عملية جراحية تحيي الأمل لدى مرضى سرطان المخ
آخر تحديث GMT 02:36:07
المغرب اليوم -

تمّ استخدام الجهاز على مواطن إنجليزي للمرة الأولى

عملية جراحية تحيي الأمل لدى مرضى سرطان المخ

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عملية جراحية تحيي الأمل لدى مرضى سرطان المخ

عملية جراحية تعيد الأمل لمرضى سرطان المخ
لندن - سليم كرم

يوجد أنبوب بلاستيكي يسمح للأطباء، بإجراء عمليات ثقب رئيسي بأمان في المخ، مما يمكن أن يضاعف عدد المرضى، الذين يمكن أن يجروا عمليات استئصال ورم منقذة للحياة، ويتم تشخيص حوالي 10 آلاف شخص بسرطان الدماغ، في بريطانيا كل عام، ولكن أكثر من نصفهم، يُقال أن أورامهم غير صالحة للعمل، وأورام الدماغ هي أكبر سرطان قاتل للأطفال، والبالغين تحت سن الـ 40، مع فقدان 5000 لمعركتهم كل عام، وواحد فقط من كل خمسة بالغين يبقى على قيد الحياة بعد 5 أعوام من التشخيص.

وسيتم استخدام الجهاز الجديد على مريض بريطاني، للمرة الأولى الشهر المقبل، وقد أنقذ آلاف الأرواح بالفعل في الولايات المتحدة، وسيقوم رئيس قسم جراحة المخ والأعصاب في مستشفى كلية الملك في لندن رانغيف بانغو بتنفيذ العملية، وقال: "هذه ستكون حقًا لعبة تغيير تكنولوجيا، والتي ستحدث ثورة في جراحة المخ وتسمح لنا بمساعدة العديد من المرضى، وهذا حقًا أكبر تطور في وقتي كجراح مخ".

ومثل الكثير من جراحة الثقب الرئيسي القياسية، التي غالبًا ما تجري على أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك أربطة الركبة الممزقة وانفجار الملحقات، وباستخدام جهاز يسمى برينباث، يمكن للجراحين الآن الوصول إلى الأورام دون أي قطع أو تدمير في الخلايا باتباع الطيات الطبيعية للجهاز، ويتكون برينباث من مسبار معدني داخل غمد أنبوب بلاستيكي، ويوجه إلى المخ من خلال ثقب في الجمجمة ثلاثة أرباع قطرها بوصة واحدة.

باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي 3D، الجراح يكون قادرًا على توجيه الجهاز من خلال أنسجة المخ دون قطع أو إتلاف أي ألياف حيوية، عندما يتم التوصل إلى الورم، يتم سحب المسبار ويمكن للجراح الوصول بأمان للورم من خلال الأنبوب، وأضاف السيد بانغو: "الجراحة لا تزال المعيار الذهبي لعلاج أورام المخ. ومع ذلك، حتى الآن، هذا يتطلب فتحة كبيرة في الجمجمة على سطح المخ. ومهما كنت حذرا نحن عند إزالة ورم في المخ، هذه العملية دائما تترك المريض شخصًا متغيرًا".

وأوضح: "مع برينباث نستخدم الطيات في المخ، والتي هي مثل الشقوق القطبية العميقة، جنبا إلى جنب مع المعرفة الجديدة من مسارات الألياف للوصول إلى هدفنا دون التسبب في أي ضرر للاتصالات الحيوية في المخ"، ويعتقد السيد بانغو أن عدد المرضى الذين يمكن علاجهم جراحيًا في وحدته سيتضاعف بفضل برينباث، وقد تكرر تفاؤله من قبل جراحيين بارزين آخرين. وقال بيترو دورسو، وهو طبيب أعصاب في مستشفى سالفورد الملكي: "لتكون قادرًا على العمل في المخ مع عدم وجود ضرر هو ببساطة شئ مذهل. كجراحين في المخ، نعمل على الجهاز الذي يسيطر على وجودنا ومن نحن. عندما نعمل على المخ لإنقاذ حياة، ومع ذلك، فإننا نسبب الضرر الذي نادرا ما يمكن تصحيحه. نحن ممزقين بين إتلاف حياة لإنقاذ حياة، مع هذا الابتكار، ليس هناك داعي للقلق. لدينا الآن أداة للقصاء على سرطان المخ بأمان".

على سبيل المكافأة، أدت التكنولوجيا إلى خفض الوقت المستلزم للنقاهة في المستشفى إلى النصف للمرضى الذين يعانون من أورام المخ والنزيف، وفي الوحدات الأمريكية ذات برينباث، انخفض طول الإقامة في المستشفى من 5.2 أيام إلى 2.8 يوما بالمقارنة مع جراحة المخ التقليدية، والوقت الذي يقضيه في العناية المركزة انخفض من 1.7 يوم إلى 0.9 يوم في المتوسط، ويمكن أيضًا أن تستخدم التكنولوجيا لإزالة نزيف المخ عميق الجذور، الذي غالبا ما يكون غير صالح للعلاج بسبب موقعه.

وكان السيد بانغو يختبر برينباث لأكثر من 18 شهرًا، يعتقد أن التكنولوجيا ستسمح أيضًا لتكرار العمليات دون التسبب، في مزيد من الضرر إذا عاد السرطان، وقال: "إن ورمك قد يكون سرطانًا أساسيًا، بمعنى أنه نشأ في المخ، أو أن يكون قد انتشر بشكل متناثر من سرطان آخر في الجسم، في كلتا الحالتين، في المستقبل، مع برينباث، سنكون قادرين على الحفاظ على السرطان الخاص بك تحت السيطرة مع الجراحة كلما كان ذلك ضروريا. سرطانات المخ تأتي دائما مرة أخرى، ولكن إعادة الجراحة في الماضي كان محدودا بسبب كمية الدمار الذي يتسبب فيه في كل مرة نذهب من خلال ألياف المخ للوصول للورم. لن يكون ذلك مشكلة لأننا سنكون قادرين على القضاء على الورم بأمان".

وقال كبير المسؤولين العلميين في مؤسسة "ورم المخ الخيرية" ديفيد جينكينسون، : "إن أي تطور يسمح لجراحي الأعصاب بالوصول إلى الأنسجة السرطانية، وإزالتها بأقل ضرر محتمل للمخ، هو خطوة إلى الأمام مرحب بها، ونأمل أن يؤدي استخدام هذه التكنولوجيا الرائدة في مستشفى كينغز كوليج، إلى إدخالها على نطاق أوسع، مما يساعد على الحد من الضرر الناجم عن أورام المخ وعلاجها، وهي أحد الأهداف الرئيسية التي نعمل من أجلها في جمعية ورم المخ الخيرية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عملية جراحية تحيي الأمل لدى مرضى سرطان المخ عملية جراحية تحيي الأمل لدى مرضى سرطان المخ



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عملية جراحية تحيي الأمل لدى مرضى سرطان المخ عملية جراحية تحيي الأمل لدى مرضى سرطان المخ



ارتدت بنطالًا مِن الجلد وتيشيرت عليه صورة ثعبان

تألّق ميلي ماكينتوش خلال لقائها هوجو تايلور بعد عُطلة فاخرة

هلسنكي ـ رولا عيسى
التقت ميلي ماكينتوش، 29 عاما، زوجها هوجو تايلور، 32 عاما، في سوهو هاوس الخميس، بعد عودتها من عطلتها الفاخرة في روفانييمي بفنلندا، وارتدت نجمة Made In Chelsea بنطالا من الجلد وتيشيرت مطبوعا عليه صورة ملوّنة لثعبان، أثناء خروجها من أحد النوادي الخاصة ممسكة بيد زوجها، وزيّنت ماكينتوش ملابسها ب سترة كلاسيكية سوداء أنيقة مع الكعب العالي مع زوج من الأقراط الفضية الأنيقة. وتزوّجت ماكينتوش في 2018، وارتدى زوجها ملابس غير رسمية من الجينز مع قميص وسترة سوداء، وأمضت ماكينتوش عطلته في فندق Arctic TreeHouse في روفانييمي والذي لا تقل تكلفة الليلة فيه عن 600 جنيه إسترليني، وعادة ما تعرض ماكينتوش صور عطلاتها للمعجبين، إذ حرصت على التباهي بعطلتها الفاخرة إلى فنلندا، حيث عرضت صورة لها وهي تقف أمام إحدى المقصورات مع خلفية ثلجية الإثنين. وشاركت ماكينتوش صورتها عبر "إنستغرام" مرتدية بكيني باللون الأزرق الفاتح من قطعتين مع غطاء

GMT 18:15 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

عصابة تخطف والدة لاعب نيجيري وتطلب فدية كبيرة

GMT 12:52 2015 الإثنين ,16 آذار/ مارس

الجوافة فاكهة الشتاء العلاجية بلا منافس

GMT 19:56 2015 الإثنين ,05 كانون الثاني / يناير

زيت الزيتون يخفف آلام الروماتيزم

GMT 05:53 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

المصمّمون يعلنون عن هاتف "iPhone X" من الذهب

GMT 16:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

خافيير ماسكيرانو يقترب من الرحيل عن نادي برشلونة

GMT 12:34 2015 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الرجل يعشق المرأة الخجولة

GMT 02:32 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سوزان نجم الدين ورولا خرسا يحلان على "الستات مايعرفوش يكدبوا"

GMT 16:41 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

زوجة مارسيلو تُحرضه على الرحيل من ريال مدريد
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib