علماء الآثار يعثرون على منصة حجرية يعتقد بأنها حجر القدس
آخر تحديث GMT 18:25:51
المغرب اليوم -

بعد اكتشافهم نصوصًا تاريخية في مقر لجمع ممتلكات الحجاج

علماء الآثار يعثرون على منصة حجرية يعتقد بأنها "حجر القدس"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - علماء الآثار يعثرون على منصة حجرية يعتقد بأنها

منصة حجرية فريدة بالقرب من أسوار القدس
القدس - ناصر الأسعد

كشف علماء الآثار عن منصة حجرية فريدة على شكل هرم عُمرها 2000 عام داخل الحديقة الوطنية في مدينة داوود بالقرب من أسوار القدس القديمة، بالقرب من الشارع الذي يمر عبر المدينة ويستخدمه الحجاج وهم في طريقهم إلى حائط البراق.

واعتقد الخبراء في البداية أن المنصة ربما تكون مدخل لأحد المباني أو قاعدة لأحد التماثيل، ولكن عندما كشفوا هيكل المنصة الحجري وجدوا أنها منصة فارغة تقع على جانب الطريق.

وبيّن علماء الآثار المسؤولون عن عملية الحفر احتمالية استخدام المنصة بشكل رسمي لتقديم الأخبار أو الإعلانات للجماهير العابرة، لكنهم عثروا على نصوص تاريخية وأوانٍ فخارية حول المنصة مما يرجح أن تكون المنصة مقر لجمع ممتلكات الحجاج المفقودة.

وصرَّح المدير المشارك في أعمال الحفر من سلطة الآثار الإسرائيلية الدكتور  Joe Uziel، أنَّ "هذا نصب فريد ولم يتم العثور عليه في أي مكان آخر على حد علمنا، وتستقر المنصة في الشارع الرئيسي من عهد الهيكل الثاني والذي يؤدي من بركة سلوام إلى جبل الهيكل، وسار الكثير من الحجاج اليهود هنا قبل ألفي عام للمشاركة في الخدمات في المعبد، ونعتقد أن هذا الهيكل هو منصة ضخمة استخدمت لجذب انتباه الجمهور الذي يمر في الشارع الرئيسي للمدينة".

واكتشف علماء الآثار البريطانيون جزءًا من المنصة قبل حوالي 100 عام، واعتقدوا خطأ أنها تمثل خطوات لأحد المنازل التي دُمرت، ولكن عندما عادوا إلى الموقع وجدوا أنه يرتكز فوق قناة صرف صحي قديمة عمرها 2000 عام تحمل مياه الأمطار خارج المدينة، كما عثروا على أوانٍ فخارية وحجرية وزجاجية حول المنصة المُكتشفة ما يشير إلى استخدامها في أحد أشكال التداول والتجارة.

وتشير السجلات التاريخية إلى استخدام المنصات الحجرية في الأغراض العامة خلال فترة الهيكل الثاني كنوع من كتلة المزاد، وذكرت المشناة والتلمود أيضا استخدام منصة حجرية للمفقودات خلال فترة الهيكل الثاني وفقا لعلم الحاخامات، فمن يفقد شيئا يذهب ويبحث عنه هناك ويدلي بمواصفاته، ومن يجد شيئا يذهب ويضعه هناك عند المنصة حتى يعثر عليه صاحبه.

ومن المقرر أن يقدم العلماء المشاركون في الحفر النتائج التي توصلوا إليها في المؤتمر السنوي لمدينة داوود لدراسات القدس القديمة.

وأضاف الدكتور Uziel: "يعتبر الغرض الذي استخدمت المنصة من أجله تحديا كبيرا لعلماء الآثار، وتوصلنا إلى احتمالية استخدام المنصة للتحدث للحجاج أثناء سيرهم نحو المعبد لجذب انتباههم وذلك من خلال الرجوع للمصادر التاريخية لهذه الفترة".

وتابع: "من كان يقوم بهذه المهمة لابد وأنه أقام هذه المنصة رغبة منه في إدارة الأمور باعتبار المنصة جزءًا من الشارع، وربما كانت الرسائل التي تذاع هنا من خلال المنصة لصالح الحكومة أو الوعظ أو نشر بعض الشائعات .. لكننا لا نعرف على وجه الدقة".

وأضاف عالم الآثار Szanton المشارك في أعمال الحفر: "لا يزال الغرض من هذه المنصة لغزا لنا، ومن المؤكد أن تتيح المصادر اليهودية معلومات قيمة حول الهياكل مثل هذه المنصة على الرغم من عدم وجود دليل قاطع بشأنها في الوقت الحاضر".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء الآثار يعثرون على منصة حجرية يعتقد بأنها حجر القدس علماء الآثار يعثرون على منصة حجرية يعتقد بأنها حجر القدس



GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

GMT 06:33 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون وسيلة استخدمها المصريون القدماء لبناء "خوفو"

GMT 01:12 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

7 ألسن في المغرب بسبب تركيبته السكانية الغنية بالتنوّع

GMT 01:35 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانة تشكيلية ترسم أكثر مِن 200 لوحة فنيّة رائعة

GMT 03:44 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصائد الشاعر محمود درويش تُحلق مرسومة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء الآثار يعثرون على منصة حجرية يعتقد بأنها حجر القدس علماء الآثار يعثرون على منصة حجرية يعتقد بأنها حجر القدس



ارتدت بلوزة مطبوعة وتنورة مزخرفة عليها وشاح كبير

تألّق إميلي راتاجوكوفسكي خلال حفلة توزيع جوائز "GQ"

سيدني ـ منى المصري
تألّقت الممثلة وعارضة الأزياء البريطانية، إميلي راتاجوكوفسكي، في حفلة توزيع جوائز مجلة "GQ" أستراليا لرجل العام في سيدني، الأربعاء، حيث إرتدت ملابس كشفت عن منحنيات جسدها الرشيقة. وكشفت الفتاة البالغة من العمر 27 عاما، عن بطنها في ثوب مزخرف مكون من ثلاث قطع، حيث بلوزة مطبوعة تكشف عن خصرها النحيل، وتنورة طويلة مزخرفة مطبوعة أيضا، وعليها وشاح كبير مزخرف لامع. واعتمدت الفتاة التي تتميز ببشرتها بنية اللون، حذاء (صندل) بالكعب العالي، وباللون الفضي اللامع، كما وضعت مكياجا بسيطا أبرز ملامح وجهها، وجمال عيناها، وعظام وجهها. وانضم إلى نجمة مسلسل "I Feel Pretty" عارض الأزياء جوردان باريت، 21 عاما، والذي ارتدى بدلة لامعة وبنطلون كاكي، وحذاء من جلد الغزال الرمادي. وظهرت الممثلة ناعومي واتش بكامل أناقتها في الحفلة السنوية الشهيرة، إذ ارتدت فستانا باللون الأسود، يصل طوله إلى فوق الركبة، وبأكمام متداخلة، وخرز على الخصر، وحملت شنطة صغيرة مطرزة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 06:42 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية
المغرب اليوم - أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية

GMT 06:27 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية "أوهايو" الأميركية
المغرب اليوم - مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية

GMT 08:51 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم " بربري"
المغرب اليوم - ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
المغرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 13:36 2015 الخميس ,29 كانون الثاني / يناير

عملية قذف النساء أثناء العلاقة الجنسية تذهل العالم

GMT 14:15 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح أكبر معمل دولي لاكتشاف أسرار الكون

GMT 00:20 2018 الأربعاء ,30 أيار / مايو

"إحالة سائق سيارة أجرة إلى سجن "العرجات

GMT 14:04 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

توقيف كاتب وصديقه متلبسين بتوثيق أشرطة خليعة

GMT 16:34 2014 الإثنين ,29 أيلول / سبتمبر

الفنان عمر لطفي يدخل "القفص الذهبيّ"

GMT 23:36 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ابتكار تطبيق جديد يتيح للمستخدمين توظيف الطلاب الجامعات

GMT 15:02 2018 الثلاثاء ,20 آذار/ مارس

مغربي يعتدي على خطيبته السابقة بشفرة الحلاقة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib