فك رموز بردية يبلغ عمرها 2000 عام تُشير لحالة طبية
آخر تحديث GMT 00:10:54
المغرب اليوم -

تصف الحالة الهيستيرية النساء المتعطشات إلى الجنس

فك رموز بردية يبلغ عمرها 2000 عام تُشير لحالة طبية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فك رموز بردية يبلغ عمرها 2000 عام تُشير لحالة طبية

فك رموز بردية يبلغ عمرها 2000 عام
لندن - ماريا طبراني

تم فك رموز لفافة يبلغ عمرها 2000 عام , وكشفت عن معتقدات مروّعة تعود إلى قرون مضت بشأن ما يحدث عندما لا يكون لدى المرأة ما يكفي من الجنس, حيث تشير البردية القديمة إلى حالة طبية تعرف باسم توقف التنفس الهستيري والتي تصف كيف تصبح النساء المتعطشات للجنس في حالة هستيرية.

وكانت حالة الهستيريا عند النساء تشخصًا شائعًا، مع وجود نصوص تشير إلى الحالة التي يرجع تاريخها إلى العام 1900 قبل الميلاد في مصر القديمة وكان أبقراط، الذي يُنسب إليه الفضل كمؤسس للطب الغربي، يؤمن أيضًا بالتشخيص خلال القرن الخامس قبل الميلاد, ويدعي الخبراء أن أوراق البردي المثيرة التي يعود تاريخها إلى ألفي عام كانت على الأرجح وثيقة طبية كتبها الطبيب الروماني الشهير جالينوس، الذي كان أول من أدرك أهمية النبض وتدفق الدم حول الجسم, ولم يعد "انقطاع التنفس الهستيري" معترفًا به من قِبل الهيئات الطبية.

تم الاحتفاظ بالورقة البردية الغامضة في بازل، سويسرا منذ القرن الثامن عشر ومع الكتابة التي تظهر إلى الوراء على كلا الجانبين، كما لو كانت مكتوبة في مرآة، وحيّرت الوثيقة أجيالًا من الباحثين, ومع ذلك، اكتشف الآن بحث جديد من جامعة بازل أنها وثيقة طبية من أواخر العصور القديمة, ولقد تم فك شفرة الورقة البردية بعد أن كشفت صور الأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء التي أخذها الباحثون أنها لم تكن ورقة واحدة، ولكن طبقات عدة من ورق البردي تم لصقه معًا.

وقالت سابين هويبنر، أستاذة التاريخ القديم في جامعة بازل: "هذا اكتشاف مثير", فغالبية أوراق البردي هي وثائق مثل الرسائل والعقود والإيصالات, وهذا هو نص أدبي، ومع ذلك، فهي أكثر قيمة إلى حد كبير, وقال الدكتور هيوبنر: "يمكننا الآن أن نقول إنه نص طبي من أواخر العصور القديمة يصف ظاهرة" توقف التنفس
الهستيري ".

نشأ مصطلح الهستيريا نفسه من الكلمة اليونانية "هيستيريكا"، أي الرحم, وانقطاع يشير النفس إلى توقف تدفق الهواء إلى الرئتين, وكان يعتقد أن الرحم قد يصبح جافًا جدًا بسبب الحرمان من الجماع الجنسي, وهذا ما جعل العضو يتنقل حول البطن بحثًا عن الرطوبة, وفي ذلك الوقت، كان يعتقد أنه إذا تم الاتصال بين هذا العضو قد مع الكبد فإنه سيؤدي إلى اختناق مفاجئ، والمعروف باسم "توقف التنفس الهستيري" بينما وصف الإغريق الحالة بأنها "الرحم المتجول".

يعتقد جالين أن النساء اللواتي يعانين من "توقف التنفس الهستيري" أو التعطش للجنس يجب أن يقمعن المنبّهات والمثيرات التي من المرجح أن تثيرهن ويتناولن أعشابًا مختلفة, والزواج اعتبر أيضًا علاج.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فك رموز بردية يبلغ عمرها 2000 عام تُشير لحالة طبية فك رموز بردية يبلغ عمرها 2000 عام تُشير لحالة طبية



GMT 06:24 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 01:26 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف"يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 02:18 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على "ذي ماناسو" السفينة البريطانية "الملعونة"

GMT 02:08 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

دار مزادات بريطانية تُلغي بيع منحوتات عاجية في هونغ كونغ

أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

لندن _ المغرب اليوم

GMT 07:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
المغرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 03:54 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

منتزه "جبل حفيت الصحراوي" تجربة سياحية لعشاق المغامرة
المغرب اليوم - منتزه

GMT 06:27 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير
المغرب اليوم - ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير

GMT 08:03 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات فساتين مطبعة بالورود موضة ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث موديلات فساتين مطبعة بالورود موضة ربيع 2021

GMT 09:03 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

الخطوط المغربية تعلن عن إطلاق خط مباشر بين الداخلة وباريس
المغرب اليوم - الخطوط المغربية تعلن عن إطلاق خط مباشر بين الداخلة وباريس

GMT 08:31 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

غرف معيشة تجمع بين الفخامة و الذوق العصري الحديث
المغرب اليوم - غرف معيشة تجمع بين الفخامة و الذوق العصري الحديث

GMT 11:34 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

العثماني يترأس اجتماع المجلس الحكومي من الداخلة
المغرب اليوم - العثماني يترأس اجتماع المجلس الحكومي من الداخلة

GMT 09:22 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن
المغرب اليوم - توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن

GMT 12:10 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

نبيلة عبيد تكشف دور وحيد حامد في عودتها للتمثيل "

GMT 20:54 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

وست هام يخطف فوزًا قاتلًا ضد إيفرتون في الدوري الإنجليزي

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 23:56 2016 الأربعاء ,09 آذار/ مارس

تعرفي على فوائد الحبهان

GMT 21:47 2017 الجمعة ,07 إبريل / نيسان

إدارة السجون تكشف وضع على عراس في "تيفلت 2"

GMT 03:40 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

نيلوفر رحماني تتقدم بطلب اللجوء في الولايات المتحدة

GMT 03:26 2016 الأحد ,03 إبريل / نيسان

نساء رومانيا يسهمن بـ40% في الناتج المحلي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib