المسرح السوداني  يترنح ومايقدم من أعمال ضعيف
آخر تحديث GMT 11:20:40
المغرب اليوم -

شمس الدين يونس لـ"المغرب اليوم":

المسرح السوداني يترنح ومايقدم من أعمال ضعيف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المسرح السوداني  يترنح ومايقدم من أعمال ضعيف

الدكتور شمس الدين يونس
الخرطوم - عيد القيوم عاشميق

وصف مدير عام المسرح القومي السوداني والأستاذ المشارك في كلية الموسيقي والدراما الدكتور شمس الدين يونس, الأعمال المقدمة في الموسم المسرحي  الحالي بأنها ضعيفة ولا ترقى للمستوى المطلوب، وقال في لقاء مع "المغرب اليوم"، "بكل أسف المسرح أصبح  بيئة طاردة ولاتشجع على الإنتاج أوالنشاط المسرحي, مما تسبب في زهد وترك عمالقة المسرح المشاركة في الأعمال المسرحية"، وكشف أن ولاية الخرطوم تتحدث عن موسم مسرحي لكنها تقدم 15 ألف جنيه سوداني لمن يتقدم لإنتاج مسرحية، مضيفاً: هذا أمر مضحك ويدعو للسخرية، كيف وبمبلغ مثل هذا أن يقدم الشخص عملاً مسرحياً جيداً ومقبولاً، المسرح ياهؤلاء صناعة تحتاج إلى إعلانات وبروفات، المسرح يحتاج لديكور وتحضيرات أخرى، وبكل أسف تناقص الصرف على المسرح بشكل لايصدق، هذا المبلغ لايكفي لعمل مسرحي مدته 10 دقائق، فكيف له أن يكفي لمسرحية من عدة فصول، لا يجب أن نستهين بالمسرح ورسالته.
وأشار يونس أن العمل المسرحي وما يحيط به بات محل جدل كثيف, حيث أصدر وزيرالثقافة في ولاية الخرطوم محمد يوسف الدقير مؤخراً  قراراً بحل وإعادة تشكيبل لجنة الموسم المسرحي عقب اتهامات وجهت للجنة الموسم المسرحي,  بعد أن وجه عدد من المسرحيين مذكرة ضد اللجنة واتهموها بالعشوائية وعدم المهنية في اختيارها للأعمال المسرحية المشاركة في الموسم المسرحي،  وقال المتحدث  باسم الذين وقعوا المذكرة المخرج أمين صديق، "إن اللجنة ارتكبت عدداً من التجاوزات أجملها في تسريب خبر الموسم وشروطه بطرق سرية وشخصية لمخرجين دون الآخرين"، وكشف صديق في المؤتمرعن أسماء لجنة الموسم التي كونها الوزير من عدد من الأكاديميين من بينهم الدكتورشمس الدين يونس الذي  تقدم باستقالته للوزير بعد أن رأى عدم مهنية اللجنة، ومحاباتها الصارخة.
وأوضح شمس الدين لـ"المغرب اليوم" أن نجاح الموسم المسرحي في غاية البساطة، أولاً لابد من وضع جدولة للأعمال ومشاهدتها، ثم القيام بحملة إعلامية مكثفة للترويج لهذه الأعمال وللموسم المسرحي، ووضع خارطة برامجية للعروض موزعة على مسارح الخرطوم المختلفة، وفي سؤال أخر إن كانت قبيلة المسرح تعاني من خلافات أثرت على العمل المسرحي وأنشطته بشكل عام ، أجاب، أستطيع أن أقول ليست هناك  خلافات وسط المسرحيين، كل الذي كان يدور أن المسرحيين ظلوا يبحثون عن فرص عمل وعن مصادر لتمويل الإنتاج ولما وجدوا ذلك في وزارة ثقافة ولاية الخرطوم, أحسوا بأن هناك من يحول دون حصولهم على هذا  التمويل, وفي سؤال أخر إن كان للمسرح الأن أنصار وجمهور أجاب،  نعم هناك جمهور كبيرللمسرح والدليل على ذلك عروض مسرحية "النظام يريد", التي عرضت على مسرح قاعة الصداقة في الخرطوم وتعرض الأن في مسارح أخرى، وإن لم تذهب مبكراً فلن تجد مقعداً لمشاهدة العرض، وهناك أيضاً عروض مسرحية (نسوان برة الشبكة ) التي قدمت في المسرح القومي مؤخراً والتي أمها جمهور كبير إلى جانب عروض فرقة الأصدقاء المسرحية التي دائماً ما تحظي باهتمام الجمهور.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المسرح السوداني  يترنح ومايقدم من أعمال ضعيف المسرح السوداني  يترنح ومايقدم من أعمال ضعيف



GMT 01:42 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كتاب لـ"كارا كوني" يكشف عن قوّة الإناث في التاريخ القديم

GMT 02:20 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الرسام هوكني يحقق رقمًا قياسيًا في صالات المزاد

GMT 00:58 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيد الخديوي عباس يكشف سر بناء القاعة الذهبية

GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المسرح السوداني  يترنح ومايقدم من أعمال ضعيف المسرح السوداني  يترنح ومايقدم من أعمال ضعيف



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا حيث تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت المغنية البريطانية، ريتا اورا، بإطلالة مفعمة بالحيوية والإثارة، بعد أن كشفت عن ألبومها الثاني الذي طال انتظاره "Phoenix " يوم الجمعة، في حفلة إطلاقه يوم الاثنين في لندن. وصلت المغنية، البالغة من العمر 27 عاما، إلى مركز "Annabel" الأسطوري في العاصمة البريطانية، وكانت ترتدي فستانا قصيرا باللون القرمزي المذهل، تميّز بالشراشيب الحمراء التي غطته بالكامل، ونسّقته مع زوج من الصنادل بنفس اللون ذات كعب رفيع وعالٍ، كما اختارت النجمة ذات الأسلوب المميز تسريحة شعر "ريترو"، والتي تناسبت مع شعرها الأشقر، وأضافت المكياج الناعم ولمسة من احمر الشفاه الوردي، وأكملت إطلالتها بالأقراط الوردية والخواتم الفضية. أطلقت ريتا أورا البومها الجديد "Phoenix"، وهو الألبوم الثاني لها منذ ظهورها لأول مرة في عام 2012، وفي حديثها إلى مجلة Vogue في وقت سابق من هذا الشهر عن البومها الجديد، اعترفت أنها أصيبت بتوتر شديد بعد الانتهاء من الألبوم وقالت "كنت أشعر

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard""
المغرب اليوم - نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard

GMT 02:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
المغرب اليوم - وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 02:17 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 00:57 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة مقترح تدشين "مونديال جديد" يعوض المباريات الودية

GMT 18:03 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

جواز السفر المغربي يقود إلى 61 وجهة عالمية دون تأشيرة

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مواقع معاكسة تجعل طباعك متقلبة وتفشل في تهدئة أعصابك

GMT 16:39 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة القيادي الاتحادي مولاي أحمد العراقي بعد صراع مع المرض

GMT 13:46 2017 السبت ,27 أيار / مايو

"ما بْتَعِرْفو السوريين"!

GMT 13:42 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

تعليم الطائف ينجز أول دراسة علمية ميدانية عن خدماته
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib