قائمة بأشهر 7 مواقع أثرية يتم ترميمها في اليونان والمكسيك ومصر
آخر تحديث GMT 23:28:55
المغرب اليوم -

تُعتبر الأعمدة شبه المتداعية من أفضل الأماكن التراثية

قائمة بأشهر 7 مواقع أثرية يتم ترميمها في اليونان والمكسيك ومصر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قائمة بأشهر 7 مواقع أثرية يتم ترميمها في اليونان والمكسيك ومصر

معبد الأقصر
أثينا ـ سلوى عمر

عندما يفكر المرء في الأثار القديمة، فإن صور الآثار المتداعية والأعمدة شبه المتداعية والخطوات المتداعية تظهر في مخيله، وقد أعطى مقطع فيديو متحرك نظرة ثاقبة على الكيفية التي قد تبدو بها هذه الهياكل اليوم إذا لم يتم تدميرها، ويعتبر الفيديو تكليف من شركة إكسبيديا، ويعطي فكرة عن كيف أن سبعة أطلال قديمة قد بدت وكانت غاية في الجمال في ذروتها.

ويركز الفيديو على البارثينون في اليونان، وهرم نهانها مول في المكسيك، ومعبد جابتر في إيطاليا، و Milecastle 39 في إنجلترا ، ومعبد الأقصر في مصر، وهرم الشمس في المكسيك، ومنطقة Sacre Di Largo Argentina في إيطاليا.

بارثينون - أثينا ، اليونان

ويقع في أثينا، اليونان، على قمة الأكروبول، وتم تخصيص البارثينون لإلهة الحكمة، أثينا. وبدأ بناء المعبد في عام 447 قبل الميلاد واكتمل في عام 438 قبل الميلاد. في ذلك الوقت كان أكبر وأكثرعظمة من أي معبد شيد في اليونان.
وصُنع بالكامل من الرخام، وكان به 92 لوحة مستطيلة ملونة بالقرب من أعلى المعبد، وإفريز أيوني يمتد على طول الجدران الداخلية وبه تمثال أثينا الذهبي الطويل الذى يبلغ طوله ستة أقدام.
وفي عام 1687 أصيبت بأضرار بالغة في الحرب التركية الكبرى، عندما قام الأتراك العثمانيون بتحصين الأكروبوليس واستخدموا البارثينون كمكان للبارود. وقامت قذيفة هاون بتفجير المعبد، مما أدى إلى تدمير قدر كبير من الهيكل الأصلي.

هرم نهوشي مول- كوبا, المكسيك

كوبا هي مدينة قديمة في المايا في شبه جزيرة يوكاتان في المكسيك، ويعتقد أنها كانت في البداية بين 100 قبل الميلاد و 100 ميلادي. ويبلغ هرم نهوشي مول 137 قدمًا وهو أطول هرم للمايا في شبه الجزيرة وثاني أطول هرم للمايا في العالم.
وتم التخلي عن كوبا عندما غزا الاسبان شبه الجزيرة حوالي عام 1550 ولم يتم اكتشافها حتى القرن التاسع عشر. ومع ذلك ، فإن الغابة السميكة والكثيفة جعلت الوصول إليها غير متاح للجمهور حتى عام 1975.

معبد جوبيتر - بومبي، إيطاليا

تم بناء معبد جوبيتر، إله السماء والرعد، في بومبي في منتصف القرن الثاني قبل الميلاد في وسط المنتدى. وفي الخطوات التي تؤدي إلى الأعلى، وأدت ستة أعمدة في فضاء مفتوح الأمر الذي أدى بدوره إلى الحرم الداخلي الذي عقد التماثيل من كوكب المشتري، جونو، ومينيرفا.
وفي عام 62 م ، دمر زلزال في بومبي معظم المعبد. وفي انتظار الترميم، اندلع بركان جبل فيزوف في عام 79 م ، وأغرق المدينة في الحمم والرماد. وأعيد اكتشاف الموقع في القرن السادس عشر وقضى عدة سنوات تحت التنقيب.

ميليكاسل 39-جدار هادريان, انجلترا

كان جدار هادريان عبارة عن حصن دفاعي يمتد عبر 73 ميلاً وتم بناؤه في القرن الأول الميلادي. ويعتقد أنه تم بناؤها حتى الإمبراطور الروماني هادريان حتى يجعل امبراطوريته أكثر أمنا، كان الجدار به هناك 80 حصن ملائكي صغير، بترتيب واحد لكل ميل روماني وعلى نفس الأبعاد.
تم حفر ميليكاسل 39  في صيف عام 1987 ويبدو أنه قد ملأ الفجوة بين المنطقة أ39 و ب 39 ، والتي هي أطول فجوة معروفة بين اثنين من الأبراج على طول الجدار بأكمله .

معبد الأقصر- الأقصر، مصر

بنى بتكليف من أمنحتب الثالث عام 1380 قبل الميلاد، واكتمل معبد توت عنخ آمون وحورمحب. وبعد حوالي مائة عام من بدء البناء، تم تجديده من قبل رمسيس الثاني ليضم بوابة كبيرة وفناء مفتوح.
وكانت هناك مسلتان يحيطان بالبوابة ذات مرة وعلى الرغم من أنهما لم يكونا على نفس الارتفاع، إلا أنهما خلقا الوهم بأنهما كانتا نفس طول المعبد، وظلت أحدهما في مصر، بينما تقف الآخر في باريس.
وكانت الجدران مغطاة في وقت واحد بالكتابة الهيروغليفية الملونة مع ستة تماثيل ضخمة لرمسيس الثاني، اثنان منهم يجلسان ، ويحرس المدخل، واليوم يوجد فقط الجالسين.

هرم الشمس - تيوتيهواكان ، المكسيك

يعتبر هرم الشمس أكبر مبنى في تيوتيهواكان ويعتقد أنه تم بناء حوالي 200 ميلادي. ويبلغ طوله حوالي 720 قدمًا بعرض 760 قدمًا. وأعطي الاسم إلى الهرم من قبل العصرالأزتيك بعد أن تم التخلي عنها، ولكن الاسم الأصلي المعطى إلى الهرم من قبل تيوتيهواكان غير معروف.
ولا يعرف إلا القليل عن بناة الأصلي أو لماذا تم بناء الهرم. بالإضافة إلى ذلك، تدمير الهيكل على قمة الهرم، من قبل كل من القوى المتعمدة والطبيعية، ووجود الحفريات الأثرية قد منع تحديد عمر الهرم.

معبد بيان لاجو دي تور ارجنتينا- روما, ايطاليا

المعبد هو واحد من أربعة تم بناؤها في لارج دي تور ارجنتينا، وهي ساحة في روما، تم تحديدها في الأصل بالحروف A و B و C و D ، والتي أعيد بناؤها في الحقبة الإمبراطورية، بعد الحريق الذي حدث في عام 80.
ويعتبر المعبد B هو "الأصغر" من بين الأربعة وقد بنى عام 101 قبل الميلاد. وتوجد ممرات أصلية للخطوات المؤدية إلى المذبح في وسط هذا المعبد الدائري وستة أعمدة، مصنوعة من حجر التوفا.
وبعد التوحيد الإيطالي، كان من المقرر هدم منطقة تور أرجنتيكا. ومع ذلك، في عام 1927، تم اكتشاف الرأس والأذرع الضخمة للتمثال الرخامي الذي أدى إلى التنقيب في الموقع المقدس.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قائمة بأشهر 7 مواقع أثرية يتم ترميمها في اليونان والمكسيك ومصر قائمة بأشهر 7 مواقع أثرية يتم ترميمها في اليونان والمكسيك ومصر



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

لندن _ المغرب اليوم

GMT 07:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
المغرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 03:54 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

منتزه "جبل حفيت الصحراوي" تجربة سياحية لعشاق المغامرة
المغرب اليوم - منتزه

GMT 06:27 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير
المغرب اليوم - ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير

GMT 08:03 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات فساتين مطبعة بالورود موضة ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث موديلات فساتين مطبعة بالورود موضة ربيع 2021

GMT 09:03 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

الخطوط المغربية تعلن عن إطلاق خط مباشر بين الداخلة وباريس
المغرب اليوم - الخطوط المغربية تعلن عن إطلاق خط مباشر بين الداخلة وباريس

GMT 08:31 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

غرف معيشة تجمع بين الفخامة و الذوق العصري الحديث
المغرب اليوم - غرف معيشة تجمع بين الفخامة و الذوق العصري الحديث

GMT 11:34 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

العثماني يترأس اجتماع المجلس الحكومي من الداخلة
المغرب اليوم - العثماني يترأس اجتماع المجلس الحكومي من الداخلة

GMT 09:22 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن
المغرب اليوم - توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن

GMT 12:10 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

نبيلة عبيد تكشف دور وحيد حامد في عودتها للتمثيل "

GMT 20:54 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

وست هام يخطف فوزًا قاتلًا ضد إيفرتون في الدوري الإنجليزي

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 23:56 2016 الأربعاء ,09 آذار/ مارس

تعرفي على فوائد الحبهان

GMT 21:47 2017 الجمعة ,07 إبريل / نيسان

إدارة السجون تكشف وضع على عراس في "تيفلت 2"

GMT 03:40 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

نيلوفر رحماني تتقدم بطلب اللجوء في الولايات المتحدة

GMT 03:26 2016 الأحد ,03 إبريل / نيسان

نساء رومانيا يسهمن بـ40% في الناتج المحلي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib