وقاص خان يتصدى للمخاوف من المقدسات الثقافية بمعرض جديد
آخر تحديث GMT 20:12:51
المغرب اليوم -

القوة الدينية والصوفية في أعماله لا مفر منها

وقاص خان يتصدى للمخاوف من المقدسات الثقافية بمعرض جديد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وقاص خان يتصدى للمخاوف من المقدسات الثقافية بمعرض جديد

المقدسات الثقافية بمعرض جديد
لندن ـ ماريا طبراني

تعنى كلمة "خوش آمديد" في اللغة الاوردية "مرحبًا"، والمعروفة أيضًا في الفارسية والعربية، والتي غزت مانشستر بلطف، متوهجة في النيون عند مداخل ثلاثة من متاحفها، حيث يأمل الفنان الباكستاني وقاص خان، الذي خلق هذا العمل الفني العام، في أن يطمئن الناس أنه لا يوجد شيء يُخيف في المقدسات الثقافية في مانشستر، حتى لو كنت لا تقرأ الأردية، وكنت تفهم بطريقة أو بأخرى فهو رسالة حب.

 وقاص خان يتصدى للمخاوف من المقدسات الثقافية بمعرض جديد
وحتى تقبل الترحيب، عليك أن تمر تحت علامة "خوش آمديد" وتدخل معرض الفن في مانشستر، حيث أول عرض منفرد لخان في بريطانيا، وهي رحلة البصيرة إلى نهايات الكون وأعماق الروح، حيث تلمع النجوم والمجرات والأقمار والجبال في رسوماته الاستثنائية، وتظهر هذه الأشكال كلها وتختفي، كما يمكنك استكشاف العالم المعقد والغني من الفنان الذي خلق شيء هائل وفريد من نوعه، ربما أعظم فن تجريدي في عصرنا، وذلك أنه صنع هذا الفن في استديو في لاهور خلال أشهر وسنوات من العمل الانفرادي، وهذا لا يعني أنه ينبغي أن ينظر إليه على أنه مجرد فنان إس
لامي، ولكن القوة الدينية والصوفية في أعماله لا مفر منها، فأعماله تحتوي نفس الشدة الروحية الحارقة في لوحات روثكو وموندريان، وهما اثنين من الفنانين الكبار، فقد صممت أعماله بدقة باستخدام ملايين من علامات القلم، ما أنتج ملحمة فنان لاهور، والرسومات المتلألئة للنجوم والمجرات والجبال والأقمار، لذلك يستحق المقارنة مع روثكو وموندريان،
 
إذا كان ذلك يجعل خان يبدو عالي الحداثة، عليك التفكير مجددًا، فرسوماته يمكن الوصول إليها بشكل مثير، هناك متعة بسيطة في النظر في أنماطه المتنوعة والخفية التي لا نهاية لها من النقاط والخطوط التي تضيف ما يصل إلى شبكات من الدوائر أو علامات تشبه الخط العربي -وبعد ذلك، عندما تعود إلى الوراء مرة أخرى، إلى ما قد يكون خرائط للجبال والأنهار، وصفحات من الكتب العملاقة، أو الهيئات الكواكب، تجد أن كل شيء يعتمد على مدى كثرة النظر، ويُعد التعقيد البصري نادر في الفن اليوم، وأكبر الأعمال هنا هي نفس حجم اللوحات المجردة الملحمية أو الجداريات.

 وقاص خان يتصدى للمخاوف من المقدسات الثقافية بمعرض جديد
وقد وضعت لافتات "خوش آمديد" في جميع أنحاء مانشستر لكي تعلن عن عروض المنفردة الموازية لفناني جنب آسيا وليس عن معارضه فحسب، كما أن هناك الكثير في لوحات ريشام سيد، الذي، على غرار خان، يعمل في لاهور، وكلاهما مدينون بشيء لتقنيات الرسم المصغرة التي تعود إلى محكمة المغول: يستخدمها سيد لإنشاء صور هيبيراليست ذات الطابع البريدى لمنازل نخبة لاهور.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وقاص خان يتصدى للمخاوف من المقدسات الثقافية بمعرض جديد وقاص خان يتصدى للمخاوف من المقدسات الثقافية بمعرض جديد



GMT 06:24 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 01:26 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف"يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 02:18 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على "ذي ماناسو" السفينة البريطانية "الملعونة"

GMT 02:08 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

دار مزادات بريطانية تُلغي بيع منحوتات عاجية في هونغ كونغ

موديلات فساتين سهرة ناعمة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

بيروت _المغرب اليوم

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 06:52 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب يسعى لاقتناء صواريخ "باتريوت" الأمريكية
المغرب اليوم - المغرب يسعى لاقتناء صواريخ

GMT 11:01 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
المغرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة
المغرب اليوم - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 09:14 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
المغرب اليوم - كهوف جبل

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 23:44 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 22:50 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على تغييرات خطة التلقيح ضد كورونا التي اعتمدها المغرب

GMT 17:01 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد يعلن ضم أماد ديالو بعد عام من شرائه

GMT 17:04 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 19:17 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 18:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مدرب بيرنلي يعلن وجود حالتي إصابة بكورونا بين لاعبيه

GMT 12:33 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بشكتاش يفوز على ريزا سبور وينفرد بصدارة الدوري التركي

GMT 16:51 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 17:16 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك

GMT 18:53 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib