مُحرِّر صحافي يروي تجربة رحلته المُمتعة إلى جزيرة باربادوس
آخر تحديث GMT 00:35:31
المغرب اليوم -

أحبّها كثيرًا رغم استيائه مِن حركة المرور في البداية

مُحرِّر صحافي يروي تجربة رحلته المُمتعة إلى جزيرة باربادوس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مُحرِّر صحافي يروي تجربة رحلته المُمتعة إلى جزيرة باربادوس

جزيرة باربادوس
لندن ـ كاتيا حداد

يروي مُحرّر صحيفة "غارديان" البريطانية، كيفين روشبي، تجربة رحلته إلى جزيرة باربادوس إذ يستعرض مشاعره المتغيّرة قبل الرحلة وبعدها، وأثناء الرحلة اصطحب معه أحد المُرشدين من باربادوس، ويقول: "سأذهب إلى قيادة الدرّاجة مع المرشد، راندي ليكورش، لقد وضعنا الدراجات في شاحنة صغيرة، متجهين جنوبا إلى مدينة بريدج تاون، لكن لا بد أن أعترف بأن كل ما رأيته منذ وصولي إلى باربادوس هو المباني منخفضة الارتفاع، والممرات الملتوية التي لم تكن مخصصة لمثل هذه الشاحنة، وكذلك الزحام المروري. بعبارة أخرى، خابت توقعاتي، فإذا كان المذيع البريطاني سايمون كاول، عاشقا لباربادوس، ويتجول على شواطئها بالشورت، فسأسرق أنا قاربا وأبحر به إلى غرينادين، فحتى الآن لا تعجبني الجزيرة".

ويضيف روشبي: "أعتقد بأن راندي خصص نحو 6 ساعات للتجول في الجزيرة، وهي مهمة يبدو أنه يثق بها كثيرا، فقد صففنا الشاحنة، وانطلقنا بالدراجات، وسرعان ما وصلنا إلى الشاطئ. وحينها، قال راندي لرجل يحمل زوجا من كرات تنس الشاطئ محلية الصنع وكرة سوداء صغيرة "صباح الخير يا أخي"، ومن ثمّ جلسنا قليلا، لنجد مجموعة كبيرة من النساء يرتدين قبعات البحر للسباحة، وحين سألت من هؤلاء، عرفت أنهن يأتين إلى الشاطئ كل صباح، كما أنهن صديقات بائع كرات التنس".

ويشير روشبي: "هذا هو شاطئ ميامي الذي يشبه مكان الاستراحة المحلية، ولا يوجد به العديد من السياح، هنا تمارس الرياضات المحلية في باربادوس، مثل تنس الشاطئ. وبعد قليل، ظهرت مجموعة جديدة من اللاعبين الذين بدأوا في لعب التنس، وحينها ترك الناس كل ما في يدهم، وذهبوا إلى مشاهدتهم، كما ظهرت مجموعة من سلاحف البحر على هذا الساحل".
ويوضح مُحرّر "الغارديان": "أثناء قيادة الدراجة على طول الساحل الجنوبي، شاهدنا الاختناق المروري الذي يشل حركة البلاد، لكننا تمكنّا باستخدام الدراجات من السير في مسارات الحصى والطرق الضيقة".

ويلفت روشبي: "تبدو الجزيرة على الخريطة كأنها سن كبير ملتصق بالفك المنخفض، وهو الروافد الخارجية لجزر الأنتيل الصغرى التي تتزاحم في المحيط الأطلنطي، الساحل الشرقي لهذا المكان هو الأكثر رعبا، أما الغربي فهو الأكثر هدوءا، وكذلك في الجنوب حيث منطقة البحر الكاريبي الأكثر اعتدالا".

ويوضح روشبي: "يوجد شاطئ لونج باي، وهو مهجور، يحتوي على العديد من الصخور التي ذهبنا لنجلس عليها، وكان هذا هو المكان المفضل لراندي، وبعد ذلك، عدنا إلى شاطئ ميامي، ثم اتجهنا شرقا، لنصل إلى كنيسة سان جون، وهي كنيسة حجرية قديمة جميلة تحيط بها أشجار الماهوغاني والفرانغيبانية، ويرجع تاريخ بنائها إلى عام 1645، وفي ذلك الوقت كان هناك 30 ألف مستوطن إنجليزي، و800 أفريقي، ولكن في غضون 40 عاما، وصل عدد الأفارقة إلى 50 ألفا، مما غيّر من شكل الجزيرة، وحينها أمرهم الإنجليز بتقطيع الغابات، لبناء مزارع السكر. دُفن العديد من المزارعين الأوائل هنا، ومن بينهم فرديناندو باليولوجس، وهو سليل الإمبراطور البيزنطي الأخير، قسطنطين الحادي عشر".
ويقول: "انتقلنا إلى الساحل الأطلسي، في اتجاه بتشيبا، حيث الشاطئ الذي توجد به الصخور المنحوتة المموجة، والمنازل الخشبية التي تحيط بها المروج الخضراء الزمردية، وتناولنا الغذاء في مطعم باجان، والذي يقدم أشهى فطيرة معكرونة، وفطيرة البطاطس الحلوة، مع عصير الجزر والجنزبيل".

ويضيف روشبي: "ذهبنا إلى كاتيلواش Cattlewash، على بعد ميل أو اثنين من الشمال، ووصلنا إلى بار سي سايد Sea Side، وهو مكان لاستراحة السكان المحليين ولذلك يجتذب القليل من الغرباء، ويحتوي على العديد من الأقسام الخاصة بالجزيرة، ومن بينها صور خاصة بالسكان الأصليين، مثل صورة ستيد بونيت، وهو مزارع سكر يعود إلى القرن الثامن عشر، والذي عانى من أزمة منتصف العمر".
ويواصل روشبي قائلا: "يتضمن البار التاريخ القديم للجزيرة، فقد قضينا وقتا رائعا هناك، لكن عليّ أن أعترف بأنني أحببت باربادوس، رغم استيائي من حركة المرور في البداية، لكن الشواطئ جيدة، والأهم من ذلك، الناس ودودون للغاية، استمتعت بكل لحظة هنا، وكنت أقول لنفسي، أنني لن أغادر".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُحرِّر صحافي يروي تجربة رحلته المُمتعة إلى جزيرة باربادوس مُحرِّر صحافي يروي تجربة رحلته المُمتعة إلى جزيرة باربادوس



GMT 07:26 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أفضل 5 شواطئ في العالم لعام 2018

GMT 03:25 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتكار طائرة من طراز فريد على هيئة جناح فندقي

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 02:12 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

15مدينة سمعة الطعام فيها تضاهي شهرة المعالم

GMT 03:14 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

"ساند آند سبا" أحد أجمل وأفضل الفنادق في كاليفورنيا

بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 15:49 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

عم منفذ هجوم فلوريدا يؤكد أنه لم يكن يثير أي شكوك أو ريبة
المغرب اليوم - عم منفذ هجوم فلوريدا يؤكد أنه لم يكن يثير أي شكوك أو ريبة

GMT 21:27 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مفاجآت بالجملة في تشكيلة برشلونة أمام بروسيا دورتموند

GMT 20:55 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يجدد مفاوضاته للتعاقد مع ساني لاعب مانشستر سيتي

GMT 21:11 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب أياكس يعادل رقم جوارديولا في دوري أبطال أوروبا

GMT 21:05 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سبورتينج لشبونة يصدم كبار أوروبا ويجدد عقد برونو فرنانديز

GMT 21:25 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

موهبة باير ليفركوزن تُثير الصراع بين 6 أندية أوروبية

GMT 20:01 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

جواو فيليكس يتوج بجائزة أفضل لاعب شاب في أوروبا

GMT 19:52 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يعلن طبيعة إصابة هازارد وآس تكشف مدة غيابه

GMT 20:40 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش يشتري حصة في نادي هاماربي السويدي

GMT 20:17 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

البرتغالي فيليكس يفوز بجائزة "الفتى الذهبي" لعام 2019

GMT 00:15 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب فريق فرانكفورت يبدي تفاؤله بشأن مباراة أرسنال الخميس

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

فرانكفورت يواجه أرسنال بدون رودي ودوست

GMT 22:41 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

زينيت بطرسبورغ يجدد آماله في بلوغ دور الـ 16 لدوري الأبطال

GMT 09:56 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

أمال صقر تعلن زواجها من الرابور محمد المزوري

GMT 19:22 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مهاجم إنتر يخضع لعملية جراحية ناجحة في ركبته اليمنى

GMT 17:57 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون سعيد بتعامل كلوب مع إصابات لاعبي ليفربول

GMT 19:14 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

لوف يوضح اختيار كلينسمان لتدريب هيرتا كان مفاجأة بالنسبة لي

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يتعادل بصعوبة مع شاختار دونتسك في دوري الأبطال

GMT 22:43 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"اليويفا" يدرس تطبيق قانون التبديل الاضطراري في أمم أوروبا

GMT 18:22 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة وريال مدريد يتنافسان على ضم أوباميانج

GMT 18:11 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وصول ريال مدريد رسميًّا إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

GMT 18:02 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رسميًا هرتا برلين يعلن تعيين كلينسمان مديرا فنيا للفريق

GMT 23:38 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن خليفة مدرب أرسنال الجديد بعد انهيار الفريق
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib