دراسة تؤكّد معاناة 10 من المنتحرين من آلام مزمنة
آخر تحديث GMT 09:35:20
المغرب اليوم -

وقعت 120 ألف حالة في الولايات المتحدة خلال 11 عامًا

دراسة تؤكّد معاناة 10% من المنتحرين من آلام مزمنة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة تؤكّد معاناة 10% من المنتحرين من آلام مزمنة

فتاة تعاني من الاكتئاب
لندن ـ ماريا طبراني

كشفت دراسة علمية حديثة نُشرت في مجلة "الطب الباطني" إن الألم المزمن قد يدفع الناس إلى الانتحار.

ووجدت الدراسة التي نفذّها باحثون من جامعة هارفارد الأميركية, أن من بين أكثر من 120 ألف حالة انتحار وقعت في الولايات المتحدة على مدى 11 عامًا ، ما يقرب من 10 بالمائة من المنتحرين عانوا من الألم المزمن.

كان ألم الظهر هو الشكوى الأكثر شيوعًا ، يليه الآلام المرتبطة بالسرطان والتهاب المفاصل.

وينتحر ما يقارب من 800 ألف شخص سنويًا- حسب منظمة الصحة العالمية- التي تقول إن هناك ثمة علاقة محتملة بين الأمراض المزمنة ومعدلات الانتحار، كما أن الانتحار هو السبب الرئيسي العاشر للوفاة في الولايات المتحدة وأكبر سبب بين الرجال من دون سن الخمسين في المملكة المتحدة.

وأوضح الباحثون أن الألم المزمن ، الذي يستمر أكثر من ثلاثة أشهر ، يؤثر على نحو 11 في المئة من البالغين في الولايات المتحدة، أما في المملكة المتحدة ، فإن ما يصل إلى 14 بالمائة من المصابين بالألم يعانون من إعاقة شديدة ربما تدفعهم للانتحار.

ووجدت البيانات المأخوذة من دراسة استقصائية من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية في الولايات المتحدة الأميركية أن التعامل مع الألم المزمن لا يتم على الوجه الأمثل في العيادات الطبية الأميركية وهو الأمر الذي يُساهم في زيادة معدلات الانتحار بين هؤلاء المرضى وتجمع هذه الدراسة معلومات بشأن الظروف المحيطة بالانتحار في 18 ولاية.

وتم تقييم نحو 123،181 حالة انتحار بين يناير / كانون الثاني 2003 وديسمبر / كانون الأول 2014 بين أشخاص تجاوزوا 10 سنوات لتحديد ما إذا كانوا قد تعرضوا للألم من قبل.تم تحديد الألم من خلال تقييم السجلات الطبية للمرضى لعلامات مثل آلام الظهر ، لمدة ثلاثة أشهر على الأقل.كما أظهرت السجلات ما إذا كان لدى المرضى أي حالات طبية تسبب الألم ، مثل مرض الخلايا المنجلية. لم يتم تضمين "الألم العاطفي" في التحليل,في الحالات التي تركت فيها ملاحظات الانتحار ، تم فحصها لتحديد ما إذا كان الألم قد ذكر.

وتشير النتائج إلى أن 10٪ من الأشخاص الذين انتحروا في العام 2014 كانوا يعانون من ألم مزمن ، بزيادة قدرها 31٪ عن العام 2003.

ويأمل الباحثون أن تكشف النتائج عن المزيد من أنماط الانتحار في محاولة للحد من إنهاء الحياة.

و يعتبر الانتحار بحسب منظمة الصحة العالمية, من الأمور التي يمكن الوقاية منها، عبر اتخاذ مجموعة من التدابير منها الحد من فرص الوصول لوسائل الانتحار والتشخيص المبكر والرعاية الدورية للمصابين بالاضطربات النفسية وتوفير المتابعة لهؤلاء الذين أقدموا على محاولة الانتحار في السابق.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكّد معاناة 10 من المنتحرين من آلام مزمنة دراسة تؤكّد معاناة 10 من المنتحرين من آلام مزمنة



GMT 01:14 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أطعمة تمنعك مِن النوم ليلًا عليك الابتعاد عنها

GMT 02:47 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"خُمس الرجال لا يصلون إلى الانتصاب بسبب "التدخين

GMT 02:59 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تكشف عن حاجة المُدخّنين لـ 15 عامًا للتعافي

GMT 03:47 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

خطة للتغلب على أزمة النظام الغذائي لدى الرجال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكّد معاناة 10 من المنتحرين من آلام مزمنة دراسة تؤكّد معاناة 10 من المنتحرين من آلام مزمنة



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية رائعة

ليتيزيا في إطلالة أنيقة خلال حفل السلك الدبلوماسي السنوي

مدريد ـ لينا العاصي
تشتهر الملكة ليتيزيا ملكة إسبانيا ، البالغة من العمر 46 عامًا ، بإطلالتها المميزة ، إذ وصلت إلى حفل استقبال السلك الدبلوماسي الثلاثاء في إطلالة رائعة ،ووصلت الملكة الأنيقة إلى غرفة ثرون لاستقبال الضيوف المميزين. و انضمت الملكة إلى زوجها الملك فيليبي السادس ملك إسبانيا البالغ 50 عامًا في الحدث السنوي في القصر الملكي ، وارتدت الملكة  بلوزة باللون الكريمي برقبة عالية وتنورة رائعة. واحتوت التنورة المخملية ذات اللون العنابي ، على أزرار من الجانب مع فتحة ملتفة طولية، مما سمح للملكة بالمشي والحركة بحرية ،وارتدت مع التنورة زوجًا من الأحذية المخملية العالية , والتي جاءت مطابقة للون التنورة . وصففت الملكة شعرها في كعكة أنيقة، و أضافت زوجًا من الأقراط المرصعة بالماس إلى إطلالتها مع أحمر شفاة بلون التوت الأحمر وظل جفون عنابي والتقت الملكة ليتيزيا وزوجها الملك فيليب في حفل الاستقبال مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو

GMT 06:04 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 05:55 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي
المغرب اليوم - فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي

GMT 09:09 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
المغرب اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 04:58 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يحاول التوصل إلى معاهدة سلام مع اليابان
المغرب اليوم - بوتين يحاول التوصل إلى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 02:47 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
المغرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك
المغرب اليوم - إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك

GMT 21:54 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا
المغرب اليوم - مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا

GMT 09:36 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
المغرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:09 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
المغرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 05:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع "بزفيد نيوز"
المغرب اليوم - مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع

GMT 21:08 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ننشر تطورات مُثيرة في إصابة "حاتم إيدار" في حادثة سير

GMT 19:56 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الملاكم محمد ربيعي متهم بإقامة علاقة جنسية مع سيدة

GMT 21:55 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشكوك تحوم بشأن مستقبل مدرّب "برشلونة" فالفيردي

GMT 20:07 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يستعد لمواجهة ليفربول على ملعب الاتحاد الخميس

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 12:43 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إيمريك أوباميانغ مهدد بفقد صدارة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

منة شلبي تكشف تفاصيل مشاركتها في "حرب كرموز"

GMT 02:08 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

4 ​نصائح جديدة لتصميم ديكور غرفة معيشة العائلة

GMT 07:41 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تعلن شخصيتها في "أبناء العلقة"

GMT 11:18 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

خاميس رودريغيز يتلق ضربة قوية على ملعب مونشنجلادباخ

GMT 21:36 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

ميسي يخشى "ضربة نيمار" ويتألم من خيبة الأمل

GMT 04:57 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

غرة الشعر الأمامية من أحدث التسريحات لعام 2018

GMT 12:49 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"الرسم الحر" ورشة عمل بجامعة نجران
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib