أسبانيا تفتح لك ذراعيها للاستمتاع بعطلة صيفية في أقدم وأجمل فنادق العالم
آخر تحديث GMT 07:32:46
المغرب اليوم -

قائمة بأروع الأماكن عليك الإقامة في أحدها أثناء زيارتك لتلك البلاد الساحرة

أسبانيا تفتح لك ذراعيها للاستمتاع بعطلة صيفية في أقدم وأجمل فنادق العالم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أسبانيا تفتح لك ذراعيها للاستمتاع بعطلة صيفية في أقدم وأجمل فنادق العالم

أسبانيا تفتح ذراعيها للاستمتاع برحلات الصيف في أقدم وأجمل فنادق العالم
مدريد ـ لينا العاصي

إذا كنت من محبي السفر، قد تحب التجول في أنحاء أسبانيا هذا الصيف، والذي يشعرك بسحر ودفء قد لا تشعره في أي بلد آخر. فكلما توغلت جنوبًا كلما شعرت كما لو سقطت داخل مربع جوهري من المدن المتهالكة بأناقة، والمدن والمباني الكبرى المليئة بأشجار التين على جانبيها، وبوردو قرون سميكة مع ملصقات لمصارعة الثيران .

أسبانيا تفتح لك ذراعيها للاستمتاع بعطلة صيفية في أقدم وأجمل فنادق العالم
في كل مكان تنظر إليه، ترى تلك المعالم الشهيرة من بيزنطة وروما، من القوط الغربي والقرطاجي، حيث يبدو أن العديد من الغزاة وضعوا لمساتهم على كل الطرق تقريبا في البلاد، مما يجعلنا لا ننسى أبدا أن اسبانيا أقدم مدينة في أوروبا، وهي "شذونة"، وقد تكون "قادس" تحمل رسميا اللقب لكنها أصغر من "شذونة" التي كانت مركزا للمستعمرة الفينيقية، والمدينة لا تزال تقبع في وسط حقول عباد الشمس والقمح وراء البوابة المغاربية، حيث الشوارع المتعرجة العالية التي تصطف مع قصور القرن ال17.

الشوق للبقاء في هذه المباني القديمة، للدخول حتى لفترة وجيزة في التاريخ المختلط الرائع، بقدر ما هو جزء من تذوق نكهة مكثفة من الرحلة الاسبانية كتناول المقبلات أو شرب مشروب فراولة. في كثير من الأماكن المذكورة أدناه، تم ترميم مختلف القصور والبيوت الإقطاعية الجميلة من قبل مالكيها، والتي تضمَّ التحف والقطع الأثرية.

قد تحب أن تقوم بجولات في منتصف الليل العفوية في الحدائق الخاصة للنظر الى شجرة الزيتون الكبير، أو لتتأمل لوحة لأطفال متوجهين بالزهور تنطلق على طول "بارانكوس". ومن الأشياء المحببة أيضا الاستماع أثناء تناول طعامك المكون من عجة البطاطا وأوعية الكرز، إلى قصص عن مصانع الزيت والكروم في بلدة طريفة.
 
وإليك قائمة بأجمل الفنادق وأماكن الإقامة الفريدة في أسبانيا، والتي عليك تجربة إحداها عند التوجه إلى تلك البلاد الساحرة:
 
السبا الأنيق
هناك 900 سنة من التاريخ تعود اليها في "أباديا ريتويرتا لو دومان"، الدير السابق في المنطقة المنتجة للنبيذ "ريبيرا ديل دويرو" في بلدة الوليد، شمال مدريد. وأصبحت الآن واحدة من أفخم الفنادق في إسبانيا، وهو المكان الذي يشعرك بالهدوء فور وصولك إليه، والذي يساعد على المزاج التأملي بكوب مخملي من نبيذ أباديا ريتويرتا.

أسبانيا تفتح لك ذراعيها للاستمتاع بعطلة صيفية في أقدم وأجمل فنادق العالم
واحدة من اسطبلاتها السابقة هي الآن سبا سانتواريو الصحي، حيث يقدم لك الساقي كأسا من النبيذ قبل تقديم المشورة بشأن العلاج المناسب، ثم يسبقك النبيذ إلى الغرفة الخاصة بك، حتى تتمكن من النظر عبر كروم العنب إلى الجبال وراءها.

تأسس الدير، المبنى الروماني الشهير، عام 1146 من قبل نظام بريمونستراتي، وقد تم احترام الكثير من الهيكل الأصلي، الذي كان زنزانات سابقة للرهبان وهي الآن غرف أنيقة كغرفة الطعام الكبرى في نهاية الدير، المطعم الحائز على نجمة ميشلان، حيث يستخدم الطاهي مارك سيغارا سونيه منتجات الفندق في صنع قوائم الطعام.
 
البرادور الفخم
هناك شعور بفخامة المدرسة القديمة كلما خطوت خلال المدخل الكبير لبرادور دي سانتياغو دي كومبوستيلا. واحدة من أقدم المساكن في العالم، التي تأسست في نهاية القرن ال15 على يد فرديناند وإيزابيلا كملاذ آمن للحجاج يمكن أن يريحوا فيه أقدامهم بعد المشي في جميع أنحاء أسبانيا لتكريم سانت جيمس، الذي دفن في كاتدرائية مجاورة في ساحة أوبرادويرو في قلب المدينة.

ويضم الكثير من الغرف المثيرة للإعجاب والتي تحتوي على سرير ذي أربعة أعمدة والأثاث القشتالي العتيقة، لتشعرك كما لو كنت تشارك في دراما تاريخية.
 
 وتم تركيب الغرانيت الضخم حول أربعة أديرة قوطية من عصر النهضة والباروك، مع واجهة مهيبة تشكل جانبا واحدا من الساحة. في كل مكان، هناك المفروشات والتماثيل والشعارات واللوحات، مع كراسي تشبه العرش في جميع أنحاء المكان حيث يمكنك الجلوس وتستوعب عظمة العصور الوسطى المجردة من كل شيء، كما أن هناك مصلى في قلب الملكية لإقامة الحفلات.
 
غراند دام
حتى المشي إلى الباب الأمامي يخلق رعشة من الإثارة. ألفونسو الثالث عشر هو مؤسسة إشبيلية، مع وجود حلبة مصارعة ثيران وكاتدرائية على الطراز الأسباني. وقد افتتح من أجل معرض اكسبو إشبيلية عام 1929، حيث يغرق ألفونسو في التاريخ. وعلى الرغم من التجديد الشامل المثالي في عام 2012 الذي أخرج أفضل ما في الماضي أثناء إزالة السجاد من الجدار إلى الجدار والأثاث لإعداده في صورة جاهزة، إلا أنه لم يتغير شيء جوهري، الأقواس والأعمدة، والممرات اللامعة مع البلاط قزحي الألوان في نغمات مغاربية. وتشمل المستجدات البار الأميركي، الذي يحتوي على ديكور رائع حديث، ومطعم إينا ذي الطهاة الماهرين الذين يقدمون أشهى أنواع الطعام المحلي التقليدي.
 
المزرعة الرومانسية
لا ماتارانا هي منطقة ذات كثافة سكانية منخفضة إلى جانب الجبال البكر والوديان والقرى التي تعود الى العصور الوسطى في ما كان يعرف بمملكة أراغون، في شمال شرق إسبانيا، ولا توري ديل فيسكو "برج الهدال" بالقرب في قلبها، حيث يقع منزل ريفي من القرن ال15 مع برج مراقبة يقع فوق 250 فدانا من أشجار الزيتون واللوز، وكان اشتراها زوجان بريطانيان في عام 1995، هما جيما ماركهام والراحل بيرس دوتون، الذي كان يعمل في مجال النشر في مدريد، واللذان أعادا جمال المنزل، وأداراها بمهارة وخبرة مما جعل ملك وملكة إسبانيا السابقين من بين ضيوفهما.
 
بعد كارل لاغرفيلد، رشح الفندق كواحد من الفنادق الثلاثة الأكثر رومانسية في إسبانيا، حيث تقع تحت تأثير وجبات الإفطار الرائعة من الخبز، ولحم الخنزير، والجبن والسفرجل المحلي الصنع في المطبخ المفتوح. المكتبة مكدسة بـ3000 كتاب وبيانو. ويضم المبنى 17 غرفة ذات تصميم معاصر.
 
القصر الملتف
بني فندق كوتون هاوس أصلا في عام 1879 كقصر خاص لعائلة ثرية في غران فيا. الفندق لديه عظمة قوطية لبرجوازية برشلونة في القرن ال19. في عام 1961 أصبح البناء ناديًا اجتماعي لأقطاب صناعة القطن (ومن هنا جاء الاسم)، وصنع من الألواح الخشبية والسلالم الحجرية التي تئن تحت وطأة الأرضيات الخشب المطعم. اليوم هو فندق يضم الأثاث غير التقليدي كما يضم الفن الحديث.

ويتميز قصر القطن بحفنات من زهور القطن الموضوعة في المزهريات الضخمة، الموزعة على 83 غرفة وجناح دمشقي، التي كانت في السابق غرفة نوم رئيسية للقصر ذات أسقف عالية. التفاصيل المعمارية الغنية للفندق تجعله تحفة تاريخية، مثل الدرج الحلزوني الأصلي المتدلي من السقف، واللوحات القيمة.
 
كازا لا سيستا
يقع في وسط الأراضي الزراعية الخضراء تحت البلدة القديمة من فيغير، حيث يبدو جزءًا من كازا لا سيستا كفيلا رومانية، والجزء الثاني كمنزل ريفي. الآن هو فندق فخم ليس فيه سوى تسع غرف، وأجواء يانعة.

الغرف كبيرة بشكل غير عادي ومتجددة الهواء، مع ستائر من الشاش، بلاط الأرضيات العتيقة والأعمدة الخشبية. ورسمت على الجدران الزعفران الشاحب، والحمامات القائمة بذاتها والمدرجات التي تغطيها الشمس خارج فناء الطين وحدائق كازا من الخشخاش والزيتون والبرتقال والخزامى.

الدير التاريخي
التاريخ والتراث يتقابلان مع التصميم المعاصر في برادور دي كورياس، الذي افتتح قبل ثلاث سنوات في منطقة أستورياس، في شمال إسبانيا. جذوره تعود إلى دير البينديكتين للقديس يوحنا المعمدان، التي تأسست في عام 1032، والتي كانت واحدة من أهم الأماكن في المنطقة لقرون.

على عكس بارادورس العظمى في أسبانيا، لا توجد بدلات للدروع أو المفروشات الثقيلة التي تزين قاعاتها، مجرد تفاصيل غريبة مثل زوج من السدادات التقليدية خارج كل غرفة. ويضم الفندق كل ما هو حديث، حيث قلل من  البريق مع نغمات محايدة، والجدران العارية، والأرضيات الخشبية والنحت والأثاث على الطراز الاسكندنافي.
 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسبانيا تفتح لك ذراعيها للاستمتاع بعطلة صيفية في أقدم وأجمل فنادق العالم أسبانيا تفتح لك ذراعيها للاستمتاع بعطلة صيفية في أقدم وأجمل فنادق العالم



لجين عمران تتألق بإطلالة ناعمة في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 16:06 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات مزيّنة بنفحات اللون الوردي من النجمات
المغرب اليوم - إطلالات مزيّنة بنفحات اللون الوردي من النجمات

GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الوسائد لإضافة جذابة في الديكور الداخلي للمنزل
المغرب اليوم - الوسائد لإضافة جذابة في الديكور الداخلي للمنزل

GMT 22:51 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مراسل صحيفة مصرية يتعرض لسرقة هاتفه خلال بث مباشر
المغرب اليوم - مراسل صحيفة مصرية يتعرض لسرقة هاتفه خلال بث مباشر

GMT 12:40 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل أنواع الحقائب الخريفية لإطلالة مميزة وأنثوية
المغرب اليوم - أفضل أنواع الحقائب الخريفية لإطلالة مميزة وأنثوية

GMT 14:39 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 13:37 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

سترلينغ يرفض تجديد عقده مع مانشستر سيتي وينتظر برشلونة

GMT 00:34 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تقلب تأخرها ضد بلجيكا إلى فوز قاتل

GMT 09:27 2021 الجمعة ,01 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يسجل خسائر قياسية بقيمة 245.6 مليون يورو

GMT 09:23 2021 الجمعة ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فندق إقامة حكيمي وميسي في باريس يتعرض للسرقة

GMT 04:28 2021 الجمعة ,01 تشرين الأول / أكتوبر

نابولي يسقط أمام سبارتاك موسكو بمجموعات الدوري الأوروبي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib