الأغنية الفلكلورية استطاعت الوصول إلى العالمية
آخر تحديث GMT 16:58:37
المغرب اليوم -

الجزائري عبدالله المناعي لـ"المغرب اليوم":

الأغنية الفلكلورية استطاعت الوصول إلى العالمية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأغنية الفلكلورية استطاعت الوصول إلى العالمية

الفنان الجزائري عبدالله مناعي
الجزائر ـ سميرة عوام

أكد عملاق الأغنية الصحراوية الفنان الجزائري عبدالله مناعي، في حديث خاص إلى "المغرب اليوم"، أن طابع الفلكلور الصحراوي الجزائري والمغربي على وجه الخصوص، والذي يؤديه في أستديوهات باريس والمحافل الدولية،

أعطى أهمية للتراث الجزائري، والذي بلغ مرحلة العالمية.
وأشار مناعي، إلى أن التحاقه بالفرق الموسيقية في العالم، سمحت له بالغناء مع أكبر المطربين، منهم الفنانة هيام يونس، والتي أدت معه أغنية يا "بنت العرجون"، مضيفًا أن "عطاءه الفني تعدى الـ 50 عامًا، بعد أن تمكّن من الجمع بين التراث المحلي والأغاني التونسية والليبية أحيانًا، بحكم أن مدينة الوادي الواقعة في منطقة جنوب الصحراء الجزائرية، منطقة تقاطع بين تونس وليبيا، والتراث المحلي مشترك يجمع بين دول الجوار، ولهذا بقي يبحث عن لون يميزه عن المغنيين الآخرين، فوجد في آلة الزرنة (المزمار) الصوت المناسب لأداء اللون التراثي في الوطن العربي، خصوصًا بعد انخراطه في فرع الكشّافة الجزائرية في تونس، حيث تشبّع بالروح الوطنية، كما تعلم الأناشيد الثورية والكشفية التي اكتشف من خلالها مقدرته المتميزة على الغناء، وأنه غنّى للجزائر ومصر وتونس وحتى ليبيا الشقيقة".

الأغنية الفلكلورية استطاعت الوصول إلى العالمية
وأعلن المطرب الصحراوي، أنه رغم تطوّر أغنية الراي في الجزائر مع المطرب العالمي الشاب خالد، وأغنية الراب مع المطرب لطفي دوبل كانون، إلا أن أشرطته الغنائية وجدت مكانًا لها في سوق الأغنية العربية والجزائرية، وأن اختيار الكلمات و الموسيقى المستوحاة من كل ما هو تراث أصيل، تصنع شهرة الفنان، لأن الانفتاح على الموسيقى الغربية لا يروج للأغاني العربية في العالم".
واعترف المناعي، بوجود مطربين عرب أمثال هيام يونس والراحل وديع الصافي و آخرون، كان يهتمون بالفلكلور الشعبي، خصوصًا الصحراوي، لأن المزمار الآتي من أعماق الصحراء الجنوبية، كان له نكهة مميزة في صناعة الطرب العربي الأصيل".
يُشار أن الكثير من أغاني المناعي قد وصلت إلى العالمية، ومنها "بنت العرجون"، و"على ولد الخالة"، و"ما بكات ها العين"، و"يا غنية"، و"صباحه يربح على عشية"، فهذه الأغاني التراثية، جاءت من قلب الجنوب، والتي تتطرق إلى عذابات وآهات وحزن عاشق سافرت محبوبته بعيدا وتركته يحترق بنار الهجر، إلى جانب تألقه التام في تقديم الأغاني التي تستقي موسيقاها من "المزود" وهي من أصعب الأعمال الغنائية.
وقد ولد المطرب عبدالله مناعي في العام 1941م، في مدينة وادي سوف، في الفترة التي عرفت فيها الجزائر مؤشرات الاحتلال الفرنسي لها، وعليه انتقلت أسرة المناعي إلى تونس، حيث ترعرع وتعلم القرآن، وبحكم التقارب الثقافي بين أهل وادي سوف والتونسيون لم يشعر عبدالله بالاغتراب، بل بالعكس اندفع يغترف من الفن والثقافة التونسيين، وهكذا جمع بين الثقافتين الجزائرية والتونسية، مما انعكس على إنتاجه الفني من بعد في العام 1970م، وعاد إلى الجزائر وإلى وادي سوف موطنه الأصلي، ليجد أن المدينة بدأت تكبر وتتغير، وبدأت مظاهر الثقافة تتوسع في الجزائر، وأمام الزخم الثقافي استطاع المطرب الصحراوي أن يُسجّل اسمه من ذهب في سجل الأغنية العربية والعالمية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأغنية الفلكلورية استطاعت الوصول إلى العالمية الأغنية الفلكلورية استطاعت الوصول إلى العالمية



GMT 02:20 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الرسام هوكني يحقق رقمًا قياسيًا في صالات المزاد

GMT 00:58 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيد الخديوي عباس يكشف سر بناء القاعة الذهبية

GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

GMT 06:33 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون وسيلة استخدمها المصريون القدماء لبناء "خوفو"

GMT 01:12 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

7 ألسن في المغرب بسبب تركيبته السكانية الغنية بالتنوّع

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأغنية الفلكلورية استطاعت الوصول إلى العالمية الأغنية الفلكلورية استطاعت الوصول إلى العالمية



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

تألّق إيسكرا خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني
تستعد عارضة الأزياء البريطانية إيسكرا لورانس، للفوز بجائزة "world's It girl" باعتبارها واحدة من أيقونات الموضة الموجودات حاليا، وأثبتت لورانس أنها تستحق اللقب لهذا العام إذ ظهرت بإطلالة أنيقة ومذهلة في مهرجان "Beautycon" في لوس أنجلوس الخميس. ارتدت عارضة الأزياء الشهيرة البالغة من العمر 28 عاما فستانا قصيرا باللون الأسود والأبيض لافتا للأنظار، خلال الحفلة السنوية في المدينة الأميركية. تميز فستان لورانس بكتف واحد وفتحة صدر عميقة، وأضافت عارضة الأزياء أحذية الفخذ العالية باللون الأبيض المصنوعة من الجلد التي داست بها شوارع كاليفورنيا. وحملت في يدها حقيبة سوداء بسيطة، ووضعت الحد الأدنى من الإكسسوارات لتسليط الضوء على فستانها إذ ارتدت سلسلة وأقراطا ذهبية. وبفضل مظهرها الطبيعي الجميل لم تضع إيسكرا سوى القليل من المكياج من خلال ظلال العيون الدخاني ولمسة من أحمر الشفاة بلون التوت. يتابع لورانس أكثر من 4 ملايين شخص عبر موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، والتي

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - القضاء يحكم بإعادة بطاقة اعتماد أكوستا لدخول البيت الأبيض

GMT 13:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء
المغرب اليوم - بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
المغرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 06:54 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019
المغرب اليوم -

GMT 13:11 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

بوتشيتينو يحسم مصير انتقاله لريال مدريد

GMT 01:31 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

آلان باردو يحل مكان توني بوليس في نادي "وست بروميتش"

GMT 16:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراجة نارية تقتل 3 نساء وتصيب طفلاً في إيموزار

GMT 17:50 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة اعتادت إخفاء وحمة على وجوهها تقرر التخلص من المكياج

GMT 07:28 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة أوكسبريدج تُدين امرأة مارَست الجنس مع طفل صغير
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib