خبراء يكشفون أنّ مذنّبًا أثار موجة مدٍ قضت على الحضارة القديمة
آخر تحديث GMT 15:47:38
المغرب اليوم -

بعد أن جرى العثور على مصابيح زيت وأدوات معدنية

خبراء يكشفون أنّ مذنّبًا أثار موجة مدٍ قضت على الحضارة القديمة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خبراء يكشفون أنّ مذنّبًا أثار موجة مدٍ قضت على الحضارة القديمة

موجة مدٍ قضت على الحضارة القديمة
واشنطن - رولا عيسى

كشف خبراء أنّ الطرف الجنوبي من جزيرة "سردينيا" يشبه شكل القبة تحت المياه، الأمر الذي يجعل البعض يتوقع أن تكون في الأصل جزيرة أفلاطون الخيالية "أطلانتس".

خبراء يكشفون أنّ مذنّبًا أثار موجة مدٍ قضت على الحضارة القديمة

وبيّن الخبير Sergio Frau أنّ موجة المد والجزر التي تسبب فيها مُذنب قضت على الحضارة القديمة في الألف الثاني قبل الميلاد، مما أعاد الجزيرة إلى عصور الظلام.

وأوضح Frau وهو من مؤسسي صحيفة "لاريببليكا" الإيطالية، عندما زار الجزيرة في حزيزان/يونيو أنه يعتقد أن الجزيرة هي "أطلانتس"، وهو ما يتعارض مع الرأي السائد الذي يقول إن الجزيرة الخيالية تقع في مكان ما من مضيق جبل طارق، وأوضح Frau أن "الطرف الجنوبى لجزيرة سردينيا يتخذ شكل القبة المغمورة بالطين، حيث جرى العثور على أدوات معدنية والكثير من الأواني ومصابيح الزيت في منتصف القرن العشرين، مما يوحي أن الناس عندما هجروا هذا المكان كانوا في عجلة من أمرهم"، في محاولة لكشف سبب دخول جزيرة سردينيا في عصر الظلام عام 1175 قبل الميلاد.

خبراء يكشفون أنّ مذنّبًا أثار موجة مدٍ قضت على الحضارة القديمة

وتوضح قلاع "Nuraghi" الصخرية التي تعود إلى ما بين القرنين 16 و12 قبل الميلاد أن الحضارة كانت متقدمة قبل وقوع الكارثة، حيث وجد حوالي من 9 آلاف إلى 20 ألفًا من الهياكل في منتصف العصر البرونزي والتي جرى تسجيلها على مدار الأعوام العشرين المنصرمة، بما في ذلك 20 منها على هضبة Giara والتي ترتفع 1.968 قدم فوق مستوى سطح البحر، وتمتد أكثر من 16 ميلا.

والأكثر تعقيدا هي قلعة  "Su Nuraxi" في Barumini والتي جرى اكتشافها عام 1950، حيث شيدت القلعة من كتل البازلت الضخمة وتحيط بها متاهة من الجدران الدائرية وهي بقايا قرية لاحقة، وتضم القلعة برجًا مركزيًا مخروطي الشكل ومغطى بقبة يعود تاريخها إلى القرن الـ 16 قبل الميلاد مع 4 أبراج دفاعية أخرى جرى إضافتها في القرن الـ 12 قبل الميلاد، وترتبط تلك الأبراج بواسطة شبكة من الأنفاق تحت الأرض، فضلا عن تجويف للتخرين للحفاظ على الطعام بشكل مستقر في درجة حرارة 12°C طوال العام، ولم يتأكد أحد من استخدامات تلك المباني، ولكن على الأرجح كان لها استخدامات دفاعية، فكانت بمثابة منازل للأمراء أما الأبراج فكانت لنشر الأخبار مثل fall of Troy.

وهناك مستعمرة  معقدة أخرى في Su Mulinu بالقرب من Villanovafranca جرى دراستها وتشمل معقلا كبيرًا يعود تاريخه إلى 1400 عام قبل الميلاد، حيث جرى العثور على مئات المصابيح الفخارية ومجوهرات الذهب والفضة ومذبحا للكنيسة من الحجر الجيري مما يشير إلى أن الموقع كان يستخدم لعبادة الشمس.

وأبرز علماء الأثار منذ عام 1175 قبل الميلاد أن سردينيا دخلت عصرًا مظلمًا وبدأ الكتاب مثل Plutarch يزعمون أن سكان الجزيرة لجأوا إلى الأراضي المرتفعة أو فروا  إلى Etruaria وسط إيطاليا.

وتشير الوثائق القديمة إلى أن موجة بحرية عاتية اجتاحت أنحاء الجزيرة مما دفع السكان إلى الفرار، ويعتقد العلماء أن مًذنبا كان السبب وراء هذه الموجه العاتية، وأوضح بعض الخبراء أن الموجة العاتية قد تفسر تكون سهل Campidano والذي امتد من Cagliari إلى ميناء Phoenician جنوب الجزيرة.

وفي مؤتمر عقد في Sardara أوضح Stefano Tinti الخبير الجيوفيزيائي، أنه حتى فترة الثمانينات لم يكن الخبراء يعلمون أن موجات المد دمرت بلدانًا في منطقة البحر الأبيض المتوسط، إلا أنه يجري تحديد 350 حدثًا في الـ 2500 عام الأخيرة، في ظل هبوط مذنب في البحر بالقرب من الساحل والذي يمكن أن يسبب شلالات من المياه بارتفاع1.640 قدم وقد يدمر قلعة nuraghi ويجتاح سهل Campidano، ولكن حتى الآن لا يوجد أي دليل يدعم نظرية المُذنب، ولكن يعتقد الباحث أن فكرته ربما تفسر تخلي السكان عن منازلهم المعقدة بسرعة.

وأضاف Stefano Tinti، "المذنب الذي سقط في البحر يضربه بسرعه 20 كليومتر/ ثانية مما يستغرق أقل من ثانية في نشر الموجات والتي تتزايد في حجمها بمعدل 4 أو 5 أضعاف"، 

خبراء يكشفون أنّ مذنّبًا أثار موجة مدٍ قضت على الحضارة القديمة

 

خبراء يكشفون أنّ مذنّبًا أثار موجة مدٍ قضت على الحضارة القديمة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يكشفون أنّ مذنّبًا أثار موجة مدٍ قضت على الحضارة القديمة خبراء يكشفون أنّ مذنّبًا أثار موجة مدٍ قضت على الحضارة القديمة



GMT 02:20 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الرسام هوكني يحقق رقمًا قياسيًا في صالات المزاد

GMT 00:58 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيد الخديوي عباس يكشف سر بناء القاعة الذهبية

GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

GMT 06:33 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون وسيلة استخدمها المصريون القدماء لبناء "خوفو"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يكشفون أنّ مذنّبًا أثار موجة مدٍ قضت على الحضارة القديمة خبراء يكشفون أنّ مذنّبًا أثار موجة مدٍ قضت على الحضارة القديمة



ارتدت فستانًا أزرق وناعمًا يصل إلى حدود الرّكبة

تألّق كيت ميدلتون أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

لندن ـ المغرب اليوم
تتألّق الأميرة كيت ميدلتون للمرة الثالثة بالفستان عينه الذي جعل إطلالتها في غاية التميّز والأناقة، فرغم أنها ارتدت هذا التصميم عام 2014 تظهر تواضعا وبساطة بإعادة اختيار هذا الفستان الأزرق والناعم، أثناء زيارتها إلى هيئة الإذاعة البريطانية لمناقشة خطة الهيئة في مكافحة أعمال التسلط على الإنترنت. اختارت كيت ميدلتون الفستان الأزرق الذي يصل إلى حدود الركبة بقصة أتت مريحة مع الكسرات العريضة التي تبرز بدءًا من حدود الخصر نزولا إلى الأسفل، مع تحديد الخصر بالباند الرفيع من القماش عينه، فانتقت كيت هذا الفستان الذي أتى بتوقيع إميليا ويكستيد واختارته مع القبعة الملكية الفاخرة والريش، إلى جانب الحذاء المخملي والزيتي ذات الكعب العالي، ليتم تنسيقه مع الكلتش العريض من القماش عينه. وارتدت كيت ميدلتون في إطلالة ثانية، الفستان عينه عام 2015 مع الإكسسوارات الناعمة والمنسدلة من الرقبة، إلى جانب الحذاء الأسود الكلاسيكي والكلتش الناعمة، لتعود وتكرّر هذه الإطلالة عينها

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
المغرب اليوم - جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:51 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
المغرب اليوم - عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 03:47 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا
المغرب اليوم - انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا

GMT 01:00 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أوَّل مذيع"يقرأ"نشرة الأخبار في تلفزيون"بي بي سي"
المغرب اليوم - وفاة أوَّل مذيع

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أهالي "أكادير" يعثرون على جثة رضع وسط القمامة

GMT 22:01 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

القوات الأمنية توقف "أم" عذبت طفلها بهدف الطلاق من زوجها

GMT 00:16 2015 السبت ,11 إبريل / نيسان

كيفية التخلص من الوبر الزائد في الوجه

GMT 21:51 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على مدوّن مغربي في صفرو يصف نفسه بـ"محارب للفساد"

GMT 17:14 2018 السبت ,30 حزيران / يونيو

دوسايي يستبعد البرتغال ويؤكد فرصة البرازيل

GMT 09:15 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تميز 50 شاطئ في العالم بالمناظر الطبيعية والمياه الزرقاء

GMT 06:13 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

وفاة الفنانة المغربية فاطمة الشيكر بعد صراع مع المرض

GMT 00:55 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الأحد
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib