غرينوود مسيسيبي تُلقب بعاصمة إشارات المرور التاريخية
آخر تحديث GMT 23:53:48
المغرب اليوم -

توجد فيها الأضواء التي صُنعت في القرن الماضي

"غرينوود مسيسيبي" تُلقب بعاصمة إشارات المرور التاريخية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مدينة "غرينوود مسيسيبي"
واشنطن ـ رولا عيسى

قد لا تكون مدينة "غرينوود Greenwood" مسيسيبي، في الولايات المتحدة، من الناحية التقنية هي عاصمة القطن في العالم، ولكنها قد تكون عاصمة أضواء إشارات المرور التاريخية في العالم، هذا وفقًا لباريت ويليامز، مدافع أميركي عن التاريخ، يرغب في الحفاظ على واجهات الشوارع وإعادة تصميمها لتتناسب مع المباني التاريخية التي تميزها.

وذكرت صحيفة "يو أي أيه توداي" الأميركية، أنه بجانب رئيس البلدية، كارولين ماك أدامز، والرئيس الإداري السابق، توماس غريغوري، وممثل الولاية الجمهوري، ماي ويتينغتون، وغيرهم من اللاعبين الرئيسين، قاد ويليامز حملة موسعة على مدى عقدين للحفاظ على إشارات المرور القديمة المطلة على أربع طرق في غرينوود، واستبدال كل الإشارات الجديدة، التي دخلت المدينة على مر السنين، وقد نجح بالفعل في تحقيق ذلك.

وكان الهدف هو الحفاظ على آفاق وسط المدينة التاريخية وتعزيزها، حيث قال ويليامز، "تضم غرينوود 64 إشارة مرور من أربع اتجاهات، وهي تتحكم في حركة المرور من الأسلاك ذات الخطوط العريضة في نحو 30 تقاطعًا، أكثر من أي مدينة أخرى في الولايات المتحدة أو العالم".

وكانت إشارات المرور المعلقة التي تتدلى وتتأرجح عبر معظم تقاطعات وسط مدينة غرينوود كلها تصنعها شركات أميركية، ولم تستخدم أبدًا خارج الولايات المتحدة، ويعتقد آخرون أن غرينوود لديها أكبر مجموعة إشارات في الولايات المتحدة، وبالتالي في العالم.

وأوضح ويليامز،"لكن مدن مثل غرينوود التي تحاول الحفاظ على المباني التاريخية في قلب وسط المدينة تحتاج إلى التفكير مرتين قبل التخلص من ممتلكاتها القديمة، سواء كانت أضواء الشوارع أو إشارات المرور أو المقاعد أو صناديق القمامة"، مضيفًا، "من أجل تحقيق العدالة للمباني التاريخية الرائعة وسط غرينوود، لماذا لا نعيد إنشاء السياق التاريخي المتوافق الذي أحاط بهذه المباني؟، وهذا يجعل من عملية الحفاظ على المباني أفضل".

وبالنسبة للزوار الذين يستمتعون بوسط مدينة غرينوود التاريخية، كلما تم الحفاظ على مزيد من التفاصيل في الفترة الزمنية، ظهرت المدينة الأكثر أصالة، وهذا ما يجعل التجارة السياحية جيدة، كما يقول وليامز، وأنه لم يؤذ جذب فرق إنتاج الأفلام.

وقال ويليامز، "عندما قام صانعو الأفلام في هوليوود بتصوير فيلمMy Dog Skip) ) في كانتون، و(The Help) في غرينوود، كانوا متحمسين لاكتشاف إشارات المرور القديمة في المدينتين، وضمنوها في أفلام تلك الفترة".

وجاءت الفكرة لويليامز حين توقف في إحدى إشارات المدينة، في وقت متأخر عام 1997، حين تعطلت الحافلة وهو عائد من سانت لويس، وقال،" نظرت حولي واستطعت رؤية هذه الإشارات، شعرت وأنني قد سافرت عبر الزمن في هذه المدينة القديمة في دلتا المسيسيبي".

وكانت فكرته بمثابة الشرارة التي قادت إلى التخطيط والتصميم على المساعدة في الحفاظ على العناصر التاريخية، في البيئة الاصطناعية المحيطة بالمباني التاريخية المهمة.

وأشار ويليامز،"في الماضي خلال السفر، كانت إشارات المرور ذات الأربع اتجاهات في كل مكان في الجنوب، وهي علامة تجارية مميزة للمدن الجنوبية، كنت أراها كل صيف في الرحلات على الطرق".

ومع تقدمه في العمر، لاحظ أن هذه الإشارات في طريقها إلى الزوال، وهو أمر كان يقلقه، وكذلك آخرين كانوا يعملون في المدينة في أوائل التسعينات، وقال،"فكرت أن ما تحتاجه البلاد هو عملية تنظيم للإرشاد إلى المدن الأخرى، وكذلك لإعطاء النصيحة بشأن كيفية الحفاظ على تاريخ الشوارع، وحماية هذه المباني التاريخية".

وانطلاقا من رؤيته ومن خلال توقفه غير المقصود في غرينوود، اتصل ويليامز بعد بضعة أسابيع، بهاري سميث، عمدة المدينة آنذاك، مقترحًا فكرة الحفاظ التاريخية، التي تتضمن تلك الأضواء العتيقة، ورفض سميث الفكرة، قائلًا إنها غير عملية، وفقًا لويليامز، لكن ماي ويتنغتون، التي كانت تعمل في ذلك الوقت، كمدير رئيسي في غرينوود، كانت مفتونة بها.

وبعد أن أصبحت ويتنغتون مشرعة في الولاية، واصلت حث ويليامز على إبقاء الفكرة حية، على الرغم من عدم اهتمام سيتي هول، وتوفيت في عام 2006.

واقترح ويليامز إعادة تركيب الأغطية المعدنية، واستبدال المصابيح المتوجهة بمصابيح "ليد LED"، للوفاء بمدى السلامة الفيدرالية الجديدة، وأخيًرا، في عام 2009 مع انتخاب رئيس البلدية كارولين ماك أدامز، قال ويليامز، إن فكرته ضربت وتر حساسًا مع شخص يمكن أن يفعل شيئًا حيال ذلك، حيث قدمت الدعم والمساعدة لهذه الفكرة.

وكانت الخطوة الأولى هي استعادة الأضواء التي تم إنزالها في غرينوود، تم استبدال المصابيح المتوهجة بمصابيح ليد، وكذلك الأسلاك الجديدة، وتواصل ويليامز مع المستأجرين وغيرهم في مجتمع الحفاظ على التاريخ، وتمكنوا من جمع التبرعات، للحفاظ على إشارات المرور القديمة، ويوجد في المدينة الآن الأضواء التي صنعت في أربعينات وخمسينات القرن الماضي، تم تجديدها وتعليقها في تقاطعات وسط المدينة.

قد يهمك ايضا : مدينة بولدر تحتل قائمة أسعد المدن في الولايات المتحدة

"غرونينغن" الهولندية للاستمتاع بالهدوء وزيارة المباني التاريخية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غرينوود مسيسيبي تُلقب بعاصمة إشارات المرور التاريخية غرينوود مسيسيبي تُلقب بعاصمة إشارات المرور التاريخية



لجين عمران تتألق بإطلالة ناعمة في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:30 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة

GMT 14:32 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة
المغرب اليوم - أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة

GMT 11:10 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الموت يغيّب مصطفى السباعي شيخ الصحافيين الرياضيين المغاربة
المغرب اليوم - الموت يغيّب مصطفى السباعي شيخ الصحافيين الرياضيين المغاربة

GMT 16:06 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات مزيّنة بنفحات اللون الوردي من النجمات
المغرب اليوم - إطلالات مزيّنة بنفحات اللون الوردي من النجمات

GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الوسائد لإضافة جذابة في الديكور الداخلي للمنزل
المغرب اليوم - الوسائد لإضافة جذابة في الديكور الداخلي للمنزل

GMT 22:51 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مراسل صحيفة مصرية يتعرض لسرقة هاتفه خلال بث مباشر
المغرب اليوم - مراسل صحيفة مصرية يتعرض لسرقة هاتفه خلال بث مباشر

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:54 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

جماهير نيوكاسل تحتل الملعب العريق أمام توتنهام

GMT 03:00 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة امريكية تبرئ رونالدو من تهمة إغتصاب إمرأة

GMT 17:13 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

أحوالك المالية تتحسن كما تتمنى

GMT 15:48 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتسرّع في خوض مغامرة مهنية قبل أن تتأكد من دقة معلوماتك

GMT 03:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

فوائد زيت القطران ١٤ فائدة لا تفوتك

GMT 14:19 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

حركات رومانسية بسيطة لإسعاد زوجتك

GMT 22:47 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المغرب يفقد أحد علمائه الأجلاء بسبب فيروس "كورونا"

GMT 20:45 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

الفنان سعد المجرد مع فتاة شقراء في شوارع باريس

GMT 21:47 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

اعمارة يُطالب بمراجعة القانون المُنظم للملك العمومي المائي

GMT 03:45 2016 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "هيونداي" تطلق "جينسيس G90" الفارهة المميزة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib