سكيلدسن يصور الفقراء في نيويورك وكاليفورنيا ولويزيانا
آخر تحديث GMT 03:04:46
المغرب اليوم -

من أبرزهم المحاربين القدامي المعاقين والمهاجرين

سكيلدسن يصور الفقراء في نيويورك وكاليفورنيا ولويزيانا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سكيلدسن يصور الفقراء في نيويورك وكاليفورنيا ولويزيانا

إيريك راميرز في كاليفورنيا من تصوير يواكيم سكيلدسن 2011
نيويور ـ سناء المر

عقد المصور الدنماركي، يواكيم سكيلدسن على تصوير الأميركيين الذين يعيشون تحت خط الفقر بعد أن تم تكليفه من قبل مجلة "التايم"، والتي قامت لاحقًا بنشر سلسلة الصور في كتاب يدعى "حقائق أميركية"، وعلى مدى أشهر عدة في عام 2011، وزار سكيلدسن المناطق التي كانت تعاني من أسوأ حالات الفقر، بحسب بيانات التعداد، في نيويورك، كاليفورنيا، لويزيانا، جنوب داكوتا وجورجيا، حيث يتواجد المحاربين القدامى المعاقين، المصابين بالأمراض العقلية، والمهاجرين، والأمهات العازبات والأشخاص الذين يعانون بسبب الكوارث الطبيعية في جميع مدن وضواحي الولايات المتحدة.

وكان لسكيلدسن خيارًا غير محتملاً لهذه المهمة حيث أنه سافر مرة واحدة فقط إلى الولايات المتحدة، ولكنه سافر إلى البرتغال، المجر، اليونان، فنلندا وألمانيا.
حيث كانت نظرة سكيلدسن للولايات المتحدة مبنية على الافتراضات الأولية في الغالب التي تم تصديرها إليه من ثقافة البوب، حيث قال "كانت أميركا هى المكان الذي شاهدته في الصور والأفلام والأغاني".

وأثارت جودة الحياة لدى الناس الذين التقى بهم سكيلدسن ذهوله حيث  كانت مواد البناء مروعة، كما أن هناك اختلاف حاد بين تجارب المهاجرين الذين وصلوا مؤخراً بالمقارنة مع الأميركيين المستقرين في البلاد منذ فترة طويلة، وقال سكيلدسن "إن المهاجرين من أميركا الجنوبية، أو من أماكن أخرى، لديهم حقاً الكثير من الثقافة. فبعض الأميركيين المتواجدين هنا منذ فترة طويلة لم يكونوا فقراء ماليًا فقط ولكنهم كانوا فقراء ثقافيًا أيضًا".

سكيلدسن يصور الفقراء في نيويورك وكاليفورنيا ولويزيانا

وقال سكيلدسن بعد انتهائه من عمله في كوبا واثناء تكليفه من مجلة التايم: "كنت أفكر في بعض الأحيان أنني أفضل أن أكون فقيرًا في كوبا بدلاً من أكون فقيرًا في أميركا بسبب وجود الثقافة، فعلى الرغم من الوضع الاقتصادي الصعب يوجد هناك نوع آخر من الحياة"، ومع ذلك، لا يتشابه الفقر في الولايات المتحدة مع الفقر في البلدان النامية، فالفقراء الأميركيين لا يزالوا يملكون أعدادًا كبيرة من السلع الاستهلاكية ولديهم عمل ولكنهم غارقون في الديون ويعيشون في مناطق ترتفع فيها معدلات الجريمة.

ويُعد الحد الأدنى للأجور في الولايات المتحدة منخفض للغاية وهو ما يجعل الناس يحتاجون إلى وظائف عدة من أجل توفير أساسيات الحياة. "الحصول على المال لدفع قيمة سيارة في شهر ومن ثم لا يكفي هذا المال لشراء الطعام في الشهر التالي يُظهر الجانب المظلم للحراك الاقتصادي الأميركي"، كما قالت الكاتبة في مجلة التايم، باربرا كيفيات في خاتمة الكتاب.

وعلى الرغم من الصعوبات والحزن، تملك صور سكيلدسن جمال ودفء يوائم المعنى حيث أن المصور الدنماركي استخدم فقط الاضاءة الموجودة في المكان وحامل كاميرا، وكان سكيلدسن لا يجبر أحدًا على التصوير فهو يرغب في دخول بيوت الناس ومعرفة كيف يعيشون في الأماكن المخصصة لهم بشكل طبيعي وغير متكلف. "أردت أن تكون الصور إنسانية للغاية فهم لا يبدون كالفقراء، وأردت أن أروي قصة عن كيف يمكن للنظام أن يكون غريبًا، فهذه السلسلة تنتقد النظام أكثر من الأفراد" .

وقال سكيلدسن إن "الناس فخورون جدًا بأميركا، ومن ناحية أخرى يلقون باللوم عليها. إنهم يشعرون بالظلم والانكسار، ولكنهم في الوقت نفسه يدعمون النظام فهم لا يرغبون في تغيير كل شيء أو أنهم لا يعرفون ما يجب عليهم تغييره".

سكيلدسن يصور الفقراء في نيويورك وكاليفورنيا ولويزيانا

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سكيلدسن يصور الفقراء في نيويورك وكاليفورنيا ولويزيانا سكيلدسن يصور الفقراء في نيويورك وكاليفورنيا ولويزيانا



GMT 05:05 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

بيع عملة ذهبية نادرة مقابل 9.36 ملايين دولار

GMT 06:22 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

تعرف على لغز اللوحة التي "يعشقها" اللصوص

GMT 10:05 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

أصغر شاعرة في تاريخ أميركا تحتفي بتنصيب بايدن

GMT 21:51 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

نابولي تستعيد لوحة "سالفاتور موندي" المسروقة

GMT 04:32 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

افتتاح معبد "إيزيس" في مصر بعد 150 عامًا من اكتشافه

GMT 10:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"المدينة الضائعة" لحظات انفجار بيروت في مجسم فني

سيرين عبد النور بإطلالة جمالية ملفتة في أحدث ظهور لها

الرباط _المغرب اليوم

GMT 05:20 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 06:15 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"متحف الغموض" في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز
المغرب اليوم -

GMT 06:10 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
المغرب اليوم - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 00:06 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي
المغرب اليوم - مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي

GMT 04:51 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
المغرب اليوم -

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 18:50 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 08:29 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

الطقس و الحالة الجوية في بن سليمان

GMT 20:30 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الأرائك في غرف النوم تنمحها لمسة عصريّة أنيقة

GMT 18:14 2016 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

هدايا غريبة ستنال إعجابه في عيد الحب

GMT 17:16 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تكبير الأرداف من دون عملية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib