النظام الغذائي المُعقّد يُخزّن الدهون ويغير شكل الجسم

يلجأ البعض إلى الصيام والأكل بشراهة والقيء المُتعمد

النظام الغذائي المُعقّد يُخزّن الدهون ويغير شكل الجسم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - النظام الغذائي المُعقّد يُخزّن الدهون ويغير شكل الجسم

النظام الغذائي المُعقّد يُخزّن الدهون
لندن ـ كاتيا حداد

زادت معدلات السمنة لدى البالغين منذ منتصف الثمانينات و ذلك بسبب تناول الأطعمة الغنية بالطاقة وعلي جانب آخر اتجه الناس إلي اتباع نظام غذائي صارم و طرق غير ناجحة أحيانًا  للتقليل من تناول الوجبات السريعة و فقدان الوزن. 

ويعتبر حرمان أنفسنا من الأطعمة التي نستمتع بها كشكل من أشكال العقاب ليس حلًا مستدامًا طويل الأمد لفقدان الوزن.

و يؤدي ذلك إلى ركوب الدراجات السريعة أملًا في خسارة الوزن و ذلك بسبب الصورة الذهنية المغلوطة عن الجسم و قد يرى الإنسان نفسه أثقل من اللازم أو أضخم من اللازم و هذا غير حقيقي و يؤثر سلبًا على صحته النفسيه و يسبب القلق و الاكتئاب

ويُعرّض البعض أنفسهم لخطورة شديدة باتباع حميات غذائية معقدة مثل الصيام والأكل بشراهة والقيء المتعمد واستخدام الملين و مقاطعة مجموعات الطعام الكاملة، هذه ليست حميات غذائية. 

نظرًا لأن أنظمة الحمية غير ناجحة في كثير من الأحيان مما أدى لظهور حركة "عدم اتباع أنظمة غذائية" لأن المنع الغذائي التي تفرضه الحمية يؤدي إلى زيادة الوزن و تخزين الدهون و تغيير شكل الجسم و حجمه .

وتوضح ميغان لي وهي معلمة نفسية في جامعة ساوثرن كروس في أستراليا أن نمط الحياة المقيد يؤدي إلى زيادة الوزن ولذلك حددت العادات الصحية التي تتحكم في وزنك من دون الحرمان من إحدى متع الحياة. 

الاستماع إلى جسدك

تناول الطعام عندما تكون جائعًا وتوقف عندما تكون ممتلئًا

تناول الطعام بعناية دون تشتيت الانتباه مثل التلفاز والهواتف الذكية

تتحرك يوميا للتمتع بدلًا من العقاب

قبول حجم الجسم الطبيعي وشكله

إزالة الإحساس بالذنب بعد تناول الطعام 

إزالة أي شكل من أشكال تقييد الغذاء.

كن علي تناغم مع حالة جسمك الداخلية  حتي تتجنب هوس تناول الطعام و الحميات الضارة 

 وضع نظام عدم اتباع الحمية قيمة للصحة و الجسم من خلال اتباع حمية تعطي طاقة و صحة للجسم و غير مقيدة بمنع الطعام مما يشجع علي ادارة الوزن الصحي و احترام الذات الايجابية 
 يرتكز أسلوب عدم اتباع الحمية من علي تعزيز الصحة و ليس فقط ضبط الوزن . و  هذا يشجع على  تقبل الجسم على النقيض من جانب عدم رضا شكل الجسم الموجود في انظمة المنع 
 وأكدت أن قبول شكل  الجسم  يؤدي إلى احترام الذات ، والرضا  عن الصورة الجسدية ،  و يحقق الرفاهية الجسدية والنفسية.

وتقبّل الناس الذين لا يتبعون حميات غذائية ,أنفسهم وأجسادهم من أجل رعاية صحتهم. ويركز هذا النهج على حقيقة أن أولئك الذين يتمتعون بتقدير أكبر للذات والرفاهية العقلية العليا هم الأكثر احتمالاً لتبني سلوكيات إيجابية لتناول الطعام.

وتركز أنماط تناول الطعام هذه أيضًا على التمرين على تحريك الجسم للتمتع ، بدلًا من التركيز على حرق السعرات الحرارية. بدلًا من التركيز على محاولة إنقاص الوزن ، يجب أن نفكر في التمرين على أنه يساعدنا على الشعور بالنشاط

آثار إيجابية من أساليب عدم اتباع الحمية 
وجدت دراسة أن نظام عدم اتباع حمية أفضل و أحسن للصحة النفسية و العامة 
كان أولئك الذين اتبعوا أساليب تناول الطعام غير الحمية أكثر تواصل مع أجسادهم و تناولوا مجموعة متنوعة من الطعام  و تقدير افضل لذواتهم و اقل عرضة للأكل العاطفي  و اقل احتمالا لوجود انماط اكل مضطربة من الاساس و الأقل في ادعاءالمثالية  و اخيرا أكثر رفاهية نفسية 

و أيدت هذه النتائج 24 دراسة بحثية بشأن أساليب عدم اتباع نظام غذائي. وجدت علاقة بين تناول الطعام البديهي وانخفاض في الأكل المضطرب ، وصورة جسم أكثر إيجابية ، وعمل أكثر عاطفية.

عندما نسمح لأنفسنا بأكل الأطعمة التي نتمتع بها من دون قيود ونتحرك للتمتع  ، لم نعد نشعر بالحرمان من الأشياء التي نتمتع بها في الحياة. لذلك قد يكون من المرجح أن نحب  الأغذية المغذية والصحية. و كل هذا يعيد جسمنا لوضعه الطبيعي 

تكمن أهمية أساليب الأكل غير الحمية في أنها توفر بديلًا أكثر صحة واستدامة لظاهرة اتباع نظام غذائي من خلال تشجيع  علي الاستماع  بجسمك ، وقبول حجمه وشكله الطبيعي ، والتلائم مع نفسك ، وإزالة الاحساس بالذنب من  الطعام وإنهاء الانشغال بالطعام من خلال عدم  منع  الأطعمة أو صنع  من الطعام  عدو.

و يمكن أن تساعد أساليب التغذية غير اتباع  الحمية  في زيادة الرفاهية البدنية والنفسية للأفراد ، ويمكن أن تساعد في الحد من الآثار السلبية للحمية. وبمجرد أن نتوقف عن التفكير في فقدان الوزن  و منع الطعام ، يصبح جسمنا في وضع يمكنه من تنظيم نفسه بشكل طبيعي. هذا يمكن أن يؤدي في النهاية إلى فقدان الوزن.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النظام الغذائي المُعقّد يُخزّن الدهون ويغير شكل الجسم النظام الغذائي المُعقّد يُخزّن الدهون ويغير شكل الجسم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النظام الغذائي المُعقّد يُخزّن الدهون ويغير شكل الجسم النظام الغذائي المُعقّد يُخزّن الدهون ويغير شكل الجسم



اختارت ثوبًا جميلًا يتميَّز بنقوش أزهار وأكمام واسعة

درو باريمور أنيقة خلال مهرجان "Beautycon"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
تعدّ الممثلة العالمية درو باريمور واحدة من أشهر نجوم هوليوود لتدخل ضمن أبرز نجمات عالم الموضة والجمال، إذ ظهرت بإطلالة أنيقة في مهرجان "Beautycon" لعام 2018 بلوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأميركية. وبدت النجمة البالغة من العمر 43 عاما، بإطلالة مميزة إذ كانت ترتدي فستانا أبيض ملائكيا وكان اختيارها ثوبا جميلا متوسط الطول بلون أحادي يتميّز بنقوش أزهار وأكمام واسعة أبرز الإطلالات في المهرجان. صففت باريمور شعرها بشكل تموجات مذهلة وأضافت لإطلالتها زوجا من الأحذية الكلاسيكية ذات كعب، مع الأشرطة الفضية التي تتميز بأسلوب بسيط لكنها أنيقة للغاية، وأكملت الممثلة الأميركية إطلالتها بالمكياج الناعم، مع الظلال الدخانية للعين المكياج، وأحمر الشفاه القرمزي العميق. وبالطبع كان هناك آخرون من المتابعين على قائمة المشاركين في المسابقة إذ قررت مغنية البوب ​​جيسيكا سيمبسون، 38 عاما، لإشعال الحفلة مع زوج من السراويل الجلدية السوداء، وبلوزة بنفس اللون طويلة الأكمام. وتركت الممثلة العالمية درو باريمور شعرها

GMT 07:26 2018 الإثنين ,16 تموز / يوليو

جزيرة "كيمولوس" اليونانية لقضاء عطلة مثالية
المغرب اليوم - جزيرة
المغرب اليوم - كانتال توفّر عطلة مميزة وسط الطبيعة الريفية

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib