اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا
آخر تحديث GMT 00:13:48
المغرب اليوم -

تتواجد الآثار بجوار نفق المشاة ومبنى رئاسة الدولة

اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا

النصب التذكاري الروسي
لندن - كاتيا حداد

تطل بلغاريا على منحدرات التزلج الرخيصة، ومنتجعات شاطئ البحر الأسود الشاهقة، ليس كل ذلك وحسب، بل العاصمة صوفيا، وهي واحدة من أعظم أسرار أوروبا الشرقية. المدينة الجبلية، التي يمكن المشي عليها بسهولة، والتي تمتلك طريقًا من الطوب الأصفر، هي موطن التراقيون والتاريخ الروماني والعثماني، بالاضافة إلى السكان المحليين في بعض الأحيان.

السفر إلى صوفيا العاصمة يحمل لك أيضا العديد من مواطن الجمال وفرص الترفيه المتعددة في انتظارك، فلماذا لا تجعلها وجهتك المقبلة؟ حيث الرحلات الجوية منخفضة التكلفة، يمكنك قضاء عطلة نهاية الأسبوع.

إن المواطنين المحليين ليسوا ممن يستيقظون مبكرا، ولكن معظم المقاهي مفتوحة في العاشرة صباحا في عطلة نهاية الأسبوع، يمكنك التوجه إلى كاتدرائية ألكسندر نيفسكي، التي بنيت في عام 1882 لتكريم الجنود الروس الذين لقوا حتفهم من أجل استقلال بلغاريا في الحرب الروسية التركية. وزيارة القباب البيزنطية في الركن الجنوبي الغربي.

تحتفظ صوفيا بالعديد من الآثار القيمة؛ فبينما يتجول السائح يمكنه رؤية البقايا المكشوفة من البوابة الشرقية للمدينة القديمة التي يرجع تاريخها إلى فترة ما بين القرن الثاني والقرن الرابع عشر. وتتواجد الآثار ما بين نفق المشاة بين مبنى رئاسة الدولة ومبنى مجلس الوزراء، وحولها يوجد العديد من المتاجر حيث يمكن شراء الهدايا التذكارية التقليدية.

عليك بزيارة كنيسة سانت جورج روتندا، أقدم مبنى في المدينة. ستجد جدرانها ذات القرميد الأحمر والتي ترجع للقرن الرابع الميلادي في شارع تودور ألكسندروف، ويوجد بالداخل اللوحات الجدارية الملونة التي ترجع للقرن العاشر و الحادي عشر و الثاني عشر، عليك ان تحصل على إذن لالتقاط صورة مع الرجال اللذين يرتدون السترات الحمراء والقبعات الريشية الذين يحرسون مبنى الرئاسة القريب الذي يعود لعهد الحرب الباردة. لا تأخذ صورة شخصية غير المرغوب فيها.يمكنك التجول قليلا وسترى المتحف الوطني للآثار. والمسجد العثماني السابق المكتظ بالزخارف والسلطانيات والكؤوس والأباريق الحجرية التي كان يستخدمها التراقيون، الذين عاشوا هنا.

ومن معالم المدينة الأخرى جسر الأسود، وجسر النسور، والنصب التذكاري الروسي (وهو مكرس للقيصر الروسي ألكسندر الثاني الذي أعلن حربا على تركيا أدت إلى تحرير بلغاريا)، ومقابل المدخل الرئيسي لمبنى رئاسة الدولة يقع المتحف الوطني للآثار، الذي يحتفظ ببعض من أثمن الكنوز التي اكتشفها علماء الآثار في الأراضي البلغارية حتى الآن. أما روائع الفنون التشكيلية فيمكن الإطلاع عليها في المتحف الوطني للفنون، الذي يقع في مبنى القصر الملكي السابق.

عاصمة بلغاريا مليئة بالخضرة، بما في ذلك العديد من الحدائق الكبيرة، كبوريسوفا غرادينا ويو تشن بارك، والتي لا تضم فقط الأشجار والبرك والألوان الساحرة، ولكنها تضم أيضا السكان المحليين من الباحثين عن الاسترخاء، وخاصة عندما يكون الطقس لطيفا.

ولعلك أثناء زيارتك ستجد الكثير من العائلات تستمتع في الهواء الطلق بصحبة الأطفال، والكثير من الشباب يمارسون الرياضة بين أجمل المشاهد الطبيعية، ما يجعل تلك المدينة من أجمل المدن المثالية للنزهة والرحلات لاسيما مع الأسرة.

تاريخ صوفيا غني وطويل، فقد تأسست المدينة منذ حوالي 2500 سنة، وقد تغير اسمها كثيرا كما تغير دورها على خريطة أوروبا كذلك؛ فكانت عاصمة الإمبراطورية الرومانية لفترة من الوقت، ثم خضعت للإمبراطورية العثمانية، وفي وقت لاحق سيطر عليها السوفييت، ويمكنك أن تتخيل كيف تبدو الحياة في هذه المدينة ومدى تنوعها الآن ثقافيا ومعماريا.

إذا كنت من عشاق التاريخ، يجب عليك بالتأكيد زيارة مسجد بنيا باشي والمتحف الإثنوغرافي الوطني الذي يضم وجوه الفن الشعبي الوطني مثل الأزياء الوطنية، والمجوهرات والمطرزات التي تعود لقرون مضت.

تعد صوفيا لأنها وجهة مثالية للمسافرين من ذوي الميزانية المحدودة. ورغم أن العاصمة أرخص من أجزاء أخرى في بلغاريا ذاتها، هناك الكثير من الأنشطة الحرة التي يمكنك القيام بها، بما في ذلك الجولات السياحية الكبيرة، وكذلك تناول الطعام بأسعار معقولة بحيث يمكنك الحصول على وجبة سريعة بما يعادل 1-2 يورو، ويمكنك بسهولة الحصول على سرير في نزل بحوالي 10 يورو، وغرفة في فندق متوسط بسعر 30 يورو. وعلاوة على ذلك، فإن ما يهم ربما أكثر حتى من الأسعار نفسها، هو نوعية الخدمة وسهولة الحصول عليها، فليس من الصعب العثور على مطاعم ممتازة أو فنادق مريحة في عاصمة بلغاريا.

يمكنك الاستمتاع ليلا في الهواء الطلق، حيث تكثر المطاعم والمقاهي في وسط المدينة، والتي تقدم خدماتها بشكل مريح يلبي كافة الأذواق، وهذا ما يجعل السفر إلى صوفيا ممتعا أكثر.

تقدم صوفيا، شأنَ كل المدن الكبيرة، خيارات كثيرة للإقامة؛ فهناك العديد من الفنادق منها ما يتبع سلاسل الفنادق العالمية،. وهناك النزل والفنادق العائلية الصغيرة، بالإضافة إلى المرافق الترفيهية المتنوعة والتي تقدم الترفيه لجميع الأذواق مثل المطاعم والمقاهي ومحلات الوجبات السريعة، كما تقدم المسارح وصالات العرض في صوفيا برامج متنوعة ومثيرة للاهتمام.

ولمن يصطحب أطفاله فى هذه الرحلة يمكنك زيارة  حديقة الحيوانات التى  تقع في الجزء الجنوبي من المدينة، أما هواة التسوق فيمكنهم التوجه إلى  بوليفار “فيتوشا” في وسط المدينة وهو من الأماكن المفضلة للزوار والمقيمين في العاصمة حيث تنتشر محلات العلامات العالمية، وهو شارع مغلق للمشاة مما يجعله مكاناً لطيفاً للتنزه والاستراحة.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 14:07 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الحكومة المغربية تصادق على اتفاقيات تعاون مع إسرائيل
المغرب اليوم - الحكومة المغربية  تصادق على اتفاقيات تعاون مع إسرائيل

GMT 13:57 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

برامج الإذاعتين الوطنية والدولية تخضع للتجديد في المغرب
المغرب اليوم - برامج الإذاعتين الوطنية والدولية تخضع للتجديد في المغرب

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني

GMT 22:07 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

لماذا يجب الإكثار من الأطعمة الغنية بفيتامين E ؟

GMT 10:01 2014 الإثنين ,14 إبريل / نيسان

سنصبحُ وثنيِّين

GMT 10:23 2014 الثلاثاء ,22 إبريل / نيسان

غرباءٌ خلفَ الشّاشاتِ!
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib