امرأتان من آذار  تناشدان الحكومة دعم الفن الفلسطيني
آخر تحديث GMT 02:05:53
المغرب اليوم -

أكّدتا لـ"المغرب اليوم" أنه تكريم لدور المرأة

"امرأتان من آذار" تناشدان الحكومة دعم الفن الفلسطيني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الفنانة التشكيلية هناء حمش
غزة – حنان شبات

أوضحت كل من الفنانة التشكيلية هناء حمش، والمصورة الفوتوغرافية علا طه، الأحد، أن معرضهما "امرأتان من آذار"،  الذي نُظم في مطعم البادية غرب مدينة غزة، يأتي تكريمًا منهما لدور المرأة الفلسطينية التي أثبتت أنها جزء من القضية الفلسطينية؛ بل ورمزًا من رموز النضال والتضحية على مر المراحل التي مرت بها القضية الفلسطينية.

أكدت حمش (29 عامًا) أن هذا المعرض يأتي في ظل مناسبتين كبيرتين تتعلقان بالمرأة وهما: يوم المرأة في الثامن من آذار/مارس، ويوم الأم في 21 من الشهر نفسه، "لذلك كان لا بُد من تكريم المرأة من خلال جميع السُبل الممكنة، وبما أنّ الفن أسلوب راقٍ تمكنت من طرح الفكرة وترجمتها على أرض الواقع".

ولفتت في حديثها مع "فلسطين اليوم" إلى أنّ المعرض يحتوي على ثمانية لوحات فنية من رسمها، حاولت فيها تجسيد تضحيات المرأة الفلسطينية، فضلًا عن ثمانية صور فوتوغرافية لزميلتها المصورة علا طه التي بدورها حاولت إظهار دور المرأة الفلسطينية في بناء المجتمع بالرغم من الظروف الصعبة المحيطة بها.

وأشارت إلى أنّ هدفها الأول هي وزميلتها، هو إظهار الإبداعات والنجاحات والانجازات التي سطرتها المرأة الفلسطينية بالرغم من الظروف الصعبة التي قابلتها من حصار وحروب عديدة ،واجهها الشعب الفلسطيني، إضافة إلى أنّ لوحاتها تناولت التراث المتعلق بالمرأة الفلسطينية المتمثل في الثوب الفلسطيني المطرز؛ للتأكيد على أن المرأة جزء لا يتجزأ من التراث الأصيل للشعب الفلسطيني.

وعن الصعوبات التي تواجهها حمش كفنانة فلسطينية، لفتت إلى أنّ "الصعوبات عديدة منها: "النظرة التي ينظر فيها المجتمع للفتاة كونها مرتبة ثانية، تأتي بعد الرجل بحكم العادات والتقاليد التي تسيطر على المجتمع الفلسطيني كونه مجتمع شرقي، والحصار المفروض على غزة الذي يقف حاجزًا في وجه الفنان اتجاه المشاركات الدولية الخارجية".

ونوهت إلى أنها ستشارك في معرض في جمهورية مصر العربية تحت رعاية وزارة الثقافة المصرية، وتجمع الفنانين التشكيلين الذي سوف يضم 500 لوحة فنية لأطفال فلسطين، يحكي عن المعاناة التي تواجههم، لافتةً إلى أنّ طموحها هو تمثيل فلسطين في المحافل الفنية العالمية، وأن تثبت للعالم أنّ "غزة قادرة على العطاء ونستحق أن نحيا بسلام وأمان".

وشددت على أنّ الفن والفنانين مازالوا بحاجة إلى كثير من الدعم، مطالبةً الحكومة والجهات الأجنبية الداعمة، توفير مؤسسات فنية ومدارس خاصة ترتقي بالمواهب الصغيرة منذ الطفولة.

واعتبرت أن الإقبال الذي شهده المعرض هو أكبر دليل على نجاح المعرض، خصوصًا الإعجاب الكبير من قبل زوار المعرض فيما شاهدوه من المستوى الفني التي جسدته اللوحات الموجودة فيه.

من جهتها أيدت طه (24 عامًا) زميلتها هناء في كل ما تحدثت عنه، وأضافت "بالرغم من كل الظروف الصعبة التي تحيط بنا؛ فإننا شعب يمتلك طموحًا كبيرًا، وعلى الرغم من أنّ منزلنا تعرض للتدمير وخسرت كل معدات التصوير الخاصة بي، فإنني استطعت أن أعود لممارسة هوايتي في التصوير".

وتطرقت في حديثها إلى أنّها شاركت في العديد من المعارض المحلية والدولية مثل معرض "غزة في ألوان الحياة" ومعرض "أخ يا بلد " في غزة، ،معرض "وجعك يا غزة" الذي أقيم في اسبانيا.

وأشارت إلى أنها في الفترة الحالية تستهدف تسليط الضوء على إنجازات وإبداعات المرأة الفلسطينية بجميع أشكالها، معتبرة أن نجاح المعرض هو دافع ومحفز أكبر للتركيز على الأشياء التي تتعلق بالمرأة، متمنيةً أن تدعم المؤسسات الحكومية والأهلية مثل هذه المعارض، كما ضرورة دعم الفنانين بجميع الوسائل الممكنة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

امرأتان من آذار  تناشدان الحكومة دعم الفن الفلسطيني امرأتان من آذار  تناشدان الحكومة دعم الفن الفلسطيني



GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

GMT 06:33 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون وسيلة استخدمها المصريون القدماء لبناء "خوفو"

GMT 01:12 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

7 ألسن في المغرب بسبب تركيبته السكانية الغنية بالتنوّع

GMT 01:35 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانة تشكيلية ترسم أكثر مِن 200 لوحة فنيّة رائعة

GMT 03:44 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصائد الشاعر محمود درويش تُحلق مرسومة

GMT 03:23 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثالٌ ساخرٌ لـ"ميري ريغيف" أمام المسرح الوطني

GMT 13:44 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سندس القيسي تُصدِر كتابها الشعري "نافذة مُشتعلة"

GMT 01:49 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق الدورة الخامسة لمؤتمر المكتبات السنوي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

امرأتان من آذار  تناشدان الحكومة دعم الفن الفلسطيني امرأتان من آذار  تناشدان الحكومة دعم الفن الفلسطيني



ارتدت بلوزة سوداء ووضعت مكياج العيون البني

لورين غودغر تُفاجئ مُعجبيها بمظهر جديد ومختلف

واشنطن ـ رولا عيسى
تعرضت نجمة تلفزيون الواقع، لورين غودغر، لانتقادات شديدة في الماضي بسبب مظهرها، لكنها تبدو الآن بمظهر جديد مختلف تمامًا، والذي أثنى عليه معجبيها. ونشرت نجمة برنامج تلفزيون الواقع "TOWIE"، مجموعة من الصور على حسابها الرسمي عبر "إنستغرام"، والتي تبدو فيهم بمظهر جديد، ومختلف عما اعتاد جمهورها عليه، وكانت غودغر ترتدي بلوزة سوداء بسيطة، وتضع مكياج العيون البني. وسارع معجبيها للتعليق وإبداء إعجابهم بمظهرها الجديد، وعلق أحد المعجبين، قائلًا، "جميلة وليس لكِ مثيل، لا استطيع أن أجد وصفًا يليق بجمالك"، وعلق آخر، "تبدين أفضل بكثير". ونشرت النجمة، صورة أخرى وهي ممسكة في يدها كأس من شراب مارتيني، مع وكتبت في التسمية التوضيحية اسم برنامج "ITV"، مما دفع الكثيرين إلى التساؤل عما إذا كانت ستشارك في البرنامج مرة أخرى. وكانت لورين في الصور، تستمتع بكوكتيل لذيذ حيث ألمحت إلى المشجعين أنها كانت على وشك الخروج لقضاء عطلة أخرى، لكنها لم

GMT 01:11 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالات للنجمات في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور
المغرب اليوم - إطلالات للنجمات في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
المغرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 06:30 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترودو يعلن أن المخابرات الكندية استمعت إلى "تسجيلات خاشقجي"
المغرب اليوم - ترودو يعلن أن المخابرات الكندية استمعت إلى

GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

قناة "فوكس نيوز" تُوقف تغريداتها احتجاجًا على منصة "تويتر"
المغرب اليوم - قناة
المغرب اليوم - تغيّر النظرة السائدة للأحجام في عروض الأزياء بعد ظهور البدينات

GMT 03:38 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم
المغرب اليوم - موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم

GMT 00:48 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018
المغرب اليوم - ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018

GMT 03:35 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

لعبة "ليغو" أحدث مكونات ديكورات عيد ميلاد 2018

GMT 20:31 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يعلن رغبته في الفوز بلقب مع فريقه ليفربول

GMT 03:45 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ديمي روز تبرز في فستان مثير بلا ملابس داخلية

GMT 22:41 2014 السبت ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

قناة "بي ان سبورت" تكرم مجموعة من الإعلاميين المغاربة

GMT 06:52 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

دار بتانة تصدر رواية "منام الظل" لمحسن يونس

GMT 06:10 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللاجئون "الروهينغا" يتعرضون لإجبار على ممارسة تجارة الجنس

GMT 14:04 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

استغاثة مرضى بعد نشوب حريق بمصحة بتطوان

GMT 13:08 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

فيورنتينا يراقب تريزيجيه في مباراة كولومبيا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib