تداخل السياسية مع الإبداع عَطَلَ الفعل الثقافي وأفسده
آخر تحديث GMT 15:41:36
المغرب اليوم -

عضو رابطة الكُتاب السودانيين لـ "مصراليوم" :

تداخل السياسية مع الإبداع عَطَلَ الفعل الثقافي وأفسده

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تداخل السياسية مع الإبداع عَطَلَ الفعل الثقافي وأفسده

عضو رابطة الكتاب السودانيين أحمد أبو حازم
الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

قال عضو رابطة الكتاب السودانيين أحمد أبو حازم أن ثلاثة كيانات تتحكم في النشاط  الثقافي، وأن التعدد في صورته الحالية حالة غير إيجابية،  ولا تصب في مصلحة الإبداع الثقافي في السودان، وأن الانتماء السياسي للكيان الثقافي يضع قيودًا على الإبداع ويفسد الفعل الثقافي، في حين يتوجب على السياسي أن يستلهم برنامجه من الثقافي.
وأوضح أبو حازم، المولود في جوبا في العام 1963، وهو أحد الحاصلين على جائزة "الطيب صالح للإبداع الكتابي" عن مجموعته القصصية "يناير بيت الشتاء"، في حوار مع "مصر اليوم" أن "الكيان الأول المتحكم في النشاط الثقافي في السودان هو اتحاد الكتاب، وعلى رأسه المحامي كمال الجزولي، وهو كيان مصنف بأنه ليس على وفاق مع النظام، ويؤخذ عليه أن عضويته تجمع أسماءًا غير معروفة بنشاطها في المشهد الثقافي، أما الثاني فهو رابطة الكتاب السودانيين، وعلى رأسها الشاعرعبد الله شابو، وهو المصنف بأنه كيان مستقل، مهتم بإبراز الثقافة ومكنوناتها، وبعيد كل البعد عن الإنتماء السياسي، وأنشطته تنحصر فقط في الفعل الثقافي، والأخير هو الاتحاد العام للكتاب والأدباء  السودانيين، وهو كيان مصنف بأنه حكومي، لديه  مقر وميزانية من الحكومة، ويرأسه عمر قدور، وهو ضابط  شرطة متقاعد، لكنه انقسم على نفسه لاحقًا، بعد خلافات وصراعات داخلية، وحمل الكيان المنشق عنه الاسم ذاته (الاتحاد العام للكتاب والأدباء السودانيين)".
وأضاف أحمد أبو حازم أن "التعدد في الأصل شيء طبيعي، لكن  من غير الطبيعي أن تهتم الكيانات بموقعها من السلطة"، مؤكدًا أنه "لا ينبغي أن تهتم الكيانات الثقافية بموقعها من السلطة، فالإبداع حالة لا ترتبط بالسلطة، أيًا كانت، فاسدة أو غير فاسدة، وهو سلطة قائمة بذاتها، والثقافة مشروع إبداعي، وليس سياسي، فالفعل الثقافي يجب أن يكون في المقدمة، وعلى السياسي أن يستلهم برنامجه من الفعل الثقافي، من قصة أو قصيدة، فإذا اهتم المبدع بالسياسة كفعل  دافع للإبداع، هنا يتحول إلى بوق سياسي، والأجدر به حينها أن  يكتب بيانًا سياسيًا"،مشيرًا إلى أن "السودان قدم أسماءًا لامعة في الخارج، لكن بعضها غير معروف في الداخل، منها الشاعر يوسف الحبوب، فهو معروف عربيًا لمشاركاته النشطة، وترجمت له كتابات كثيرة إلى لغات عدة، وكذلك الحال بالنسبة للقاص والروائي أسامة عبد الحفيظ، ومنصور الصويم".
وعن واقع الثقافة في السودان ومستقبلها، قال أبو حازم أن "الحركة الثقافية تعاني من الإهمال الرسمي، وعدم وضعها كحالة استراتيجية في صناعة الوعي، وإبراز وجه السودان الحقيقي، من خلال الأعمال الإبداعية، والنشاط الثقافي الفعال، وبكل أسف تَوَزَع الكتاب والمبدعون بين الكيانات الثلاثة، ما أثر سلبًا على الحركة الإبداعية، وجعلها غير قادرة على مواجهة التحديات، مثل الانتشار والحضور الخارجي، والطباعة، وقضايا النشر، والاعتراف الرسمي".
واختتم أبو حازم حديثه لـ "مصر اليوم" بأنه يقدم الآن نشاطًا إذاعيًا وصحافيًا وتلفزيونيًا، ولايمنعه ذلك من الاهتمام بما يواجه المشهد الثقافي من عوائق، مؤكدًا أن دافعه هو أن يقدم خدمة  لقطاعات واسعة من الشباب، وحافزه في ذلك العمل هو التشجيع الكبير الذي يلمسه، ويحسه من الجمهور، والجوائز التي نالها في مجال القصة القصيرة داخل وخارج السودان.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تداخل السياسية مع الإبداع عَطَلَ الفعل الثقافي وأفسده تداخل السياسية مع الإبداع عَطَلَ الفعل الثقافي وأفسده



GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

GMT 06:33 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون وسيلة استخدمها المصريون القدماء لبناء "خوفو"

GMT 01:12 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

7 ألسن في المغرب بسبب تركيبته السكانية الغنية بالتنوّع

GMT 01:35 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانة تشكيلية ترسم أكثر مِن 200 لوحة فنيّة رائعة

GMT 03:44 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصائد الشاعر محمود درويش تُحلق مرسومة

GMT 03:23 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثالٌ ساخرٌ لـ"ميري ريغيف" أمام المسرح الوطني

GMT 13:44 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سندس القيسي تُصدِر كتابها الشعري "نافذة مُشتعلة"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تداخل السياسية مع الإبداع عَطَلَ الفعل الثقافي وأفسده تداخل السياسية مع الإبداع عَطَلَ الفعل الثقافي وأفسده



ارتدت بلوزة سوداء ووضعت مكياج العيون البني

لورين غودغر تُفاجئ مُعجبيها بمظهر جديد ومختلف

واشنطن ـ رولا عيسى
تعرضت نجمة تلفزيون الواقع، لورين غودغر، لانتقادات شديدة في الماضي بسبب مظهرها، لكنها تبدو الآن بمظهر جديد مختلف تمامًا، والذي أثنى عليه معجبيها. ونشرت نجمة برنامج تلفزيون الواقع "TOWIE"، مجموعة من الصور على حسابها الرسمي عبر "إنستغرام"، والتي تبدو فيهم بمظهر جديد، ومختلف عما اعتاد جمهورها عليه، وكانت غودغر ترتدي بلوزة سوداء بسيطة، وتضع مكياج العيون البني. وسارع معجبيها للتعليق وإبداء إعجابهم بمظهرها الجديد، وعلق أحد المعجبين، قائلًا، "جميلة وليس لكِ مثيل، لا استطيع أن أجد وصفًا يليق بجمالك"، وعلق آخر، "تبدين أفضل بكثير". ونشرت النجمة، صورة أخرى وهي ممسكة في يدها كأس من شراب مارتيني، مع وكتبت في التسمية التوضيحية اسم برنامج "ITV"، مما دفع الكثيرين إلى التساؤل عما إذا كانت ستشارك في البرنامج مرة أخرى. وكانت لورين في الصور، تستمتع بكوكتيل لذيذ حيث ألمحت إلى المشجعين أنها كانت على وشك الخروج لقضاء عطلة أخرى، لكنها لم

GMT 01:11 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالات للنجمات في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور
المغرب اليوم - إطلالات للنجمات في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
المغرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 07:02 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

هيمسوورث ينشر صورة محزنة لبقايا منزله في "ماليبو"
المغرب اليوم - هيمسوورث ينشر صورة محزنة لبقايا منزله في

GMT 02:56 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"سي إن إن" تُقاضي ترامب لمنعه دخول مراسلها إلى البيت الأبيض
المغرب اليوم -
المغرب اليوم - تغيّر النظرة السائدة للأحجام في عروض الأزياء بعد ظهور البدينات

GMT 03:38 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم
المغرب اليوم - موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم

GMT 00:48 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018
المغرب اليوم - ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018

GMT 03:35 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

لعبة "ليغو" أحدث مكونات ديكورات عيد ميلاد 2018

GMT 20:31 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يعلن رغبته في الفوز بلقب مع فريقه ليفربول

GMT 03:45 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ديمي روز تبرز في فستان مثير بلا ملابس داخلية

GMT 22:41 2014 السبت ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

قناة "بي ان سبورت" تكرم مجموعة من الإعلاميين المغاربة

GMT 06:52 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

دار بتانة تصدر رواية "منام الظل" لمحسن يونس

GMT 06:10 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللاجئون "الروهينغا" يتعرضون لإجبار على ممارسة تجارة الجنس

GMT 14:04 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

استغاثة مرضى بعد نشوب حريق بمصحة بتطوان

GMT 13:08 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

فيورنتينا يراقب تريزيجيه في مباراة كولومبيا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib