحول النهر المحلي إلى شلال مياه عند المخرج، فجأة تختفي المياه في أحشاء الأرض وتأخذ معها أي شخص أو شيء يقع بداخلها، وإذا كنت تحب السير بنية الوصول إلى مكان استثنائي، إذا فإن المنصة أعلى قرية ياجودينا هي القمة التي يجب عليك التوجه لها، والتي بُنيت على يد القرويين وتتدلى فوق حافة المنحدر الصخري.
ولعل مشهد المضيق والنهر المتعرج أسفله، مشهدًا مثيرًا وهو الطريقة المثلى للتمتع بجبال رودوب، ويمكنك أن تصل في وقت لاحق من هذا اليوم إلى قرية شيروكا لاكا، التي تقيم مهرجانًا كل عام حيث يخرج المحليون إلى الشوارع مرتدين أزياء تنكرية بهيئة حيوانات، ويرقصون ويعزفون الموسيقى مستخدمين الأجراس ونوعًا من مزامير القرب لصد الأرواح الشريرة، وكانت هناك أغنية من منطقة رودوب مثيرة للذكريات حيث كانت من ضمن مجموعة الموسيقى التي أُخذت على متن سفينة أناسًا موجودة الآن في الفضاء البعيد، إذا استمع إليها سكان الفضاء تتمنى أن يقرروا الهبوط هنا لقضاء العطلة، ويمكنك قضاء تلك الليلة في قرية جيلا إلى جانب الطريق الجبلي الذي يؤدي إلى الخروج من قرية شيروكا لاكا، حيث تستطيع أن ترى عطارد والزهرة في السماء ليلاً، وتحصل على حمام بخار وتشاهد الدوري الممتاز لكرة القدم على التلفاز أثناء تناول نبيذ مافرود الأحمر المحلي الناعم، فالأمر مثالي للغاية.
ويمكنك أن تبقى وقتًا أطول لكي تركب الخيل والدراجات أو السير فقط في الغابات الصنوبرية في المنطقة، وكذلك رؤية دير "ريلا" الرائع الذي كان دائمًا في قلب تاريخ بلغاريا الثقافي، لا يزال يسكنه الرهبان ويقع في نهاية وادٍ طويل، هناك متحف جديد للقطع الأثرية يروي تاريخ البلقان الطويل والعنيف، فيما تُعد بلدة بانسكو المحطة الأخيرة، ويتوسع منتجع التزلج هذا حاليًا ليستضيف العطلات الصيفية وتظهر فنادق جديدة كل عام، حتى عندما يذوب الجليد تظل الحياة جارية ويتم اصطحاب الزوار إلى البحيرات الجميلة، حيث يستطيعون التخييم واستكشاف الريف البري.
معلومات حول السفر
تكلف الرحلة إلى رودوب لسبعة أيام عن طريق شركة "المغامرة الطبيعية" 790 جنيهًا إسترلينيًا للناضجين، و490 جنيهًا إسترلينيًا للأطفال، مقابل الإقامة والوجبات والنشاطات والتنقل، وتقدم الخطوط الجوية البريطانية رحلات من مطار هيثرو إلى صوفيا مقابل 164 جنيهًا إسترلينيًا، وهناك خطوط أخرى للطيران من بينها "بلغاريا للطيران".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بلغاريا أرض الرهبان والعسل وسحر جبال رودوب بلغاريا أرض الرهبان والعسل وسحر جبال رودوب



GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 22:12 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

جزر سيشيل "تُجسد" الجنّة على الأرض

GMT 19:56 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

إختيار دبي أجمل مدن المنطقة في الخريف

GMT 12:17 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

شركات طيران روسية تنظم رحلات إجلاء من المغرب

رانيا يوسف تخطف الأنظار بفستان أنيق في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:28 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - 6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 14:08 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق التنورة الستان مع الملابس حسب قوامك هذا الخريف
المغرب اليوم - طرق تنسيق التنورة الستان مع الملابس حسب قوامك هذا الخريف

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 14:15 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

زخارف الـ"آرت ديكو" وألوانه مدمجة بالديكور المعاصر
المغرب اليوم - زخارف الـ

GMT 00:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيول يفاجئ ريال مدريد بخسارة مؤلمة

GMT 16:46 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشهد أول هزيمة له مع باريس سان جيرمان

GMT 18:35 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي

GMT 22:27 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

بوادر أزمة في باريس ميسي يرفض مصافحة بوكيتينو

GMT 14:36 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

رونالدو يرد على مفاجأة بن رحمة

GMT 12:28 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الثور السبت26-9-2020

GMT 10:25 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

“واتساب” يطلق سياسة جديدة ومنها شروط إجبارية

GMT 01:10 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

"أوتلاندر PHEV" تحفة ميتسوبيشي الكهربائية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib