السياحة في تونس بين الطبيعة والحضارة
آخر تحديث GMT 14:47:35
المغرب اليوم -

تحتفظ بسمعتها الطبية رغم التوتر الأمني

السياحة في تونس بين الطبيعة والحضارة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - السياحة في تونس بين الطبيعة والحضارة

إحدى المناطق التاريخية الخلابة في تونس
تونس ـ أزهار الجربوعي

تونس، تلك البلاد الساحرة التي تحولت كل رموزها إلى رمز وحد فقط وتحول جميع مهرجاناتها واحتفالياتها إلى مهرجان واحد هو ذلك الذي يحتفلون به يوم الرابع عشر من يناير من كل عام حيث كان هذا اليوم من 2011 إيذانًا ببداية "الربيع العربي" وسطوع فجر الحرية في المنطقة بأكملها. في هذا اليوم تسود شوارع تونس حالة فريدة لا يمكن وصفها بالاحتفال بالثورة

ولا إحياء ذكرى الثورة ولا حتى تجددها.. إنها تونس ولن تتغير، فلازالت محالها التجارية تعرض المأكولات الطازجة خاصةً الفواكه المجهزة بطرق عدة منها كاراميل الفواكه والتمر بكل أنوعه والعروض الخاصة من أشهى المأكولات من محاصيلها الشهية.وتقدم لنا تونس هذا العام مزيجًا من البهجة والقلق حيث لا زال التوتر يسود العديد من أجزاء العاصمة، وهو ما تلاحظه في تلك المركبات العسكرية المدرعة التي تقف لتأمين الأهداف الاستراتيجية مثل السفارة الفرنسية. باستثناء مظاهر القلق وإشارات التوتر، لا يمكن أن تصادف في تونس العاصمة سوى الود المفرط والترحاب الشديد من الأهالي.كما وُهبت تونس كمًا هائلًا من الأثار القديمة، الرومانية تحديدًا، والتي تم جمع معظمها في متحف باردو الذي أُعيد افتتاحه بعد الخضوع لعملية تجديد شاملة في يوليو الماضي. ولا يقتصر وجود الآثار التونسية على باردو حيث يوجد بالعاصمة أيضًا المسرح الروماني المدرج.
وللاستمتاع بالرفاهية، يتوجه السائحون إلى ضواحي العاصمة تونس مثل جامارث، لامارسا وسيدي بوسعيد حيث ترتبط هذه الضواحي بمدينة قرطاج الفينيقية المتوسطية القديمة حيث تقع الضواحي على نفس الخط الساحلي لهذه المدينة التونسية العريقة. وفي لامارسا، يمكن للزائرين النزول في أفخم منتجعات الرفاهية التي جُهزت بكل وسائل الراحة تقع جميعها داخل مجمع واحد مما يجعلها أبرز معالم الوجهات السياحية الساحلية في البلاد. في لامارسا تحديدًا، هناك فندقان خارج مجمع المنتجعات السياحية الفاخرة. بُني الفندقان على الطراز الفرنسي وأُلحق يهما مركزين تجاريين صغيرين لتوفير احتياجات السائحين.
ويحلو الخروج في رحلات السفاري في الصحراء التونسية على طريق توزر المؤدي إلى الحدود مع الجزائرحيث تنتشر سيارات النقل وسيارات تجرها الحمير والخيول محملة بأنواع التمر المختلفة. كما ينتشر على الطريق سكان محليون يبيعون الوقود الرخيص للمسافرين الذين غالبًا ما يكونون ليبيون وجزائريون. وعلى طول الطريق توجد مقاهي تحمل الطابع التونسي الأصيل وتقدم المشروبات التونسية المميزة.
وبرغم انتشار السلفيين أو من يسمون أنفسهم بأنصار الشريعة، وهي الجماعة التي أعلنت مسئولتيها عن مقتل السفير الأمريكي في بنغازي بليبيا والذين يفرضون سطوتهم في بعض الأحيان على عدد من المناطق في تونس وانتشار الكثير من الإسلاميين من ذوي التوجهات المتطرفة والذين قد يضايقون السائحين من خلال التدخلات التي من الممكن أن يقدموا عليها فيما يرتديه السائحون أو يستمعون إليه من موسيقى، رغم كل ذلك، لا زالت تونس تحتفظ بسمعتها الطيبة في الترحيب بالسائحين من جميع أنحاء العالم.

السياحة في تونس بين الطبيعة والحضارة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السياحة في تونس بين الطبيعة والحضارة السياحة في تونس بين الطبيعة والحضارة



GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 13:20 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية

GMT 16:20 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح "عين دبي" العجلة الأعلى في العالم بفعاليات مبهرة

GMT 13:22 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

مدينة ليفربول تعد من أهم المزارات السياحية في بريطانيا

GMT 02:14 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دمنات جسر إيمينفري الطبيعي موقع سياحي أخاذ نحتته الطبيعة

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

النجمات يتألقن في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية
المغرب اليوم - المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - قرداحي يؤكد أن اجتماعات الحكومة اللبنانية لازالت مستمرة

GMT 13:08 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك

GMT 13:20 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية
المغرب اليوم - الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية

GMT 14:16 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري
المغرب اليوم - اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 22:27 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

بوادر أزمة في باريس ميسي يرفض مصافحة بوكيتينو

GMT 16:46 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشهد أول هزيمة له مع باريس سان جيرمان

GMT 00:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيول يفاجئ ريال مدريد بخسارة مؤلمة

GMT 18:35 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي

GMT 14:36 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

رونالدو يرد على مفاجأة بن رحمة

GMT 18:55 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 21:08 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

الأحداث المشجعة تدفعك?إلى?الأمام?وتنسيك?الماضي

GMT 05:48 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

النصائح الضرورية عند اختيار الستائر في المنازل

GMT 12:15 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد اللوز للتهابات المعدة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib