خبير فني يُوضّح سر لوحة الموناليزا بالأشعة تحت الحمراء
آخر تحديث GMT 16:47:03
المغرب اليوم -

طرح مزيج من صورة لإمرأة و متدرب "دافنشي"

خبير فني يُوضّح سر لوحة "الموناليزا" بالأشعة تحت الحمراء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خبير فني يُوضّح سر لوحة

لوحة الموناليزا حيرت علماء الفن حول سر إبتسامته
لندن - سليم كرم

ظلت "الموناليزا" بابتسامتها الساخرة ومظهرها "المُخنث" لغزًا محيرًا بالنسبة للعلماء إلى قرون عديدة، ولكن يعتقد أحد متفحصي الرسوم الفنية، أنه حل لغز الموناليزا الملهمة من أجل الخير، وفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية, وقال سيلفانو فينستي، إن رسمة "الموناليزا"، الموجود حاليًا في متحف اللوفر في باريس، تجمع بين صورة زوجة تاجر من فلورنسا، فيما يعد من المحتمل أن رسام اللوحة ليوناردو دا فينشيني، كان عاشقًا مثلي الجنس.

وكان غيان غياكومو كابروتتن، المعروف باسم "سالاي" متدرب لدى "دا فينشي"، وكان يستخدمه كنموذج في عدد من اللوحات الأخرى, وتستند استنتاجات فينستي، رئيس مجموعة الأبحاث، التي تدعى بـ"اللجنة الوطنية للتراث الثقافي"، على فحص بالأشعة تحت الحمراء من اللوحة الشهيرة.

وكان يعتقد في السابق، أن الصورة تجسد ليزا غيرارديني زوجة تاجر من توسكانا، ولكن فينستي، قال إن ابتسامة الموناليزا مماثلة لواحدة ظهر فيها "سالاي" كنموذج، وكانت تحتوي على رسمًا مثيرًا يجسد الشاب وهو منتصب, وأضاف فينستي، إلى صحيفة "تليغراف" البريطانية، أن "لوحة الموناليزا مخنثة، فهي تجسد نصف رجل ونصف امرأة، وأن اللوحة استندت على نموذجين أولهما ليزا غيرارديني، وثانيهما سالاي، متدرب ليوناردو, وتابع: "يظهر ذلك واضحًا، ولاسيما في أنف الموناليزا وجبينها وابتسامتها، فلقد توصلنا إلى إجابة السؤال، الذي انقسم حوله العلماء لسنوات، وهو من تجسده لوحة الموناليزا".

 

خبير فني يُوضّح سر لوحة الموناليزا بالأشعة تحت الحمراء

وحسب الصحيفة، فإن فينستي، الذي كان يتحدث من فلورنسا حيث يقطن منذ 4 سنوات، نقب تحت دير قديم على أمل العثور على عظام وجمجمة ليزا غيرارديني, و يُعتقد أن غيان غياكومو كابروتتن (سالاي) دخل منزل دافنشي عندما كان في العاشرة من عمره، كما عمل مساعدا له على مدى السنوات الـ 20 المقبلة، وقال إنه اكتسب لقب "سالاي" أو الشيطان الصغير، ويعتقد أن "سالاي" و"دا فينشي" كانت تربطهما علاقة جنسية مثلية.

و قوبلت مزاعم فينستي، بشكوك من خبير بارز في الفن، فرأى الأستاذ الفخري في تاريخ الفن في كلية "ترينيتي" في جامعة أكسفورد مارتن، إن "هذا هراء، مبني عن نصف الحقيقة المعروفة والنصف الثاني خيالي تمامًا".

وقال مارتن، إن "الصور بالأشعة تحت الحمراء لا تدعم فكرة أن ليوناردو رسم بطريقة أو بأخرى مزيجًا من ليزا غيرارديني وسالاي", وأضاف: "لا أحد يعرف على وجه اليقين ما بدا عليه سالاي، لذا فمن المستحيل أن نقول إن ملامحه ظهرت في لوحة الموناليزا".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبير فني يُوضّح سر لوحة الموناليزا بالأشعة تحت الحمراء خبير فني يُوضّح سر لوحة الموناليزا بالأشعة تحت الحمراء



GMT 07:43 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

قصر محمد علي في القاهرة يبرز صور المجوهرات الملكية

GMT 03:05 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

تعرف على أهم المتاحف التي يُمكن زيارتها في أغادير

تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:43 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق
المغرب اليوم - أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق

GMT 17:38 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

مليون و190 ألف سائح توافدوا على أغادير عام 2019
المغرب اليوم - مليون و190 ألف سائح توافدوا على أغادير عام 2019

GMT 19:19 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

سر اختيار إبراهيموفيتش لارتداء القميص رقم 21 مع ميلان

GMT 20:26 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

موناكو يتعاقد رسميا مع المدافع الصربي الشاب بافلوفيتش

GMT 16:46 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

الرسام أندريس إينيستا يقود فيسيل كوبي إلى منصات التتويج

GMT 20:01 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

قطار ليفربول يواصل تقدمه في الدوري الإنجليزي الممتاز

GMT 20:11 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

لويس سواريز ينضم إلى ميسي في الدفاع عن إرنستو فالفيردي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib