دراسة حديثة حول الحساسية تجاه أطعمة معينة
آخر تحديث GMT 08:50:15
المغرب اليوم -

المحار والحليب والفول السوداني في مقدمتها

دراسة حديثة حول الحساسية تجاه أطعمة معينة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة حديثة حول الحساسية تجاه أطعمة معينة

الجمبري
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت أبحاث حديثة أجريت في الولايات المتحدة، أن عدد الأشخاص البالغين الذين يعتقدون أن لديهم حساسية تجاه نوع معين من الطعام، هو ضعف الذين لديهم بالفعل حساسية.

ويقول الخبراء إن "هناك وضعاً مشابهاً في بلدان أخرى ، بما في ذلك المملكة المتحدة". 

ووجد الباحثون أن "العديد من الأشخاص الذين يعانون من حساسية لا يملكون وصفة طبية للأدوية التي يمكن أن تنقذ حياتهم، في حين قد يكون آخرون يتجنبون بعض الأطعمة دون داع.

وتشير الأبحاث إلى أن 11٪ من البالغين في الولايات المتحدة يعانون من حساسية تجاه الطعام تعادل أكثر من 26 مليون شخص. كما تشير التقديرات إلى أن حوالي 12 مليون من هؤلاء قد تطورت لديهم الحساسية في سن البلوغ، مما يؤكد أن الحساسية لا تبدأ فقط في مرحلة الطفولة.

وقالت روشي غوبتا ، أستاذة طب الأطفال في جامعة "نورث وسترن" والمشاركة في البحث: "انه أمر مثير للقلق لأن الفرصة تكون أكبر لتناول الطعام وبعد ذلك فجأة يكتشف أن هناك رد فعل تحسسي على الطعام الذي كان من الممكن تحمله سابقا".

وأضافت:"بعض هذه الأطعمة التي نعرفها ربما يمكن تناولها بكثرة لأنها أطعمة شائعة في النظام الغذائي ، ولكن "المحار" كان مثيراً للاهتمام، فقد يمكن تجربتها للمرة الأولى في سن البلوغ والتي يمكن اكتشاف رد فعل تحسسي حينها".

وقال جديون لاك ، أستاذ حساسية الأطفال في جامعة "كينغز كوليدج لندن" ، والذي لم يشارك في البحث ، إن المشكلة المتزايدة المتمثلة في الحساسية الغذائية لدى البالغين قد ترتبط بالارتفاع الكبير الذي شهده الأطفال خلال العشرين سنة الماضية. وأضاف: "لقد ركزنا الجهود والمخاوف بشأن حساسية الطعام عند الأطفال".

وتوضح هذه الدراسة أن هناك عددا كبيرًا من أمراض الحساسية الغذائية عند البالغين ، ويجب أن نوجه المزيد من الاهتمام والموارد نحو تشخيص ومعالجة هؤلاء البالغين".

وكتب باحثون في الولايات المتحدة في دورية "Jama Network Open" ، كيف يجرون استبيانًا لمجموعتين من المشاركين بين أكتوبر/تشرين الأول 2015 وسبتمبر/أيلول 2016. وقد شارك في الاستبيان ما يزيد عن 40 ألف بالغ في الولايات المتحدة.

وسئل المشاركون عما إذا كان لديهم حساسية غذائية وردود فعلهم وتشخيصاتهم. ثم قام الفريق بتقييم ما إذا كانت الحساسية المبلغ عنها ، سواء تم تشخيصها أم لا ، "مقنعة" - على سبيل المثال إذا كان المشاركون قد عانوا من أعراض مثل الاحتقان أو القيء.

وقالت غوبتا: "إذا كان لديهم فقط انتفاخ أو ألم في المعدة أو إسهال ، فقد نخرجهم من القائمة لأن ذلك يمكن أن يكون ناتجاً عن عدم تحمل اللاكتوز أو عدم تحمل الطعام".

وتكشف النتائج أن أكثر الحساسية "إقناعاً" شيوعاً كانت في "المحار" ، التي تؤثر على 2.9٪ من البالغين ، مع الحليب والفول السوداني في المرتبة الثانية والثالثة ، واللذين يؤثران على 1.9٪ و 1.8٪ من البالغين على التوالي.

ولكن في حين أن 10.8 ٪ من المشاركين اعتبروا لديهم حساسية غذائية واحدة مقنعة على الأقل ، فإن ما يقرب من ضعف هذا العدد - 19 ٪ - أفادوا بأن لديهم مثل هذه المشكلة. وهناك الكثير من البالغين الذين لديهم رد فعل سلبي على الطعام.

وقالت غوبتا إنه من المهم حقاً الحصول على التشخيص الصحيح حتى يتمكنوا من العلاج مثل عدم تحمل "اللاكتوز" ، أو الحساسية الغذائية المهددة للحياة التي تحتاج إلى توخي الحذر الشديد.

من بين الذين لديهم حساسية "مقنعة" ، قال نصفهم تقريباً أنها تطورت لديهم واحدة على الأقل من حساسيتهم الغذائية في سن البلوغ، في حين قال حوالي 38٪ أنهم قاموا بزيارة للمستشفى طارئة نتيجة لحساسية الطعام. ومع ذلك ، قال 48٪ فقط أنهم تلقوا تشخيصًا من طبيبهم بإصابتهم، وقال ربعهم فقط إن لديهم وصفة طبية للأدرينالين ، وهو علاج شائع للحساسية.

ورحبت البروفيسور كلير ميلز ، الخبيرة في الحساسية الغذائية في جامعة "مانشستر" بالدراسة ، لكنها قالت إنها تعاني من قيود في الاعتماد على البيانات الذاتية ، بما في ذلك الأعراض.

والأكثر من ذلك ، أن نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة يختلف كثيراً عن المملكة المتحدة ، وهو ما يعني أن الوصول إلى الرعاية الصحية ، وحتى طريقة وصف "الأدرينالين" ، أمر مختلف للغاية.

وقال ستيفن تيل ، أستاذ الحساسية في كلية "كينغز" في لندن ، إن انتشار الحساسية "الحقيقية" التي شوهدت في الدراسة يبدو مرتفعاً بشكل مدهش ، لكن سوء الفهم المنتشر على نطاق واسع لوجود حساسية يشوبه خبرته السريرية في المملكة المتحدة.

قد يهمك ايضا : افتتاح أعمال مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية

تحذير من زيادة نسبة الإصابة بالسرطان في المملكة المتحدة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة حول الحساسية تجاه أطعمة معينة دراسة حديثة حول الحساسية تجاه أطعمة معينة



GMT 04:54 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

مطربة تُصاب بمرض نادر فتقرر محاربته بالغناء

GMT 01:39 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أطباء يُنقذون مريضًا من الموت بـ 15 علبة بيرة

GMT 03:27 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

دراسة تكشف النظام الغذائي الواجب اتباعه لإنقاذ العالم

GMT 04:17 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

سلمي بلير تكشّف عن معاناتها مع مرض"التصلب المتعدد"

GMT 04:23 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

دليل للمحافظة على لياقتك البدنية في مراحل عمرك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة حول الحساسية تجاه أطعمة معينة دراسة حديثة حول الحساسية تجاه أطعمة معينة



عززت طولها بزوج من الصنادل العالية باللون البيج

صوفيا فيغارا تُظهر بطنها المسطّح بارتداء كنزه أنيقة

كاليفورنيا ـ رولا عيسى
بدت النجمة صوفيا فيغارا ,مذهلة عندما وصلت في موعد لتناول العشاء في لاسكالا ، في بيفرلي هيلز ، كاليفورنيا يوم الجمعة.و أعطت النجمة البالغة من العمر 46 عامًا ، لمحة عن بطنها المسطح بارتداء كنزه صوفية قصيرة مع سروال من الدينم الممزق. وبدت نجمة هوليود ، بمظهر مثالي حيث صففت شعرها بشكل انسيابي، ووضعت القليل من المكياج الناعم .كما عززت صوفيا طولها بزوج من الصنادل العالية باللون البيج الفاتح وحملت حقيبة بنفس اللون . وكان موعد العشاء مع زوجها  المحبوب جو مانجانييلو ،والتي تزوجته في العام 2015،وظهرت صوفيا مؤخرًا في إطلالات رائعة عدة مع زوجها في ، ويذكر أن صوفيا قد أثنت على زوجها  وعلى شكله وعلى قوامة وأكدت أنها تعشقه كل يوم أكثر. حيث أخبرت مجلة هيلث في أيلول / سبتمبر من العام الماضي: "إنه لايزال لائقًا ولديه مظهر جميل ، لكنه لا يعرف هذا ، كما

GMT 07:50 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

السنغال ضمن أفضل الوجهات السياحية لعام 2019
المغرب اليوم - السنغال ضمن أفضل الوجهات السياحية لعام 2019

GMT 08:39 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة

GMT 04:23 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة
المغرب اليوم - إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة

GMT 00:50 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا
المغرب اليوم - اليماني يؤكّد أن لجنة

GMT 07:31 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة
المغرب اليوم - أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة

GMT 05:30 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف
المغرب اليوم - تعرف على أسرار

GMT 03:08 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض المنزل الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا
المغرب اليوم - عرض المنزل الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا

GMT 05:39 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

غانتز يحتل المركز الثاني في الاستطلاعات بعد نتنياهو
المغرب اليوم - غانتز يحتل المركز الثاني في الاستطلاعات بعد نتنياهو

GMT 04:33 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

مُذيع حوار الرئيس السيسي المثير للجدل يقع في خطأ فادح
المغرب اليوم - مُذيع حوار الرئيس السيسي المثير للجدل يقع في خطأ فادح

GMT 15:00 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

رهف القنون تواصل استفزاز عائلتها بصور جديدة على "تويتر"

GMT 20:31 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

كومباني يعلن جاهزية مانشستر سيتي لمواجهة ليفربول

GMT 21:32 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

نيس يحاول الاستفادة من "بالوتيلي" قبل بيعه لريال مدريد

GMT 22:18 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

بايرن ميونخ يلتقي فورتونا دوسلدورف 13 كانون الثاني

GMT 21:37 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يكشف حقيقة توقيعه مع "أدريان رابيو"

GMT 23:27 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

"هانوفر" يستعير كيفين اكبوجوما من صفوف "هوفنهايم"

GMT 14:51 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

غوارديولا يكشف تشكيلة "مانشستر سيتي" أمام "ساوثهامبتون"

GMT 18:41 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

مدير المنتخب البلجيكي يشيد بالثنائي "كورتوا" و"هازارد"

GMT 21:58 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

انخفاض في أسعار المحروقات في المغرب نهاية الشهر الجاري

GMT 06:04 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

"توسكانا" مثالية لعطلة عائلية تعيدك لذكريات الطفولة

GMT 19:11 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

تطبيق يحول كاميرا آي باد إلى زر فعلي يُنقر عليه

GMT 09:54 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

توريرا يكشف سرّ خلع قميصه بعد التسجيل أمام "توتنهام"

GMT 18:43 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

ظهور مدرب الوداد الجديد في منافسات "الشان" للمرة الأولى

GMT 11:42 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

باولينيو يحث كوتينيو على الانضمام إلى برشلونة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib