لوحة لينلي كاسيوبيا سكرين  تلفت الأنظار في معرض  masterpiece fair
آخر تحديث GMT 19:58:46
المغرب اليوم -

تعاون مثمر بين مبدعين اثنين من العصر الحديث

لوحة "لينلي كاسيوبيا سكرين" تلفت الأنظار في معرض Masterpiece Fair

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لوحة

لوحة "لينلي كاسيوبيا سكرين"
لندن - المغرب اليوم

يكشف معرض  Masterpiece Fair في لندن عن التحف الفريدة من نوعها تمامًا، والمجوهرات أو الأعمال الفنية والتصميمات, وتقول صحيفة بريطانية، إن "لينلي كاسيوبيا سكرين" هو عبارة عن تعاون بين صانع الأثاث البريطاني "ديفيد لينلي" وفنان الصور المعاصر الذي يعلم نفسه بنفسه "غوناثان يو", وهو تصميم من الخشب المطعم في شكل من أشكال إحدى لوحات يو المبكرة، و رسوماته الغنية التي تم تكرارها في مجموعة متنوعة من الأخشاب من قبل الحرفيين المهرة من لينلي.

لوحة لينلي كاسيوبيا سكرين  تلفت الأنظار في معرض  masterpiece fair
 
والتقى الزوج قبل ستة أعوام، وأقاما علاقة سهلة عندما جلس لينلي، وهو بالفعل "معجب سري" بعمل يو، لرسم صورة شخصية له, ويقول لينلي "خلفية ديفيد كحرفي وفنان يعني أننا سرعان ما حصلت في جميع أنواع المناقشات الإبداعية رائعة من البداية, في الواقع، لقد استمتعت بشراكته كثيرًا ", وأيًا كانت القصة الحقيقية، فمن الواضح أنها أدت إلى صداقة جيدة تعززها الإعجاب المتبادل، والتي بلغت ذروتها في معرض لوحات الفنانين في معرض لينلي في بيمليكو، وقد تطورت الآن إلى هذا التعاون الوثيق الذي، وفقا ليو، قاده لينلي.
 
ويكشف يو "الكثير من المصممين الداخليين ممن التقيت بهم يقولون إنهم حقًا فنانين محبطين، أعتقد أن ديفيد أثبت لي عكس ذلك ، حتى أنه اقترح بشكل متقن بأن نعمل على بعض مشاريع الأثاث, كانت تلك الشاشة المطعمة أول فكرته، لكننا نطور بعض الطموحات لدرجة أكبر، وقد نرى المزيد في المستقبل القريب ", كان يو يشعر بأن صورة كاسيوبيا، واحدة من المفضلة له حيث تصور صديقه ونموذج الحياة سكارليت لاسي، وكان الأنسب للتجريب بسبب شعورها الكلاسيكي.
 

لوحة لينلي كاسيوبيا سكرين  تلفت الأنظار في معرض  masterpiece fair
وأضاف "أنه يتكيف مع كونه مجزأ بطريقة مرسومة في حين لا يزال  يبقي على شعور هذا التصميم بأنه مفعم بالأنوثة الطبيعية", وشملت العملية عدة اجتماعات مع فنيين من لينلي في ورشة العمل لضبط التفاصيل، مثل اختيار اتجاه الحبوب الخشب لأفضل استحضار الفرشاة الطلاء, استغرق الفريق 650 ساعة لإنشاء تصميم "سكرين".
 
لينلي يسره بشكل خاص تلك  النتيجة، ويرى أنه امتدادًا طبيعيًا من مساعيه الفنية, "أنا أحاول دائمًا دفع الحدود بين الفن والحرف اليدوية, أريد من الفنانين والحرفيين والمصممين التعاون سَوِيًّا", "إنه شيء شعرت به بقوة منذ أول قطعة أعدتها في عام 1982 مع فنان يدعى ماثيو رايس".
 
"ويكمن التصميم في صنع الأشياء التي تعمل، بينما يحلم الفنان - هذا هو مزيج مثيرة للاهتمام", " وتوفر نتيجة مختلفة، سكرين هي مشحونة عاطفيًا من قطعة بسيطة من الأثاث, كان أفضل شيء هو العثور على فنان كبير بما فيه الكفاية ليقول نعم للمشروع ".
 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لوحة لينلي كاسيوبيا سكرين  تلفت الأنظار في معرض  masterpiece fair لوحة لينلي كاسيوبيا سكرين  تلفت الأنظار في معرض  masterpiece fair



GMT 13:06 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عادل خزام يكشف عن مدى انفعالات الشاعر خلال كتابة أعماله

GMT 05:04 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 05:47 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 01:00 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

برج بيزا في إيطاليا يُقلِّص درجة انحنائه بشكل بطيء

GMT 02:42 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

لمى أوّل فتاة تمتهن صناعة الآلات الموسيقية وتصليحها

موديلات فساتين سهرة ناعمة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

بيروت _المغرب اليوم

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 06:52 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب يسعى لاقتناء صواريخ "باتريوت" الأمريكية
المغرب اليوم - المغرب يسعى لاقتناء صواريخ

GMT 11:01 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
المغرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة
المغرب اليوم - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 09:14 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
المغرب اليوم - كهوف جبل

GMT 21:28 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن
المغرب اليوم - مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن

GMT 09:46 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام
المغرب اليوم -

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 23:44 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 22:50 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على تغييرات خطة التلقيح ضد كورونا التي اعتمدها المغرب

GMT 17:01 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد يعلن ضم أماد ديالو بعد عام من شرائه

GMT 17:04 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 19:17 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 18:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مدرب بيرنلي يعلن وجود حالتي إصابة بكورونا بين لاعبيه

GMT 12:33 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بشكتاش يفوز على ريزا سبور وينفرد بصدارة الدوري التركي

GMT 16:51 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 17:16 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك

GMT 18:53 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة

GMT 18:06 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 19:04 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يشير هذا اليوم إلى بعض الفرص المهنية الآتية إليك

GMT 15:18 2017 الخميس ,11 أيار / مايو

الأزمة تشتد في مسلسل"خاتون 2" مع كارثة العار

GMT 22:35 2019 السبت ,20 إبريل / نيسان

أحدث ديكورات غرف النوم الضيقة في 2019

GMT 22:51 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

حبس شاب 6 سنوات اغتصب والدته وأجبرها على ممارسة الجنس معه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib