العثور على آثار من مصر والهند شرق إثيوبيا
آخر تحديث GMT 02:00:23
المغرب اليوم -

ترجع إلى القرن الـ12 مدفونة بطريقة إسلامية

العثور على آثار من مصر والهند شرق إثيوبيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العثور على آثار من مصر والهند شرق إثيوبيا

العثور على آثار مصرية وصينية شرق إثيوبيا
أديس بابا - عادل سلامه

اكتشف علماء الآثار بقايا مدينة قديمة كانت موجودة في القرن الثاني عشر وتقع بالقرب من هارلا، شرق إثيوبيا ، وبحسب موقع الديلي ميل البريطاني ، من بين هذه الاكتشافات مسجد ، وآثار للدفن على الطريقة الإسلامية والحلي والهدايا من الهند.
العثور على آثار من مصر والهند شرق إثيوبيا

ويعتقد الباحثون أن هذه الاستكشافات يمكن أن تسلط الضوء على أصول الإسلام في أفريقيا ، ودراستهم هي واحدة من الأولى من نوعها لتجد أدلة على المواقع الإسلامية القديمة في المنطقة.

واكتشف باحثون من جامعة إكستر المدينة المفقودة في هارلا ، شرق إثيوبيا ، بالإضافة إلى اكتشاف هذا المسجد والذي يرجع تاريخه إلى القرن الثاني عشر والأدلة على الدفن الإسلامي والحلي ، ووجد الفريق شظايا زجاجية ، وبلورات صخرية ، وعقيق، وحبات زجاجية، وأصداف الودع، والفخار والتي تم استيرادها من مدغشقر والمالديف واليمن والصين.
العثور على آثار من مصر والهند شرق إثيوبيا

كما وجدوا النقود البرونزية والفضية المستوردة من مصر والتي ترجع إلى القرن الثالث عشر ، ويعتقد أن الإسلام قد انتشر إلى شرق أفريقيا بعد وفاة النبي محمد في منتصف القرن السابع ، لكن بعض النظريات تشير إلى أن النبي محمد أرسل بعض اتباعه الأوائل إلى الحبشة "أثيوبيا الحديثة" في القرن السابع ، حيث إثيوبيا الآن بلد يهيمن عليه المسيحيون، إذ أن ثلث سكانها مسلمون فقط.

حتى الآن، كان هناك القليل من البحوث الأثرية التي أجريت في المواقع الإسلامية في إثيوبيا ، وبالتالي فإن تلك النتائج يمكن أن تسلط الضوء على كيفية انتشار الإسلام خلال أفريقيا.
العثور على آثار من مصر والهند شرق إثيوبيا

وكشف المزارعون عن الفخار والقطع النقدية لأعوام عدة في المنطقة ، ومن ثم أدركوا بأن هناك معلومات غنية عن تاريخ إثيوبيا يمكن العثور عليها تحت الأرض.

وتبلغ مساحة تلك المنطقة المكتشفة نحو 500 م X 1000 م ، وشيدت مبانيها وجدرانها بكتل حجرية كبيرة ، مما يقود السكان المحليين إلى أن يفترضوا بأن فقط ممن هم يمتلكون بنيان قوي تمكنوا من المعيشة فيها.

وعمل علماء الآثار مع المجتمع المحلي لمدة عامين للقيام بتلك الاكتشافات ، والتي سيتم عرضها في مركز التراث الذي يديره السكان المحليين والذي يهدف إلى جلب الدخل إلى المنطقة.

وقال البروفيسور تيموثي إنسول ، الذي قاد البحث "هذا الاكتشاف يحدث ثورة  لدى فهمنا للتجارة في جزء مهمل أثري من إثيوبيا ، لقد وجدنا أن هذا المجال كان مركز التجارة في تلك المنطقة ، كانت المدينة مركزًا غنيًا وعالميًا لصنع المجوهرات ثم أخذت القطع ليتم بيعها في أنحاء المنطقة كافة وخارجها".

وأضاف إنسول "سكان هارلا كانوا مجتمع خليط من الأجانب والسكان المحليين الذين يتاجرون مع الآخرين في البحر الأحمر والمحيط الهندي ، وربما في الأماكن البعيدة مثل الخليج العربي".

وتتشابه بنية المسجد مع تلك الموجودة في جنوب تنزانيا وصوماليلاند ، والتي تبين وجود صلات بين مختلف الجماعات الإسلامية في أفريقيا ، وبعض المجوهرات التي عثر عليها في الحفر تم صنعها باستخدام قطع نفسية من الفضة والبرونز والأحجار شبه الكريمة والخرز الزجاجي، مما يوحي أنه تم صنع في الهند ، كما يجري تحليل رفات بعض من الأشخاص الـ 300 الذين دفنوا في المقبرة لمعرفة ما يحتويه غذائهم.

وتابع إنسول "تشير النتائج الأثرية كان هذا المكان موطنا لمجتمع مختلطة ، وكان السكان المحليون حريصون للغاية على  مساعدتنا  لحل تلك الأسرار ، وكان المزارعون يجدون أشياء غريبة ، بما في ذلك القطع النقدية الصينية ، بينما يعملون في أرضهم، وظهرت أسطورة تفيد بأن المنطقة كانت موطنا للعمالقة" ، كما يأمل الباحثون الآن في مواصلة العمل على مواقع أخرى في المنطقة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثور على آثار من مصر والهند شرق إثيوبيا العثور على آثار من مصر والهند شرق إثيوبيا



GMT 06:24 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 01:26 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف"يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 02:18 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على "ذي ماناسو" السفينة البريطانية "الملعونة"

GMT 02:08 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

دار مزادات بريطانية تُلغي بيع منحوتات عاجية في هونغ كونغ

سيرين عبد النور بإطلالة جمالية ملفتة في أحدث ظهور لها

الرباط _المغرب اليوم

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 06:52 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب يسعى لاقتناء صواريخ "باتريوت" الأمريكية
المغرب اليوم - المغرب يسعى لاقتناء صواريخ

GMT 11:01 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
المغرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة
المغرب اليوم - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 09:14 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
المغرب اليوم - كهوف جبل

GMT 21:28 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن
المغرب اليوم - مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن

GMT 09:46 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام
المغرب اليوم -

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 19:56 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يستعد بالقوة الضاربة لمواجهة إلتشي في "الليغا"

GMT 17:43 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يعلن عن 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا

GMT 17:27 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الايام الأولى من الشهر

GMT 17:54 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 17:41 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 18:32 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة

GMT 16:38 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 12:20 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون كيفية تدفئة البطاريق نفسها

GMT 16:21 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

أهم 8 أعراض غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 20:51 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مراكش تحتضن فعاليات مهرجان "فن الحلقة الشعبي التقليدي"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib